xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

قصة شاب لا يعرف بما ذا يفعل

المنتدى الادبى

24-12-2008, 01:35 AM
هى كده الدنيا
 
06 قصة شاب لا يعرف بما ذا يفعل

كان هذا الشاب لهو صديق كان هذا الصديق كل شئ بالنسبة له وكانوا طول الوقت مع بعضهم ولا يفرقهم عن بعض إلا النوم وفى يوم قال له صديقه انه هيسافر هو والعائلة ولم تنقطع الصداقة التي بينهم ومرت الأيام وكان الشاب يتصل بصديقه طول الوقت حتى يطمئن عليه فقال الشاب لصديقه انه عايز يراه فقال له صديقه انه هيرجع آخر الأسبوع وفى اليوم الذي حدده الصديق رجع متوفى وكان والده وأخواته يعرفوا بهذا الخبر ولم يعرفوا باى طريقه يقول هذا الخبر للشاب فقال له والده وعند سماع الشاب الخبر لو يصدق الخبر وانهار الشاب بما حدث واتجها الشاب إلى طريق السجائر ثم اتجه إلى طريق المخدرات وسنه لم تعدا الخامسة عشر من عمره وكان هذا الشاب له أصدقاء كثيرون وكان هو وهذا الصديق الذي توفا لم يفترقوا وكانوا يعرفوا كل شئ عن بعضهم ومرت أيام كثيرة وهذا الشاب على نفس الحال متجه إلى طريق المخدرات وفى يوم تعرف هذا الشاب على فتاه وكانت الفتاه تعرفه فسارت علاقة بينهم وفى يوم من الأيام تفاجأ الشاب بان الفتاه تخدعه فزاد في طريق المخدرات وكان كل أصدقاءه يقولون له إن يبعد عن هذا الطريق وهو لا يسمع كلام احد منهم وكان هذا الشاب يتعاطى المخدرات حتى لا يعرف بما ذا يفعل وتعرف على أصدقاء كثيرون حتى يجد صديق مثل الصديق الذي فقده ووجد صديق وكان هذا الصديق هو الشاب عرفوا كل شئ عن بعضهم وكان هذا الصديق يقول له باستمرار بان يبعد عن طريق المخدرات فلم يسمع هذا الشاب كلام صديقه وبعد انتهاء المرحلة الثانوية افترق هو وأصدقاءه وكانوا
كما هما كانوا يحددا يوم ويتقابلوا ببعضهم حتى يطمئنوا على بعضهم وكان الشاب عل نفس الحال ولم يتغير فدخل كل منهم كليه ثم حول كل منهم إلى كليه أخرى وتفاجأ كل منهم بان كلهم حولوا إلى كليه واحده ففرحوا هؤلاء الأصدقاء وتفاجأ أصدقاءه إن لم يتغير هذا الشاب بل زاد في تعاطى المخدرات وكان أصدقاءه كل منهم يقول له بان ينسآ كل شئ حدث معه وان يبعد عن هذا الطريق وهو لا يسمع كلام احد منهم وفى ويوم من الأيام تعرف هذا الشاب على فتاه أخرى وأول مره تعرف هذا الشاب على هذه الفتاه حس بإحساس غريب اتجاه هذه الفتاه فلم يقول لها شئ ثم اخذ الشاب قرار بان يبعد عن طريق المخدرات حتى يعرف بما ذا يحدث عدى رؤيته هذه الفتاه وكان الشاب يعرف فتيات كثيرون ولم يحس بهذا الإحساس الذي حسه اتجاه هذه الفتاه فقرر هذا الشاب بان يبعد عن كل شئ حتى يتحدث مع هذه الفتاه ويقول لها كل شئ ومرت الأيام ولم يقابل مع هذه الفتاه وتفاجأ الشاب في السنة التالية بان هذه الفتاه معه في نفس التخصص فلم يقول لها اى شئ فكان إذا تحدث معها كان يتحدث معها ولم يقول لها اى شئ وفى يوم قال الشاب لهذه الفتاه كل شئ يحس به عندي رؤيتها ومرت الأيام
وكان هذا الشاب كلما رئا هذه الفتاه يذهب كي يتحدث معها وفى يوم قالت الفتاه خلينا أخوات أحسن وانتهت الدراسه ولم يعرف باى طريقه يصل إلى هذه الفتاه وكان معه رقم تلفون المنزل ولم يتصل بها حتى لا يحدث معها اى مشكله وعند ظهور النتيجة قرر الشاب الاتصال بها في المنزل ثم قالت له الرقم خطئ ثم اتصلت به الفتاه من المحمول عليه فتحدث معها وقال لها بأنه لا يعرف إن ينسأ اى شئ فقالت له خلينا أخوات أحسن فقال لها انتى كل شئ بالنسبة ليه في هذه الدنيا فمرت الأيام وبعد فتره قصيرة قامت الفتاه بتغير رقم المحمول وهو لا يعرف الرقم الأخر ومرت أيام كثيرة ولم بعرف شئ عن هذه الفتاه وكان هذا الشاب يعمل هو و أحد أقاربه وكان هذا الشاب يتعرض للموت كثير وهو يعمل بسب التفكير في هذه الفتاه وكان قريبه يسأله بما ذا يفكر ولم يقول له شئ وكان قريبه هذا يعرف عنه كل شئ إلا هذا الموضوع وكان أخ له وصديق في نفس الوقت وفى يوم مرض وقضا فتره كبيرة مريض في المستشفى وكان هذا الشاب لا يعرف بما ذا يفعل في هذه الأمور وكان الشاب يتصل على رقم تلفون الفتاه باستمرار وكان يجد التلفون مغلق وكان يجلس مع قريبه في المستشفى وبعد فتره وجد إن بعض العمل لازم إن ينتهي فعمل هذا الشاب هو واخو قريبه وفى يوم وهو يعمل اتصل به احد أقاربه وقال له بان قريبه توفا فترك العمل وذهب إلى المستشفى مسرعا ولم يصدق هذا الخبر وكان قريبه عنده أربعة وعشرون سنه فكان هذا الشاب لا يعرف بما ذا يفعل وكان الشئ الوحيد الذي يبقا لهذا الشاب هي الفتاه الذي أحبها بكل إخلاص وكان يتصل على رقم تلفون هذه الفتاه باستمرار لأنها الشئ الوحيد الذي يبقا له في هذه الدنيا وكان معه رقم تلفون المنزل ولم يتصل بها حتى لا يحدث معها اى مشاكل لأنه كان يخف عليها أكثر من اى شئ بالنسبة له وفى يوم وجد التلفون مفتوح فأتصل بهذه الفتاه وقال لها بما حدث معه وقال لها باه لا يقدر على الفراق وقال لها بأنها الشئ الوحيد الذي يبقا لهو في هذه الدنيا ثم اخذ منها الرقم الأخر حتى يتصل بها وفى يوم اخذ منها عنوان البريد الألكرونى وكان يتحدث معها باستمرار وفى يوم اتصلت به هذه الفتاه وقالت له بان يمسح رقم التلفون من عنده ولا يتصل بها مره أخرى وأنا كل شئ قد أنتها وهى قد تمسح رقمه من عندها فقال لها لماذا فقالت له بأنك قد سجلت المكلمة فقال لها أنا لا افعل هذا فقالت له إنها متأكدة فقال لها إنا لا افعل هذا وهى لم تصدقه فقال لها سوف أرسل لكي التلفون حتى ترى كل شئ عليه وان وجدتي اى شئ مثل ما قولتا ففعلي مثل ما تريدي ثم قال لها إن كنت حاسس باني قد انتهيت ثم رجع هذا الشاب إلى طريق المخدرات مره أخرى حتى ينسأ كل شئ بعد فقدانه اعز صديق وهو في الثالثة عشر من عمره وعند مخداعة الفتاه الذي تعرف عليها في الأول وهو في السادسة عشر من عمره وعند فقدانه قريبه وهو عنده عشرين سنه وعند فقدانه الشئ الوحيد الذي كان يبقا له في الدنيا وهى الفتاه الذي تعرف عليها وبسب هذه الفتاه كان قد بعد عن طريق المخدرات ولم يرجع إليه وبعد فقدانه كل شئ رجع إلى طريق المخدرات حتى لا يعرف بما ذا يفعل ولا يعرف بما ذا يفعل في هذه الدنيا................
من مواضيع : هى كده الدنيا قصة شاب لا يعرف بما ذا يفعل
 

الكلمات الدلالية (Tags)
يعرف, يفعل

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

قصة شاب لا يعرف بما ذا يفعل

الساعة الآن 10:56 AM.