xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى > منقولات أدبية
التسجيل

البكاء بين يدى زرقاء اليمامة (أمل دنقل)

منقولات أدبية

13-01-2009, 08:45 AM
no_wonder
 
منقول البكاء بين يدى زرقاء اليمامة أمل دنقل

زرقاء اليمامة قصة من اقدم القصص فى الجاهلية والتى تحكى عن فتاة عرفت بحدة البصر والذكاء
ولحدة بصرها كانت تراقب الأعداء من بعيد
,
لتنذر قومها بجيوش الاعداء وهم على بعد كبير ليستعدوا لملاقاتهم.
حتى فكر احد الاعداء مرة ان يخدعها بحيلة فطلب من رجاله ان يحمل كل منهم فرع شجرة يستتر به ويسير خلفه
.
ورأت زرقاء اليمامة الاشجار تسير ولم تر الجنود فذهبت لقبيلتها تخبرهم ما رأت
,فسخروا منها,ولم يعدوا العدة لملاقاة العدو,ففاجأهم العدو بجيشه واستولى على ديارهم,وانتقم العدو من زرقاء اليمامة بأن سمل عينيها ونكل بها.

البكاء بين يدى زرقاء اليمامة

أمل دنقل



ايتها العرافة المقدسة
جئت اليك...مثخنا بالطعنات والدماء
أزحف فى معاطف القتلى, وفوق الجثث المكدثة
منكسر السيف, مغبر الجبين والاعضاء
أسال يا زرقاء...
عن فمك الياقوت.عن نبوءة العذراء
عن ساعدى المقطوع...وهو مايزال ممسكا
بالراية المنكسة
عن صور الاطفال فى الخوذات...ملقاة على الصحراء
عن جارى الذى يهم بارتشاف الماء...
فيثقب الرصاص رأسه...فى لحظة الملامسة!
عن الفم المحشو بالرمال والدماء!!


أسأل يا زرقاء
...
عن وقفتى العزلاء بين السيف...والجدار!
عن صرخة المرأة بين السبى. والفرار؟
كيف حملت العار
ثم مشيت؟دون ان اقتل نفسى؟ دون ان انهار؟!
ودون ان يسقط لحمى...من غبار التربة المدنسة؟!
تكلمى ايتها النبية المقدسة
تكلمى بالله باللعنة بالشيطان
لا تغمضى عينيك, فالجرذان...
تلعق من دمى حسائها...ولا اردها
تكلمى...لشد ما انا مهان
لا الليل يخفى عورتى...ولا الجدران!
ولا اختبائى فى الصحيفة التى اشدها...
ولا احتمائى فى سحائب الدخان
...تقفز حولى طفلة واسعة العينين...عذبة مشاكسة
(- كان يقص عنك يا صغيرتى...ونحن فى الخنادق
فنفتح الازرار فى ستراتنا...ونسند البنادق
وحين مات عطشا فى الصحراء المشمسة...
رطب باسمك الشفاة اليابسة...
وارتخت العينان!)
فأين اخفى وجهى المتهم المدان؟
والضحكة الطروب: ضحكته...
والوجه...والغمازتان؟


لا تسكتى
...فقد سكت سنة فسنة...
لكى انال فضلة الأمان
قيل لى (اخرس)
فخرست...وعميت...وائتممت بالخصيان!
ظللت فى عبيد (عبس) أحرس القطعان
اجتز صوفها...
أرد نوقها
انام فى حظائر النسيان
طعامى: الكسرة...والماء...وبعض التمرات اليابسة
وها انا فى ساعة الطعان
ساعة أن تخاذل الكماة...والرماة...والفرسان
دعيت للميدان!
انا الذى ما ذقت لحم الضان..
انا الذى أقصيت عن مجالس الفتيان,
أدعى الى الموت...ولم ادع الى المجالسة
تكلمى ايتها النبية المقدسة


تكلمى
...تكلمى...
فها انا على التراب سائل دمى
وهو ظمىء...يطلب المزيدا
اسائل الصمت الذى يخنقنى:
"ما للجمال مشيها وئيدا..؟"
"اجندلا يحملن أم حديدا..؟"
فمن ترى يصدقنى؟
اسائل الركوع والسجودا
اسائل القيودا:
"ما للجمال مشيها وئيدا..؟”
"ما للجمال مشيها وئيدا...؟"



ايتها العرافة المقدسة
...
ماذا تفيد الكلمات البائسة؟
قلت لهم ما قلت عن قوافل الغبار؟؟؟
فاتهموا عينيك, يا زرقاء, بالبوار!
قلت لهم ما قلت عن مسيرة الاشجار...
فاستضحكوا من وهمك الثرثار!
وحين فوجئوا بحد السيف: قايضوا بنا...
والتمسوا النجاة والفرار!
ونحن جرحى القلب,
جرحى الروح والفم.
لم يبق الا الموت...
والحطام...
والدمار...
وصبية مشردون يعبرون اخر الانهار
ونسوة يسقن فى سلاسل الأسر
وفى ثياب العار
مطأطات الرأس...لا يملكن الا الصرخات التاعسة



ها انت يا زرقاء

وحيدة ...عمياء
وماتزال اغنيات الحب...والاضواء
والعربات الفارهات...والازياء
فاين اخفى وجهى المشوها
كى لا اعكر الصفاء...الابله...المموها
فى اعين الرجال والنساء!؟
وانت يا زرقاء...
وحيدة...عمياء!
وحيدة...عمياء!!
من مواضيع : no_wonder البكاء بين يدى زرقاء اليمامة (أمل دنقل)
10-10-2009, 09:21 PM
bodi89
 

تكلمى...تكلمى...
فها انا على التراب سائل دمى
وهو ظمىء...يطلب المزيدا
اسائل الصمت الذى يخنقنى:
"ما للجمال مشيها وئيدا..؟"
"اجندلا يحملن أم حديدا..؟"
فمن ترى يصدقنى؟
اسائل الركوع والسجودا
اسائل القيودا:


تحياتى لما قدمت لنا
اشكرك

من مواضيع : bodi89 قـــســـــوة الايـــام***
مــش راح انــســى***
هـمـهـمــات نــفـس***
ابــحـث فـيـكـى***
نــافــذة القــدر***
 

الكلمات الدلالية (Tags)
للأ, البكاء, الجلالة, اليمامةأمل, بين, جدد, ينقل, زرقاء

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
فوائد البكاء
أسرار البكاء العاطفي و أنواع الدموع
البكاء يطيل عمر الفتيات لانه تنفيس عن الضغط النفسي ..
البكاء يغسل أدران القلوب

البكاء بين يدى زرقاء اليمامة (أمل دنقل)

الساعة الآن 11:52 AM.