العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى

((.. سنــــدريـــــلا .. ))

المنتدى الادبى


01-01-2009, 12:05 AM
nosa meso
 
سن دري لا

هي لا زالت تحاور وجوها بلا براءة ..
لا زالت تتأقلم مع الظروف المشاكسة
والأقدار المتعاكسة..
هي تلك التي تنتحب أمام المرآة ..

تحتاج إلى المزيد من الهواة ..
وتصر على الانطلاق إلى سماوات زرقاء ..

بذكريات مريرة ..
لا عيب في ذلك .. فالخيال المغصوب يساعدها على التعلق بحبائل الفرح ..
يجعلها تصر عليه .. تنتمي إليه ..
يمكنها من الإمساك بالنجوم... بالقفز فوق الغيوم...
لأنها بلا أحلام يقظة
تتهاوى فوق واقعية صعبة ..
وأراها مع ذلك في كامل بهجتها .. تتبختر في فساتين أعراسها المرصوصة ..

هي .. تلك الحالمة التي تمارس إرتداء السعادة يومياً ..
تجازف بابتعادها عن همومها الكبيرة ..
تفتقر إلى زجاج شفاف ..

إلى روح كامل الأوصاف...إلى بهاء النية ..
إلى أجزاء قلبها المقصوصة ..
لا زالت تشتاق إلى روحه المتألقة ..

تحلم بحدائقه المعلقة ..
تنتظر عودة فردة حذائها التي رمتها بين يديه ..
وكانت في تلك اللحظة تتمنى أن تنشق الأرض لتختبئ من وجهه .. من عينيه ..
قبل أن يضيع نقاء السريرة ..

وظلت منذ تلك الليلة تنتظر ..
رغم ذكرياتها البالية .. همتها عالية ..
وقلبها يصرخ من ألم الصبر .. كفى تجرعا لوهم السعادة .. يكره صيغة الأمر ..
لا زالت تنتظر موعد شوقه ..

موعد إعادة فردة الحذاء المسلوبة ..

آه يا من تحلمين ..
لم تعد تنفع كل فساتين الأعراس الموجودة ..
ولم يعد يجدي مرور الوقت وحلول منتصف الليل ..
فقد تحولت معجزاته إلى كوارث تكرهينها ..


ويلك يا ذات الأحلام الكثيرة ..
أنت لا تدرين انه ضيع إصراره على إرجاع الزمن ..
تناسى ذكرى الأوجاع...أصبحت أصواتك مرفوضة ..


يكفي يا ذات الأحلام الكبيرة ..
فنواياه مكشوفة .. كوابيسه تلاحقك .. وقد اكتفى بفردة حذاء واحدة ..
بذكرى ليلة بائدة .. وأنت لا زلت على الذكرى.. بلهاء مغصوبة ..


فالزمن يسرق نضارة الوجه .. يترك لك التجاعيد ..
وأنت لا زلت تسرقين بقايا عطره ..
وهو .. قد جرته الأيام .. أنسته قلاع الأحلام ..
والسعادة التي تتوهمين .. لم يعد ينفقها .. لم يعد ينفعه الهيام ..


زاولي التعايش مع الواقع المرير ..
فقد ولى زمن فارس الأحلام ..
ولى زمن الباحثين عن الأحذية المتروكة ..
من مواضيع : nosa meso هل يسع قلبك كل هذا الحب
همسات عاشقه فى غرفه العمليات
حلم حياتى..انت
الوردة الحمراء
ليلة حب
01-01-2009, 02:01 AM
qwert1234
 
اختى الغاليه
ابداع سبحان من اثرى قلمك

كلمات جميله

حاولت مجاراتها فلم استطع

فهنيا لك



والسلام

من مواضيع : qwert1234 النجوم..
..سألنى صديقى أوصف حبيبتك؟..
واعظ الناس السماحة وحسن الخلق..الشافعي
قرب منى
لا تسيئ فهميے!
01-01-2009, 03:34 PM
nosa meso
 
شكرا لك على مرورك المميز بصفحتى
تقبل فائق تقديرى واحترامى
من مواضيع : nosa meso حكـــايـــة عصفورة
يا بحر
الوداع بين عاشقين
حلم صغير
وردتـــــــــى
01-01-2009, 08:27 PM
la impree du co
 
صدقى ..،
لاأعرف كم مرة قرأتها..،،
المهم قرأتها كثيرا..،،
وفى ناظرى وطيات ذاكرتى أتدارك موضوعاتك السابقات كلها..،،
أدرجها..،،
وأخرج بيقين واحد: النبع واحد..،،
ولكن هناك طفرة< بميل شديد> ناحية الابداع..,,
ووصفة الابداع هذا لو تعلمى لاتطلق على اطلاق..،،
وصفة الابداع هذا لها أهلها وناسها,,،،
من جميل روح وجميل أنفاس..،،
ورقة مرهفة هى كامنة، أو من جينات خلقك..،،
سبحانك ربى رب العزة عما يصفون..،،
وسلامى اليك سندريلا،
والله وبداخلى أصدق التعابير للعبور الى هذا الوحى، ولكن -حقا"-..
قد تبخل الألفاظ..,,
فوزى ريحان/ بورسعيد..,,
من مواضيع : la impree du co خلود....,,
أغلى من حياتى...,,
حبيبى ياأنا....,,
ابن زيدون...,,
جسر النجوم..,,..,,
03-01-2009, 04:57 AM
مسعين بالله
 
حتي ارد علي
النسيم الطائر
في كل مكان
لابد ان
انتشر مثله
في كل مكان
قبل ان يمتد
بي المكان
اكثر
فاجد العشق
اكثر واكثر
يمتد ويجري
يمد ابعاده
الفراغيه
في مليون بعد
فوق بعد
لست اعني ابعادا ثلاث
مثل فيزياء الخواص
والقوانين الارضيه
واستخراج الماده
والذهب الارضي
عند الاستخلاص
لا لست كاشباه من الارض
بل انت الحل
الذي اكتب عنه
انتي العشق الكامن والخلاص
انتي الاخلاص
والحب الذي يشملنا
ودوائر الفهم
والاقواس
انتي الجمال الحائر فينا
يترقب
ساعات الحب الحساس


وهي لا زالت تحاور وجوها بلا براءة ..
لا زالت تتأقلم مع الظروف المشاكسة
والأقدار المتعاكسة..
هي تلك التي تنتحب أمام المرآة ..
تحتاج إلى المزيد من الهواة ..
وتصر على الانطلاق إلى سماوات زرقاء ..
بذكريات مريرة ..

لكنها جميله اعشقها
بكل ما فيها من احساس
بالزرقه
تحكي عمق الحب الكامن فينا
وبروده بعد
او احتجاب
عندها يصعق قلبي
وينادي
اين الحل
لا اسال غير الوهاب
والموهبه فيكي انتي
موهوب لي
من لدن الوهاب

لا عيب في ذلك .. فالخيال المغصوب
يساعدها على التعلق
بحبائل الفرح ..

يجعلها تصر عليه
.. تنتمي إليه ..

يمكنها من الإمساك بالنجوم...
بالقفز فوق الغيوم...

لأنها بلا أحلام يقظة
تتهاوى فوق واقعية صعبة ..
وأراها مع ذلك في كامل بهجتها ..
تتبختر في فساتين أعراسها المرصوصة ..


وتتباهي بين الحاضر والماضي
هل فيكم مثل ما رات عيني
مثل هذه العروسه
اين جوليت
وليلي
ودليله
في هذه الدنيا الجليله



هي .. تلك الحالمة التي تمارس
إرتداء السعادة يومياً ..

تجازف بابتعادها عن همومها الكبيرة ..
تفتقر إلى زجاج شفاف ..
إلى روح كامل الأوصاف...
إلى بهاء النية ..

إلى أجزاء قلبها المقصوصة ..
بل المرصوصه
والمنشوره في ضمير الكون في الافاق
الكل يقرا اجزاءنا المحسوسه
لان قلبين قد صارا
فؤادا واحدا
به
جسم قد هده العشق
والنفس في داخله
تسكن كعريس وعروسه
والروح
مازالت الروح تشتاق
إلى الروح
وهي بداخل الروح
يا حبيب الروح
خذ الحلم الخالد
وانشريه
بحدائقه المعلقة ..
وساترك السندريلا تحي
اريد ان اسمع منها لا اسمع
فالعين تسمع من وجدها
والاذن تري من خير
ماتري وتزداد
وتتزود فمن العشق ترضع
...............
................................

تنتظر عودة فردة حذائها التي رمتها بين يديه ..
وكانت في تلك اللحظة تتمنى أن تنشق الأرض لتختبئ من وجهه .. من عينيه ..
قبل أن يضيع نقاء السريرة ..

وظلت منذ تلك الليلة تنتظر ..
رغم ذكرياتها البالية .. همتها عالية ..
وقلبها يصرخ من ألم الصبر .. كفى تجرعا لوهم السعادة .. يكره صيغة الأمر ..
لا زالت تنتظر موعد شوقه ..
موعد إعادة فردة الحذاء المسلوبة ..

آه يا من تحلمين ..




يكفي يا ذات الأحلام الكبيرة ..



قد كفي
فالعشق باق
والذكري من داخل واقع ملموس
لان الزمن لن يتوقف
واللحظه التي مرت ستكون ذكري
اود لو ان الزمن يتوقف
يشاهدنا
لو شاهدنا لتوقف


من مواضيع : مسعين بالله جماعة الحب 1
حب تيك اواي 2 (حب الجهاد)
حب تيك اواي 1(حب رباني)
الطيور على اشكالها تقع
فن الغدر والخيانه
03-01-2009, 02:30 PM
o2000_love
 
احساس مرهف وكلمات رقيقة
من مواضيع : o2000_love لقاء الحب
لحظة فراق
صوت من اعماقي
04-01-2009, 02:38 PM
nosa meso
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة la impree du co
صدقى ..،

لاأعرف كم مرة قرأتها..،،
المهم قرأتها كثيرا..،،
وفى ناظرى وطيات ذاكرتى أتدارك موضوعاتك السابقات كلها..،،
أدرجها..،،
وأخرج بيقين واحد: النبع واحد..،،
ولكن هناك طفرة< بميل شديد> ناحية الابداع..,,
ووصفة الابداع هذا لو تعلمى لاتطلق على اطلاق..،،
وصفة الابداع هذا لها أهلها وناسها,,،،
من جميل روح وجميل أنفاس..،،
ورقة مرهفة هى كامنة، أو من جينات خلقك..،،
سبحانك ربى رب العزة عما يصفون..،،
وسلامى اليك سندريلا،
والله وبداخلى أصدق التعابير للعبور الى هذا الوحى، ولكن -حقا"-..
قد تبخل الألفاظ..,,

فوزى ريحان/ بورسعيد..,,


لي شــرف أنـــاله كلمـــا كتبت خاطـــرة

شرف أختـــال بهـ وأفخـــر لحصـــولي عليهـ

ذاكــ هــو شــرف تواجــدكـ الدائم بين

حروفي وكلماتي المتواضعة...

لك مني كل الشكر والتقدير والإحترام

على رقيق كلماتكـ التي أطريت بها علي


من مواضيع : nosa meso ليلة حب
اناديك.... فهل تسمعنى
حلم صغير
اعترف لكم اني احبه ..
:: زهره الياسمين ::
04-01-2009, 02:45 PM
nosa meso
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسعين بالله
حتي ارد علي

النسيم الطائر
في كل مكان
لابد ان
انتشر مثله
في كل مكان
قبل ان يمتد
بي المكان
اكثر
فاجد العشق
اكثر واكثر
يمتد ويجري
يمد ابعاده
الفراغيه
في مليون بعد
فوق بعد
لست اعني ابعادا ثلاث
مثل فيزياء الخواص
والقوانين الارضيه
واستخراج الماده
والذهب الارضي
عند الاستخلاص
لا لست كاشباه من الارض
بل انت الحل
الذي اكتب عنه
انتي العشق الكامن والخلاص
انتي الاخلاص
والحب الذي يشملنا
ودوائر الفهم
والاقواس
انتي الجمال الحائر فينا
يترقب
ساعات الحب الحساس


وهي لا زالت تحاور وجوها بلا براءة ..
لا زالت تتأقلم مع الظروف المشاكسة
والأقدار المتعاكسة..
هي تلك التي تنتحب أمام المرآة ..
تحتاج إلى المزيد من الهواة ..
وتصر على الانطلاق إلى سماوات زرقاء ..
بذكريات مريرة ..

لكنها جميله اعشقها
بكل ما فيها من احساس
بالزرقه
تحكي عمق الحب الكامن فينا
وبروده بعد
او احتجاب
عندها يصعق قلبي
وينادي
اين الحل
لا اسال غير الوهاب
والموهبه فيكي انتي
موهوب لي
من لدن الوهاب

لا عيب في ذلك .. فالخيال المغصوب
يساعدها على التعلق
بحبائل الفرح ..
يجعلها تصر عليه
.. تنتمي إليه ..
يمكنها من الإمساك بالنجوم...
بالقفز فوق الغيوم...
لأنها بلا أحلام يقظة
تتهاوى فوق واقعية صعبة ..
وأراها مع ذلك في كامل بهجتها ..
تتبختر في فساتين أعراسها المرصوصة ..

وتتباهي بين الحاضر والماضي
هل فيكم مثل ما رات عيني
مثل هذه العروسه
اين جوليت
وليلي
ودليله
في هذه الدنيا الجليله



هي .. تلك الحالمة التي تمارس
إرتداء السعادة يومياً ..
تجازف بابتعادها عن همومها الكبيرة ..
تفتقر إلى زجاج شفاف ..
إلى روح كامل الأوصاف...
إلى بهاء النية ..
إلى أجزاء قلبها المقصوصة ..
بل المرصوصه
والمنشوره في ضمير الكون في الافاق
الكل يقرا اجزاءنا المحسوسه
لان قلبين قد صارا
فؤادا واحدا
به
جسم قد هده العشق
والنفس في داخله
تسكن كعريس وعروسه
والروح
مازالت الروح تشتاق
إلى الروح
وهي بداخل الروح
يا حبيب الروح
خذ الحلم الخالد
وانشريه
بحدائقه المعلقة ..
وساترك السندريلا تحي
اريد ان اسمع منها لا اسمع
فالعين تسمع من وجدها
والاذن تري من خير
ماتري وتزداد
وتتزود فمن العشق ترضع
...............
................................

تنتظر عودة فردة حذائها التي رمتها بين يديه ..
وكانت في تلك اللحظة تتمنى أن تنشق الأرض لتختبئ من وجهه .. من عينيه ..
قبل أن يضيع نقاء السريرة ..

وظلت منذ تلك الليلة تنتظر ..
رغم ذكرياتها البالية .. همتها عالية ..
وقلبها يصرخ من ألم الصبر .. كفى تجرعا لوهم السعادة .. يكره صيغة الأمر ..
لا زالت تنتظر موعد شوقه ..
موعد إعادة فردة الحذاء المسلوبة ..

آه يا من تحلمين ..



يكفي يا ذات الأحلام الكبيرة ..



قد كفي
فالعشق باق
والذكري من داخل واقع ملموس
لان الزمن لن يتوقف
واللحظه التي مرت ستكون ذكري
اود لو ان الزمن يتوقف
يشاهدنا
لو شاهدنا لتوقف


ذات مساء ...
في قاعة كبيرة ..
فيها الكثير من الرجال والنساء ..
كانا على موعد مع الحب ...
و في زحمة هؤلاء الناس...
وهما بغفوة تعب ... التقيا ...
وكانا من النخبة .. أصحاب الفكر..

هو.. رجل له حياة خاصة وتفكير مختلف..
يحلم أن يعيش حالة حب مختلفة ..
يحلم بسيدة مختلفة .. تحتويه ..!!
تزلزل قلبه من جديد ..
وترتب فوضى السنين !!!
يبحث عن عشق خالد تخلده روايات الخيال..

وهي .. سيدة لها حياتها الخاصة...
لكنها كذلك تحلم بالحب المفقود !!!
تفتقد الحنان ....
وتريد أن تُنتزع من أطلال الآمال التي لم تتحقق !!
تبحث عن حب عجزت أن تلقاه في سراب الحياة !!!


تبادلا أطراف الحديث.. وافترقا ..
ولكن سهام الحب .. قد أصابتهما في مقتل ..
لفتت انتباهه بقوة.. وهي بالمثل ..

تكرر اللقاء.. أكثر من مرة .. أُعجب بها كثيراً .. وبأفكارها ..
وهي سُحرت به .. وبكلامه ..

أخذ يلمح لها بما في نفسه ..
ويضع على مكتبها كل صباح ورده .. وكل مساء ورده ..
كتب لها الأشعار... و الجميل من الكلام...
لكنه لم يستطع أن يصرح لها بما في قلبه !!

مرت الأيام... وكاد هيام الحب أن يقتله !!!
كان إحساسها يقول لها انه يحبها ..
وان كلامه المعسول موجه لها ...
ولم يكذب إحساسها ..

وذات يوم .. فضول المرأة .. و شعورها أنها المقصودة ..
دفعها لتسأله .. هل انا المقصودة .. بكلامك و أشعارك ؟؟؟
ولم تكد تفعل ذلك ؟!

أجابها بكل ثقة .. نعم ...
إني أعيش أجمل حالاتي .. إني أعشقك ..
انكِ لا تسكنين قلبي فقط بل تتغلغلين في كل جزء فيه..
و كل ما فيني .. بأعلى الصوت يقول احبكِ !!

غمرتهما السعادة ...
وكل منهم بث الآخر مشاعره ...
جمعهم الحب.. وعاشا عليه ردح من الزمن ...

هام بها عشقاً .. وجنوناً ..
وأصبحت تشكل كل تفكيره.. وتأخذ كل اهتمامه..
كتب لها أجمل كلمات الحب..
لأنها كانت نابعه من قلبه ..
من مواضيع : nosa meso نجمه ورساله
حوار بين انسى وجنيه (2 )
تسألني من أنا؟؟؟
حبيبي البعيد
ما هو شعورك عندما يقال لك .. أحبـــك .. ??
04-01-2009, 02:56 PM
nosa meso
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة o2000_love
احساس مرهف وكلمات رقيقة


شـــاكرة لك حســـن تواجـــدك

ومرورك اللطيف

تقبل أجمل تحيـــاتي

من مواضيع : nosa meso تسألني من أنا؟؟؟
أنا من أبكيت القمر
الى متى وانا هكذا ؟؟
مملكه عشقى
الوردة الحمراء
04-01-2009, 06:55 PM
باسل زهرة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nosa meso
هي لا زالت تحاور وجوها بلا براءة ..

لا زالت تتأقلم مع الظروف المشاكسة
والأقدار المتعاكسة..
هي تلك التي تنتحب أمام المرآة ..
تحتاج إلى المزيد من الهواة ..
وتصر على الانطلاق إلى سماوات زرقاء ..
بذكريات مريرة ..
لا عيب في ذلك .. فالخيال المغصوب يساعدها على التعلق بحبائل الفرح ..
يجعلها تصر عليه .. تنتمي إليه ..
يمكنها من الإمساك بالنجوم... بالقفز فوق الغيوم...
لأنها بلا أحلام يقظة
تتهاوى فوق واقعية صعبة ..
وأراها مع ذلك في كامل بهجتها .. تتبختر في فساتين أعراسها المرصوصة ..

هي .. تلك الحالمة التي تمارس إرتداء السعادة يومياً ..
تجازف بابتعادها عن همومها الكبيرة ..
تفتقر إلى زجاج شفاف ..
إلى روح كامل الأوصاف...إلى بهاء النية ..
إلى أجزاء قلبها المقصوصة ..
لا زالت تشتاق إلى روحه المتألقة ..
تحلم بحدائقه المعلقة ..
تنتظر عودة فردة حذائها التي رمتها بين يديه ..
وكانت في تلك اللحظة تتمنى أن تنشق الأرض لتختبئ من وجهه .. من عينيه ..
قبل أن يضيع نقاء السريرة ..

وظلت منذ تلك الليلة تنتظر ..
رغم ذكرياتها البالية .. همتها عالية ..
وقلبها يصرخ من ألم الصبر .. كفى تجرعا لوهم السعادة .. يكره صيغة الأمر ..
لا زالت تنتظر موعد شوقه ..
موعد إعادة فردة الحذاء المسلوبة ..

آه يا من تحلمين ..
لم تعد تنفع كل فساتين الأعراس الموجودة ..
ولم يعد يجدي مرور الوقت وحلول منتصف الليل ..
فقد تحولت معجزاته إلى كوارث تكرهينها ..


ويلك يا ذات الأحلام الكثيرة ..
أنت لا تدرين انه ضيع إصراره على إرجاع الزمن ..
تناسى ذكرى الأوجاع...أصبحت أصواتك مرفوضة ..


يكفي يا ذات الأحلام الكبيرة ..
فنواياه مكشوفة .. كوابيسه تلاحقك .. وقد اكتفى بفردة حذاء واحدة ..
بذكرى ليلة بائدة .. وأنت لا زلت على الذكرى.. بلهاء مغصوبة ..


فالزمن يسرق نضارة الوجه .. يترك لك التجاعيد ..
وأنت لا زلت تسرقين بقايا عطره ..
وهو .. قد جرته الأيام .. أنسته قلاع الأحلام ..
والسعادة التي تتوهمين .. لم يعد ينفقها .. لم يعد ينفعه الهيام ..


زاولي التعايش مع الواقع المرير ..
فقد ولى زمن فارس الأحلام ..

ولى زمن الباحثين عن الأحذية المتروكة ..
راقني أسلوبك سيدتي
\ سندريلا المنتدى\
وعلمني الكثير
دخل فؤادي عنوةً
أيقظ فيه حنيني
قيديني بمعاني شعرك
كأني أسير
في همسة حب في الخواطر
إحبسيني......
!!!!!
سلمت أناملك أختي الكريمة
فأن خطت أبدعت
وان ردت ألمعت
وان نقلت أحسنت
وان حاولت رسم
صورة شاعرية في وجداننا
أتقنت
أدامك الله بيننا أنت و مواضيعك المميزة
من مواضيع : باسل زهرة غدر الجمال!!!!
الإنتظار....
ميلاد الربيع
ابنة النور!!!!
نزار قباني: متى يعلنون وفاة العرب؟
04-01-2009, 08:15 PM
nosa meso
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باسل زهرة
راقني أسلوبك سيدتي

\ سندريلا المنتدى\
وعلمني الكثير
دخل فؤادي عنوةً
أيقظ فيه حنيني
قيديني بمعاني شعرك
كأني أسير
في همسة حب في الخواطر
إحبسيني......
!!!!!
سلمت أناملك أختي الكريمة
فأن خطت أبدعت
وان ردت ألمعت
وان نقلت أحسنت
وان حاولت رسم
صورة شاعرية في وجداننا
أتقنت
أدامك الله بيننا أنت و مواضيعك المميزة

يسعدني ويشرفني تواجدك الراقي بمتصفحي ..

أحببت كلمات الإطراء التي نثرتها في زوايا خاطرتي


كل الشكر والتقدير لك على إضفاء هذه اللمسات

وعلى كلمات المديح الراقية

والجميلة والتي زادت كلماتي روعة وجمالاً

تقبل تحياتي ولك مني أجمل تحية
من مواضيع : nosa meso حكايه حب
حلم صغير
(( انا اميرتك ))
الحب الخفي ليس حباً
:: زهره الياسمين ::
05-01-2009, 05:55 AM
مسعين بالله
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nosa meso
ذات مساء ...
في قاعة كبيرة ..
فيها الكثير من الرجال والنساء ..
كانا على موعد مع الحب ...
و في زحمة هؤلاء الناس...
وهما بغفوة تعب ... التقيا ...
وكانا من النخبة .. أصحاب الفكر..

هو.. رجل له حياة خاصة وتفكير مختلف..
يحلم أن يعيش حالة حب مختلفة ..
يحلم بسيدة مختلفة .. تحتويه ..!!
تزلزل قلبه من جديد ..
وترتب فوضى السنين !!!
يبحث عن عشق خالد تخلده روايات الخيال..

وهي .. سيدة لها حياتها الخاصة...
لكنها كذلك تحلم بالحب المفقود !!!
تفتقد الحنان ....
وتريد أن تُنتزع من أطلال الآمال التي لم تتحقق !!
تبحث عن حب عجزت أن تلقاه في سراب الحياة !!!


تبادلا أطراف الحديث.. وافترقا ..
ولكن سهام الحب .. قد أصابتهما في مقتل ..
لفتت انتباهه بقوة.. وهي بالمثل ..

تكرر اللقاء.. أكثر من مرة .. أُعجب بها كثيراً .. وبأفكارها ..
وهي سُحرت به .. وبكلامه ..

أخذ يلمح لها بما في نفسه ..
ويضع على مكتبها كل صباح ورده .. وكل مساء ورده ..
كتب لها الأشعار... و الجميل من الكلام...
لكنه لم يستطع أن يصرح لها بما في قلبه !!

مرت الأيام... وكاد هيام الحب أن يقتله !!!
كان إحساسها يقول لها انه يحبها ..
وان كلامه المعسول موجه لها ...
ولم يكذب إحساسها ..

وذات يوم .. فضول المرأة .. و شعورها أنها المقصودة ..
دفعها لتسأله .. هل انا المقصودة .. بكلامك و أشعارك ؟؟؟
ولم تكد تفعل ذلك ؟!

أجابها بكل ثقة .. نعم ...
إني أعيش أجمل حالاتي .. إني أعشقك ..
انكِ لا تسكنين قلبي فقط بل تتغلغلين في كل جزء فيه..
و كل ما فيني .. بأعلى الصوت يقول احبكِ !!

غمرتهما السعادة ...
وكل منهم بث الآخر مشاعره ...
جمعهم الحب.. وعاشا عليه ردح من الزمن ...

هام بها عشقاً .. وجنوناً ..
وأصبحت تشكل كل تفكيره.. وتأخذ كل اهتمامه..
كتب لها أجمل كلمات الحب..
لأنها كانت نابعه من قلبه ..
وبعد
وبعد ما
رايت ما رايت
وبعد ما
سمعت ما سمعت
سحر في كل مكان
شوق في بحر
ابعاده الزمان
سمعت
رايت
رات الاذن
من حلو ما رات رقصات
وسمعت العين
من اشجي ما سمعت
احلي الانغام
من سحر التمايل
بالانغام
طافت النحله بين
تنايا الزهر
بين صفحات الموج
في بحر
السنين
شدها من بعد فراق
حنين
شدها زهره في
حضن الوادي
في ركن مكين
عشق النحل الزهره

ذات الغصن الحاني
في رقص تتمايل
بالحب يلين
في عشقها النحل
ولها يدين
يقسم صدقا في الحب
وهذا العهد لكي
واليمين
ذاب النحل
في قلب الورده
والوردة
تبدي
ايات الاعجاب
وتسطر احلي وبديع
الاشكال
وفراشات الحب
تهيم
تمتص من الزهره الوان
تسمع من حلو الزهره الحان
تحتضن من الزهره
بحنان
تلعق من حلو الزهره
طعم فتان
تختال في رقص
يرتفع بعلو الالحان

وتذوب في النحله
عواطف تغذوها
من زهرتها
في كل مكان
من بين
اوان
لاوان
في كل اوان
زهرتك
روح حيه
وانا القلب العاشق
انسان

من مواضيع : مسعين بالله اجمل مافي الدنيا
لله يازمري
الحب هو
تنهيدة الروح
هل ربنا بيحبك 2 (مصارحه ) فين جماعه الحب؟؟
 

الكلمات الدلالية (Tags)
((.., سنــــدريـــــلا

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

((.. سنــــدريـــــلا .. ))

الساعة الآن 05:54 AM