xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منقولات أدبية
التسجيل

تكلم حتى احبك

منقولات أدبية

30-11-2008, 10:15 PM
mesho2222
 
تكلم حتى احبك

لا شئ يثنينى عن هوايتى!! فانا اقوم بتدريس الموسيقى لمن يريد دون مقابل!!
يسعدنى ان ياخذنى النغم الحالم الى مسامع الزمان..اسبح فى بحار الوتر.. واعزف على شاطئ الحياة الحانا اغنى بها للطير فى السماء!! فى وحدتى ازرع السكون فاقتلعه بالوتر!! اروى ارض قلبى بالحب بالعطر وامسح وجهها بالرحيق !! وحين سمعت صوتها وهى تطلب العون فى تعلم الموسيقى لم ادرك يومها ماذا سمعت !! كنت احسب ان دعاء الكروان يتردد فى روحى عند فجر يتسلل الضياء من بين ثناياه !! وكنت اعتقد ان صدى اللحن يتردد فى جوانحى فاخاله صوتا لانسان!! لكنها كانت هذا الانسان!! يومها تصفحت كتاب حياتى وقرات ما قاله الاسلاف "تكلم حت اعرفك" شعرت بنفس القول يتساقط رذاذا معطرا على شغاف القلب مغموسا فى عطر اكلام..(تكلم حتى احبك) واذا كان الكلام رسولا فان الصوت رسول.
ورحبت بها كانى ارحب بطائر السمان فى الخريف..يرهقه السفر عبر مياه البحر فيهبط كالوحى فى موج النهر..وحين اسمعتنى مؤلفاتها الاربعة..كان رسم الجيتار مثل القلب زضعته بين يديها..تهمس هى ويرد هو!! لكنى لم اكن افهم معزوفاتها..انما كنت اصغى الى الشدو الشجى من صوتها وهى تتساءل فى كل لحظة !! ولقد احاطتنى بنشوة اسكرتنى ..احسست انها تعلمنى مالم اكن اعلم وتوقظ فى نفسى كل احلامى التى نامت واستكانت تحت اقدام الزمان !! ولست ادرى لماذا كان الاحساس عندى طاغيا وساحقا ومدركا انها تعزف على اوتار القلب منى !! وحين انتهت من معزوفاتها الاربعة ساد صمت هامس بيننا!!ملانى الاحساس بانها حرثت القلب وزرعت الحب وضخت النبض!!
انسان جديد انا !! اولد بها ومعها الان فى التو والحظات !! عمرى الذى افترش ارض حياتى وراء ظهرى تلاشى وتبدد!! افلت الزمان من صدرى وتناثرت ايامه مثل اوراق الشجر فى الخريف.. تفسح المكان لدورة الحياة من جديد!! هى النشوة السكرى بلا كاس وانا الحب الهابط اليها بلا ياس!!
والتقينا عبرنا الجسور والسدود..وانفسح امامنا طريق لم نقصده يتضوع عطرا وينساب مثل نهر مبتسم فى البدء راودها التردد واذهلها المفاجاة!! فغرت فاها دهشة واستغرابا!! كيف نحب وكلانا سجين الواقع المر!! كيف نحب وكلانا يحمل على اكتافه اكفان الامل والتمنى!!
وتراجعت هى !! غشينا صمت وسكون ووشوشة ريح غاضبة وسحقنا خوف من ارض قد تميد بنا وقد نغوص فيها بلا رجوع!! خنقنا الخوف باصابع من نار المستحيل وسلمنا انفسنا لالسنة اللهب فابتعدنا ولان عذاب الحب هو الحب..فقد كان البعد اقترابا وامتزاجا وكان الخوف ارضا وطاناها باقدام الوجد ومرقنا فوقها مثل ريح ساحقة!! لاشئ يهم!! فالحب ليس وسيلة لنا!! ليس جناحا نطير عليه لبلوغ الهدف شعرنا ان الحب هو الهدف هو الامل! يكفى هذا ولو قلنا اننا نحب من اجل كذا حتى ولو كان الزواج هو هدف الحب فان بلوغ الهدف يلغى الحاجة الى الوسيلة !! نحن عرفناها هكذا!! قلنا اننا اذ نحب فاننا قد حققنا الهدف!!
وحين بادرتنى بكلمة (احبك) كانت توقع بها على ما كتبته لى بلسانها او بادلتها توقيعا بتوقيع فانسكب الرحيق فى قلبينا مثل ينبوع تفجر دون ان يتوقف !! وكنت احس بنشوة تسكرنى حين تحادثنى.
اشعر ان الاسلاك قد تلاشت..وان المسافات بيننا قد زالت وتناهت فى الصغر..وانها تضع راسها على صدرى وتهمس فى قلب يصغى اليها بين الضلوع!!اضمها بين ذراعى واتسلل باصابعى فى خصلات شعرها لكنها بعيدة بعيدة!!
وعندما يستبد بى الوجد واللهفة والشوق..اغالب الشوق بعذاب الانتظار وابتعد عن جهاز التليفون..لاننا تعاهدنا على ان تبدانى هى بالحديث حين نشعر ان احساسنا معا لن يقتحمه احد !! حتى جاء ذلك اليوم ..وكانت قد انتهت من امتحاناتها واتفقنا على اللقاء عند شاطئ البحر!!
ولست ادرى لماذا اخترنا الشاطئ ارضا نزرعها حبا وغراما..انما كان بى شوق يستبد بى الى سوال البحر ..هل تبارك حبنا؟!
لان البحر كان قريبا من بلدتها ببضعة كيلو مترات فلم يكن عسيرا عليها ان تصحبنى الى هنال!! فكرنا الا نبرح الشاطئ حتى نعد حبات الرمال!! وفكرنا ان نطير فوق سطح البحر مثل طيور النورس..لكنا تدافعنا كما تتدافع الامواج وتلاطمنا وتمازجنا مثل امواج تلاحمت بعد صخبت وصرخت فهدات!!
كان البحر يصغى الينا تارة..وكنا نرهف السمع اليه تارة اخرى..!! لم نساله ولم نشهده على شئ..فقد كنت انا وهى مثل لحن على الوتر ..ولدنا كلاما ..وعشنا لحنا..وذبنا فى رحيق الوجد والسهد!!
من مواضيع : mesho2222 مفك البراغى
الو..الو..الو..
وتكلم الحب
الوسادة المعطرة
تكلم حتى احبك
 

الكلمات الدلالية (Tags)
احبك, تكلم

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

تكلم حتى احبك

الساعة الآن 06:13 AM.