xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > طريق الاسلام
التسجيل

لا يجتمع المتلاعنان أبدآ

طريق الاسلام

04-12-2008, 12:34 AM
Mora Adam
 
لا يجتمع المتلاعنان أبدآ

من كتاب : نيل الاوطار
للشيخ:الامام محمد بن على بن محمد الشوكانى
الجزء الخامس
الصفحه: 660/661/662


عن ابن عمر قال:رسول الله صلى الله عليه وسلم
للمتلاعنين"حسابكما على الله احدكما كاذب لا سبيل لك عليها" قال: يا رسول الله مالى؟ قال:"لا مال لك, وان كنت صدقت عليها فهو بما استحللت من فرجها,وان كنت كذبت عليها فذلك ابعد لك منها؟...متفق عليه....
وهو حجه فى ان كل فرقه بعد الدخول لا تؤثر فى اسقاط المهر.
وعن سهل بن سعد فى خبر المتلاعنين قال : فطلقها ثلاث تطليقات,فأنفذه رسول الله صلى الله عليه وسلم,وكان ما صنع عند النبى صلى الله عليه وسلم سنه,قال سهلٌ:حضرت هذا عند النبى صلى الله عليه وسلم, فمضت السنه بعد فى المتلاعبين ان يفرق بينهما ثم لا يجتمعان ابدآ. (رواه ابو داود)
وعن سهل بن سعد فى قصه المتلاعبين: ففرق رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهما وقال:"لا يجتمعان ابدآ"
وعن بن عباس ان النبى صلى الله عليه وسلم قال:"المتلاعنان اذا تفرقا لا يجتمعان أبدآ"
وعن على قال: مضت السنه فى المتلاعنين ان لا يجتمعان أبدآ.
وعن على وابن مسعود قالا:مضت السنه ان لا يجتمع المتلاعنان.
(رواهن الدارقطنى).
حديث سهل بن سعد الاول سكت عنه ابو داود والمنذرى , ورجاله الصحيح, وحديثه الثانى فى اسناده عياض بن عبد الله قال فى القريب: فيه لين ولكنه قد اخرج له مسلم, وحديث ابم عباس اخرج نحوه ابو داود فى قصه طويله فى اسنادها عباد بن منصور وفيه مقال, وحديث على وابن مسعود اخرجهما ايضآعبد الرزاق وابن ابى شيبه,وفى الباب عن عمر نحو حديثهما اخرجه ايضآ عبد الرزاق وابن شيبه.
قوله:(احدكما كاذب) قال عياض:انه قال هذا الكلام بعد فراغهما من اللعان ,فيؤخذ منه عرض التوبه على المذنب بطريق الاجمال, وانه يلزم من كذب التوبه من ذلك, وقال الداودى:قال ذلك قبل اللعان تحذيرآ لهما منه,قال الحافظ: والاول اظهر, وقد تقدمت الاشاره الى ذلك.
قوله:(لا سبيل لك عليها)فيه دليل على ان المرأة تستحق ما صار اليها من المهر بما استحل الزوج من فوجها وقد تقدم ان هذه الصيغه تقتضى العموم لانها نكره فى سياق النفى ,واراد بقوله:"مالى "الصداق الذى سلمه اليها, ويريد أن يرجع به عليها,فأجابه صلى الله عليه وسلمبأنها قد استحقته بذلك السبب,واوضح له استحقاقها له بذلك التقسيم على فرض صدقه وعلى فرض كذبه, لانه مع الصدق قد استوفى منها ما يوجب استحقاقها له, وعلى فرض كذبه كذلك مع كونه قد ظلمها برميها بما رماها به, وهذا مجمع عليه فى المدخوله,وأما فى غيرها,فذهب الجمهور الى انها تستحق النصف كغيرها من المطلقات قبل الدخول, وقال حماد والحكم وابو الزناد: انها تستحقه جميعه, وقال الزهرى ومالك: لاشئ لها
قوله:(فطلقها)قد تقدم الكلام عليه.
قوله:(لا يجتمعان ابدآ) فيه دليل على تأييد الفرقه, واليه ذهب الجمهور, وروى عن ابى حنيفه ومحمد ان اللعان لا يقتضى التحريم المؤبد لانه طلاق زوجه مدخوله يغير عوض لم ينو به التثليث فيكون كالرجعى, ولكن المروى عن ابى حنيفه انها انما تحل له اذا اكذب نفسه لا اذا لم يكذب نفسه فأنه يوافق الجمهور كما ذكره صاحب الهدى عنه وعن محمد مسعيد بن المسيب,
والادله الصحيحه الصريحه قاضيه بالتحريم المؤبد وكذا اقوال الصحابه, وهو الذى يقتضيه حكم اللعان ولا يقتضى سواء, فانه لعنه الله وغضبه قد حلت بأحدهما لا محاله, وقد وقع الخلاف هل اللعان فسخ او طلاق؟فذهب الجمهور الى انه فسخ,وذهب ابو حنيفه وروايه عن محمد الى انه طلاق.

من مواضيع : Mora Adam لا يجتمع المتلاعنان أبدآ
04-12-2008, 05:29 AM
هبة الله
 
جزاك الله خيرا يا Mora Adam بس انا مفهمتش قوى القصد يعنى تقصد السب من الرجل للمرأه بالطلاق عليا الطلاق ؟ م فهمه اوى ممكن توضح المعنى اكتر
من مواضيع : هبة الله الروح الإنسانى و الحركة
خصوصية نساء النبي صلي الله عليه وسلم
الكحول و الكينا
ماء المرأة
فضل الدعاء
04-12-2008, 04:42 PM
mody_elmhdy
 
مشكووووووووووور اخى الكريم
من مواضيع : mody_elmhdy
05-12-2008, 06:01 PM
Mora Adam
 
هذا شرح مفصل لما ستقوم يقرأته
ارجو التمعن فى القراءه
من كتاب : نيل الاوطار
للشيخ:الامام محمد بن على بن محمد الشوكانى
الجزء الخامس
الصفحه: 660/661/662
لقد كنت اريد ان ادخل فى الموضوع مباشرآ على ظنى ان هناك من يعرف من هم المتلاعنين.
ولكن سأقوم بالشرح المختصر للموضوع.
سأقوم بسرد قصه صغيره لتعريف من هم المتلاعنين.
عن نافع بن عمر:أن رجلآ لاعن امرأته وانتفى من ولدها ,ففرق رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهما والحق الولد بالمرأة.
(لاعن امرأته اى اتهما بالفحشاء)
ولنكمل القصه فذهب الرجل الى الرسول يسأله ماذا يصنع؟ان تكلم تكلم بأمرِ عظيم, وان سكت سكت على مثل ذلك.
فسكت الرسول ولم يجيبه. فلما الح الرجل عليه وقال له ان ما سألتك عنه ابتليت به.فأنزل الله عز وجل هؤلاء الايات فى سوره النور(والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء..)فدعاهم رسول الله وتلا عليهم تلك الايات ووعظهم واخبرهم ان عذاب الدنيا أهون من عذاب الاخره,قاقسم الرجل وشهد بالله اربع مرات انه لمن الصادقين والخامسه ان لعنه الله عليه ان كان من الكاذبين,ثم ثنى بالمرأه فشهدت اربع شهادات بالله انه لمن الكاذبين وان غضب الله عليها ان كان من الصادقين,ثم فرق الرسول بينهم.
وعن عمر قال: فرق الرسول الله صلى الله عليه وسلم بين اخوى بنى عجلان وقال:" الله يعلم ان احدكما كاذب , فهل منكما من تأب ,ثلآثا"
المقصود باخوى هما الرجل والمرأة.
ونلاحظ ان الرجل قال لعنه الله .... والمرأة قالت وان غضب الله ......
اختار الرجل كلمه لعن دون الغضب فى التسميه لانه قول الرجل وهو الذى بدئ به فى الايه.وهو ايضآ بدا به.
وانما خصت المرأة بلفظ الغضب لعظم الذنب بالنسبه اليها.
وايضآ يشرع للامام موعظه المتلاعنين قبل اللعان تحذيرآ لهما منه وتخويفآ لهما من الوقوع فى المعصيه.
وعندما بدا الرسول بالرجل,فهذا دليل على ان يبدا الامام فى اللعان بالرجل.
ففى الحديث الذى قد كتبته بالاسفل فى (باب لا يجتمع المتلاعنان ابدآ).
وشرحه الوجيز ان اذا صدق الرجل او كذب فعليه ان يدفع المهر للمرأة
وهو حجه قويه فى ان كل فرقه بعد الدخول لا تؤثر فى اسقاط المهر ابدآ.
وبالنسبه( احدكما كاذب) سبق لنا وفهمنا ما الغرض من تلك الكلمه فى الحديث السابق
وبالنسبه(لا سبيل لك عليها) فهى شرحه نفسها. اى ليس للرجل سبيل عليها عقب قول الملاعن هى طالق.
اما المقصود بكلمه (فطلقها) وهنا قال الرجل"فهى الطلاق فهى الطلاق فهى الطلاق"
وقد استتدل من ذلك ان الفرقه بين المتلاعنين تتوقف على تطليق الرجل كما تقدم نقله عن عثمان البتى,
وقد طلقها عويمر (وهو الرجل الملاعن) لظنه ان اللعان لا يحرمها عليه فأراد تحريمها بالطلاق. وعندما قال "هى طالق" فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم" لا سبيل لك عليها"
(وهنا ظهرت سنه المتلاعنين) حيث طلقها الرجل عند رسول الله"فكان فراقهما سنه"
وفى روايه لابى داود عن سهل قال:" فطلقها ثلاث تطليقات عند رسول الله صلى الله عليه وسلم,فأنفذه رسول الله عليه وسلم, وكان ما صنع عند رسول الله صلى الله عليه وسلم سنه"
اى الطلاق بين المتلاعنين سنه.
وفى قوله" المتلاعنين لا يجتمعان معآ" اظن انكم قد فهمتم المعنى.
ومن اراد ان يعرف تلك القصه بالتفصيل,فهى فى نفس المرجع الذى كتبت منه الموضوع
فى صفحه(657:660) ولكن انى قد قدمت لكم الموضوع بشكل مختصر ولكن دون اى اضافه من عندى.

.........................
عن ابن عمر قال:رسول الله صلى الله عليه وسلم
للمتلاعنين"حسابكما على الله احدكما كاذب لا سبيل لك عليها" قال: يا رسول الله مالى؟ قال:"لا مال لك, وان كنت صدقت عليها فهو بما استحللت من فرجها,وان كنت كذبت عليها فذلك ابعد لك منها؟...متفق عليه....
وهو حجه فى ان كل فرقه بعد الدخول لا تؤثر فى اسقاط المهر.
وعن سهل بن سعد فى خبر المتلاعنين قال : فطلقها ثلاث تطليقات,فأنفذه رسول الله صلى الله عليه وسلم,وكان ما صنع عند النبى صلى الله عليه وسلم سنه,قال سهلٌ:حضرت هذا عند النبى صلى الله عليه وسلم, فمضت السنه بعد فى المتلاعبين ان يفرق بينهما ثم لا يجتمعان ابدآ. (رواه ابو داود)
وعن سهل بن سعد فى قصه المتلاعبين: ففرق رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهما وقال:"لا يجتمعان ابدآ"
وعن بن عباس ان النبى صلى الله عليه وسلم قال:"المتلاعنان اذا تفرقا لا يجتمعان أبدآ"
وعن على قال: مضت السنه فى المتلاعنين ان لا يجتمعان أبدآ.
وعن على وابن مسعود قالا:مضت السنه ان لا يجتمع المتلاعنان.
(رواهن الدارقطنى).
حديث سهل بن سعد الاول سكت عنه ابو داود والمنذرى , ورجاله الصحيح, وحديثه الثانى فى اسناده عياض بن عبد الله قال فى القريب: فيه لين ولكنه قد اخرج له مسلم, وحديث ابم عباس اخرج نحوه ابو داود فى قصه طويله فى اسنادها عباد بن منصور وفيه مقال, وحديث على وابن مسعود اخرجهما ايضآعبد الرزاق وابن ابى شيبه,وفى الباب عن عمر نحو حديثهما اخرجه ايضآ عبد الرزاق وابن شيبه.
قوله:(احدكما كاذب) قال عياض:انه قال هذا الكلام بعد فراغهما من اللعان ,فيؤخذ منه عرض التوبه على المذنب بطريق الاجمال, وانه يلزم من كذب التوبه من ذلك, وقال الداودى:قال ذلك قبل اللعان تحذيرآ لهما منه,قال الحافظ: والاول اظهر, وقد تقدمت الاشاره الى ذلك.
قوله:(لا سبيل لك عليها)فيه دليل على ان المرأة تستحق ما صار اليها من المهر بما استحل الزوج من فوجها وقد تقدم ان هذه الصيغه تقتضى العموم لانها نكره فى سياق النفى ,واراد بقوله:"مالى "الصداق الذى سلمه اليها, ويريد أن يرجع به عليها,فأجابه صلى الله عليه وسلمبأنها قد استحقته بذلك السبب,واوضح له استحقاقها له بذلك التقسيم على فرض صدقه وعلى فرض كذبه, لانه مع الصدق قد استوفى منها ما يوجب استحقاقها له, وعلى فرض كذبه كذلك مع كونه قد ظلمها برميها بما رماها به, وهذا مجمع عليه فى المدخوله,وأما فى غيرها,فذهب الجمهور الى انها تستحق النصف كغيرها من المطلقات قبل الدخول, وقال حماد والحكم وابو الزناد: انها تستحقه جميعه, وقال الزهرى ومالك: لاشئ لها
قوله:(فطلقها)قد تقدم الكلام عليه.
قوله:(لا يجتمعان ابدآ) فيه دليل على تأييد الفرقه, واليه ذهب الجمهور, وروى عن ابى حنيفه ومحمد ان اللعان لا يقتضى التحريم المؤبد لانه طلاق زوجه مدخوله يغير عوض لم ينو به التثليث فيكون كالرجعى, ولكن المروى عن ابى حنيفه انها انما تحل له اذا اكذب نفسه لا اذا لم يكذب نفسه فأنه يوافق الجمهور كما ذكره صاحب الهدى عنه وعن محمد مسعيد بن المسيب,
والادله الصحيحه الصريحه قاضيه بالتحريم المؤبد وكذا اقوال الصحابه, وهو الذى يقتضيه حكم اللعان ولا يقتضى سواء, فانه لعنه الله وغضبه قد حلت بأحدهما لا محاله, وقد وقع الخلاف هل اللعان فسخ او طلاق؟فذهب الجمهور الى انه فسخ,وذهب ابو حنيفه وروايه عن محمد الى انه طلاق.


..........................


من مواضيع : Mora Adam لا يجتمع المتلاعنان أبدآ
26-12-2008, 02:17 AM
ميدوlive
 
جزيت خيرا يا أخي على هذا الموضوع
وبصراحة انا اول مرة بقرأ عنه فتسلم ايدك

سلامي لك
من مواضيع : ميدوlive ما يقال في المصيبة
تحريم لعن إنسان بعينه أو دابة
استحباب طيب الكلام وطلاقة الوجه عند اللقاء
المسلم مع من أحبّ يوم القيامة!!!
وصية النبي*صلى الله عليه وسلم*بأهل مصر
26-12-2008, 02:31 AM
Mora Adam
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميدوlive
جزيت خيرا يا أخي على هذا الموضوع
وبصراحة انا اول مرة بقرأ عنه فتسلم ايدك

سلامي لك
يذيدنى شرفآ
ان تكون اول مره تقرأ هذا الموضوع واتمنى ان
ان تكون قد استفدت منه اخى الفاضل
جزاك الله خير على مرورك
من مواضيع : Mora Adam لا يجتمع المتلاعنان أبدآ
01-03-2009, 04:05 PM
ملك ماري
 
كرا لك اخي عمرو
موضوعك جدا مهم و مفيد
من مواضيع : ملك ماري
06-03-2009, 02:02 PM
مواطن عربى
 
شكرا على الموضوع
من مواضيع : مواطن عربى
 

الكلمات الدلالية (Tags)
ما, مثيل, المتلاعنان, يجتمع

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
فيريرا يجتمع بمعاونيه قبل مران الزمالك
صقر يجتمع مع زاهر للتشاور حول تشكيل اللجنة المنظمة لمونديال الشباب
طولان يجتمع بمجلس الادارة غدا
عباس يجتمع بكاجودا
مجلس إدارة الزمالك..ينهي مشاكل اللاعبين...يجتمع بإينو وطارق السيد وعبدالحليم علي ....

لا يجتمع المتلاعنان أبدآ

الساعة الآن 05:35 AM.