xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى

أرصفة الدفء...,,

المنتدى الادبى

17-01-2009, 02:41 PM
la impree du co
 
Icon16 أرصفة الدفء ,,


ماكان الطريق بهذا اليوم الا قطعة من الصحراء ترامت بأرباض الضاحية المعمورة بفيلاتها الأنيقة ، فالمطر كان كأبواق فتحتها السماء على الأرض احتفالا" بالعام الميلادى الجديد..،
بينما هو وهى يجلسان داخل سيارتهما الفارهة ينتظران أن ينقطع المطر، أو تغلق السماء بعض تلك الأبواق تخفف من حدة هذا اللحن المطير، دس يده فى جيب معطفه، أخرج علبة السجائر، وراح يتحسس قداحته، يبحث عنها بناظريه ناحية التابلوه، فلم يجدها، بينما هى تخرج علبة سجائرها الخاصة من شنطة يدها السوداء اللازار اللامعة، تشعل سيجارتها من قداحتها الذهبية، ثم تتجه اليه لتشعل سيجارته...،
ظلا صامتين الا من ذلك الفحيح الذى يتولد مع أنفاسهما المتقطعة واللاهثة وراء الدفء المزعوم بالصدور..، وبخفة لسانها المعهودة معه راحت تشق غلالة السكون فقالت: الى متى سنظل هكذا..؟!، لقد مضى عامان من زواجنا ولم تحقق لىّ شيئا" مما كانت رسائلك النارية توعدنى به؟!؛ الى متى ستدير عينيك عنى الى شئ يأخذك منى ولاأدريه؟!، كانت سكينتك أخاذة..تقفز الىّ، وأتطلع بها الى نفسى فتشق عنى شعورا" لذيذا"...!،
الى متى ...الى متى....؟!!؛
ضغط على نواجزه، كما ضغط على زر بلوحة التابلوه، فانفتحت النافذة بجواره، ألقى عقب سيجارته منها، بينما هى تصرخ فيه: أرجوك اغلق النافذة بسرعة انى أرتعد من شدة البرد..،
فقال لها: هذا من أسباب ال<الى متى> التى تصدعين بها أوقاتى!،
فهدوئى خجل أسكنته جوانحى..، بعدما ماتت كل كلمات الدفء على شفتىّ، هدوئى هو المضض الذى أبلغه معك كى أسكت فيك تسلطك وجبروتك، وأهزأ من سخريتك التى طالت كل شئ بالوجود، أنت لاتحبين الا نفسك، تظنين أنك الكون، أو أن الكون هو أنت!، فانقضى العامان ليلا" على سرير ، ونهارا" ببطن الفيلا، لم أر فيهما أثر الشمس، أنظرى هاأنت ترتعدين من البرد بينما نام ثعلب على كتفيك، المحى تلك الألوان القرمزية والذهبية والحمراء ..، التى تتراقص أمام الحياة، وتدندنها الطبيعة، كل شئ أصبح فيك معارا".،،
حتى الدفء نستعيره بالدخان..،،
وفجأة فتح باب السيارة، وغدا يركض بمعطفه الثقيل نحو تلك الفتاة التى عثرت بصخرة أخفاها المطر المتجمع، ناحية الرصيف عندما حاولت تجاوز بركة الماء التى أمامه، نزل الى الأرض معها يلملمان حاجاتها التى تبعثرت منها، كانت عذبة مذخورة بدفء رغم شفوف ماترتديه، متلاحقة الأنفاس..، استقرت فى كيانه دفئا" سرعان ماصار قشعريرة سرت ببدنه، حتى أنه خال أن العرق بدأ يتفصد عن جبينه..، خلع معطفه بسرعة، أراد أن يرميه عليها، أراد ان يقول لها أن هذه اللحظة لم تكن مصادفة، أراد أن ينقض على حاجاتها التى جمعاها سويا" ليعيد بعثرتها، ليجمعاها من جديد..،،فاعتذرت وقالت له: انها لاتشعر بالبرد على الاطلاق، فذاب فى نشوة عزيزة عليه..،،قال لها انتظرينى للحظة..سأعود اليك لاتغادرى..،،وعاد يجرى ناحية السيارة، الذى مازال بابها مفتوحا" فرمى معطفه على كرسى القيادة، وهو يقول لزوجته، حتى الطبيعة رفضت أن ترتديه..،،وأخذ يجرى ناحية الرصيف ووجهه مازال يواجه السيارة وهو يناديها..:لن أعود...لن أعود...،،
ورجلاه تقوداه الى الرصيف دون أن يعثر بين الصخور والمياه..، يجرى وهو يفك رباطة عنقه، يفتح عروة ياقته..،، يفوت على رقبته كأنها جمرة فجرت ينابيع السخونة بكيانه، ومازال يجرى ناحية الرصيف ...يردد....لن أعود...لن أعود...,,
فوزى ريحان//
//بورسعيد..,,
من مواضيع : la impree du co متاريس...,,
بعض من أماليها...,,
حصريا"..أدب المقاومة...,,
دنياها...,,
سطور من ماء...,,<2>...,,
17-01-2009, 03:53 PM
nosa meso
 
في لحظــة لم يحددهـــا أي زمـــان ...

تعــانق قلبكمــا حبـــاً وعشـقــــاً

في بقـعـــة لم يحددهـــا أي مكـــان ...

يتــلاقى صوتكمـــا بوحــاً وهمســـاً


في دنيـــا يملـــؤها صخــب الشــوق والإلتيــاع ...


في حـــدائــق غنـــاء ارتوت أزهـــارهـــا

بأدمـــع العاشـــقين ...

على ضفـــافـــ أنهـــار امتــزجتـــ ميــاهها

بكلماتـــ المحبين

في سمـــاء تجمعـــت بها سحب ترسل قطراته


كنــت هنـــاك ...أنتــ وهى ...في لقـــاء دون موعـــد..

تشعــر بنظراتكـ لها ...ترقــبــ إبتســـامتها


تقتـــربـــ منها أكثــر ...

لتســـمع همســـها في صمتـــها ...

لتشــعر بدفء قلبـــها في أنفـــاسها ...

وفي لحظــــة ...ودون تـــردد ...تقــول لها..

أنتـــِ من كنتـــ أبحثـــ عنـــكـ






كل الشكر والتقدير لك استاذى العزيز

على كلماتك الرائعه

لك مني أجمل تحية ....ودمت بيننا بكل بخير
من مواضيع : nosa meso الى متى وانا هكذا ؟؟
نجمه ورساله
كانت هنــــــــا
ليله عاصفه
::: ستشرق شمسى :::
17-01-2009, 04:11 PM
la impree du co
 
nosa meso;في لحظــة لم يحددهـــا أي زمـــان ...


تعــانق قلبكمــا حبـــاً وعشـقــــاً

في بقـعـــة لم يحددهـــا أي مكـــان ...

يتــلاقى صوتكمـــا بوحــاً وهمســـاً


في دنيـــا يملـــؤها صخــب الشــوق والإلتيــاع ...


في حـــدائــق غنـــاء ارتوت أزهـــارهـــا

بأدمـــع العاشـــقين ...

على ضفـــافـــ أنهـــار امتــزجتـــ ميــاهها

بكلماتـــ المحبين

في سمـــاء تجمعـــت بها سحب ترسل قطراته


كنــت هنـــاك ...أنتــ وهى ...في لقـــاء دون موعـــد..

تشعــر بنظراتكـ لها ...ترقــبــ إبتســـامتها


تقتـــربـــ منها أكثــر ...

لتســـمع همســـها في صمتـــها ...

لتشــعر بدفء قلبـــها في أنفـــاسها ...

وفي لحظــــة ...ودون تـــردد ...تقــول لها..

أنتـــِ من كنتـــ أبحثـــ عنـــكـ





كل الشكر والتقدير لك استاذى العزيز

على كلماتك الرائعه

لك مني أجمل تحية ....ودمت بيننا بكل بخير


مرحى أختى العزيزة/ سندريلا..،،
ومعذرة" فان الانارة تابع محافظتنا بورسعيد,,,
مثلها مثل <لطفى بفيلم اسماعيل يس..عندها شعرة ساعة تروح وساعة تيجى>,,
فمرورك الزاهى منه:..،
وكأنك استعرت الاحساس من القصة وعبرت بها باحساسك...,,
فما اختلفنا بشئ فيها..,,
أدام الله وجودك بيننا بكل مودة واحترام..,,
السندريلا..,,
من مواضيع : la impree du co أراك عصى الدمع ...لأبى فراس الحمدانى
الرموش الكيلو مترية..<السوبركينج سايز>..الأغانى للأرجبانى..،،موت من الضحك.،
بنورة الألوان<الأخضر>...,,
الخروج الأول...<من المجموعة القصصية: هكذا تكون الحياة> فوزى ريحان,, بورسعيد..,,
أطياف من أهازيج..,,
17-01-2009, 04:42 PM
شذا&
 
هو ذلك الحب العجيب الذي يجذب القلوب ويقرب الارواح حتى لوكان بينها أكبر المسافات , وهو ذلك الحب الجبار الذي يتخطى كل العثرات والمشاكل التي تأتي في طريقه, وما هي الا لحظة الصدفة التي لا تتكرر بالحياة هي تلك اللحظة التي تجمع بين اثنين دون موعد لتجمعهم الى الابد فيتخلى هو عن كل شئ وتتخلى هي عن كل الماضي ويصبح هو مستقبلها وتصبح هي مستقبله
بل تصبح لهما حياة واحدة وروح واحدة000
لك أحلى تحية يا عبقري الكلمة وسيد الشعر

من مواضيع : شذا& جمال العيون
الظبية والأسد
غضب الاستسلام
طرائف أبو نواس
أحلامي
17-01-2009, 05:33 PM
مسعين بالله
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة la impree du co

ماكان الطريق بهذا اليوم الا قطعة من الصحراء ترامت بأرباض الضاحية المعمورة بفيلاتها الأنيقة ، فالمطر كان كأبواق فتحتها السماء على الأرض احتفالا" بالعام الميلادى الجديد..،
بينما هو وهى يجلسان داخل سيارتهما الفارهة ينتظران أن ينقطع المطر، أو تغلق السماء بعض تلك الأبواق تخفف من حدة هذا اللحن المطير، دس يده فى جيب معطفه، أخرج علبة السجائر، وراح يتحسس قداحته، يبحث عنها بناظريه ناحية التابلوه، فلم يجدها، بينما هى تخرج علبة سجائرها الخاصة من شنطة يدها السوداء اللازار اللامعة، تشعل سيجارتها من قداحتها الذهبية، ثم تتجه اليه لتشعل سيجارته...،
ظلا صامتين الا من ذلك الفحيح الذى يتولد مع أنفاسهما المتقطعة واللاهثة وراء الدفء المزعوم بالصدور..، وبخفة لسانها المعهودة معه راحت تشق غلالة السكون فقالت: الى متى سنظل هكذا..؟!، لقد مضى عامان من زواجنا ولم تحقق لىّ شيئا" مما كانت رسائلك النارية توعدنى به؟!؛ الى متى ستدير عينيك عنى الى شئ يأخذك منى ولاأدريه؟!، كانت سكينتك أخاذة..تقفز الىّ، وأتطلع بها الى نفسى فتشق عنى شعورا" لذيذا"...!،
الى متى ...الى متى....؟!!؛
ضغط على نواجزه، كما ضغط على زر بلوحة التابلوه، فانفتحت النافذة بجواره، ألقى عقب سيجارته منها، بينما هى تصرخ فيه: أرجوك اغلق النافذة بسرعة انى أرتعد من شدة البرد..،
فقال لها: هذا من أسباب ال<الى متى> التى تصدعين بها أوقاتى!،
فهدوئى خجل أسكنته جوانحى..، بعدما ماتت كل كلمات الدفء على شفتىّ، هدوئى هو المضض الذى أبلغه معك كى أسكت فيك تسلطك وجبروتك، وأهزأ من سخريتك التى طالت كل شئ بالوجود، أنت لاتحبين الا نفسك، تظنين أنك الكون، أو أن الكون هو أنت!، فانقضى العامان ليلا" على سرير ، ونهارا" ببطن الفيلا، لم أر فيهما أثر الشمس، أنظرى هاأنت ترتعدين من البرد بينما نام ثعلب على كتفيك، المحى تلك الألوان القرمزية والذهبية والحمراء ..، التى تتراقص أمام الحياة، وتدندنها الطبيعة، كل شئ أصبح فيك معارا".،،
حتى الدفء نستعيره بالدخان..،،
وفجأة فتح باب السيارة، وغدا يركض بمعطفه الثقيل نحو تلك الفتاة التى عثرت بصخرة أخفاها المطر المتجمع، ناحية الرصيف عندما حاولت تجاوز بركة الماء التى أمامه، نزل الى الأرض معها يلملمان حاجاتها التى تبعثرت منها، كانت عذبة مذخورة بدفء رغم شفوف ماترتديه، متلاحقة الأنفاس..، استقرت فى كيانه دفئا" سرعان ماصار قشعريرة سرت ببدنه، حتى أنه خال أن العرق بدأ يتفصد عن جبينه..، خلع معطفه بسرعة، أراد أن يرميه عليها، أراد ان يقول لها أن هذه اللحظة لم تكن مصادفة، أراد أن ينقض على حاجاتها التى جمعاها سويا" ليعيد بعثرتها، ليجمعاها من جديد..،،فاعتذرت وقالت له: انها لاتشعر بالبرد على الاطلاق، فذاب فى نشوة عزيزة عليه..،،قال لها انتظرينى للحظة..سأعود اليك لاتغادرى..،،وعاد يجرى ناحية السيارة، الذى مازال بابها مفتوحا" فرمى معطفه على كرسى القيادة، وهو يقول لزوجته، حتى الطبيعة رفضت أن ترتديه..،،وأخذ يجرى ناحية الرصيف ووجهه مازال يواجه السيارة وهو يناديها..:لن أعود...لن أعود...،،
ورجلاه تقوداه الى الرصيف دون أن يعثر بين الصخور والمياه..، يجرى وهو يفك رباطة عنقه، يفتح عروة ياقته..،، يفوت على رقبته كأنها جمرة فجرت ينابيع السخونة بكيانه، ومازال يجرى ناحية الرصيف ...يردد....لن أعود...لن أعود...,,
فوزى ريحان//
//بورسعيد..,,
الله
هذا هو الحب
ذلك النقاء
الدفين
نقاء السريره
في القلب
ونقاء الطبيعه
فلم تتعثر قدماك
لانك من احببت بصدق
فخضت غمار الماء
بلطف
لم تشعر بالماء
برغم الاحجار موجوده
لكن (رادارها )
رصدك
فتحاتت عنك
وتباعدت
تقديرا للحب الصادق
والعشق الدفين
لم يكن
صدفه
بل الدفء اشتعل
عن ظاهر الغيب
روعه قصتك القصيره
وروعه هذا الحب

من مواضيع : مسعين بالله تغليب نفسية التغافر (2)
يا مالك القلب
فن الغدر والخيانه
تغليب نفسية التغافر (1)
اجمل مافي الدنيا
17-01-2009, 05:54 PM
همسة&
 
تقابلت النظرات ...عيناه عيناها...حوار صامت ..ونداء خافت..
عرفتك بقلبي عرفتك منذ الازل
انتى من كنت ابحث عنها طول حياتي
كيف لااعرفك وانتى تسكنين بداخلي
بسم الله ما شاء الله
الله عليك يا استاذنا من ابداع لابداع
اجمل لقاءات الحب..اللى من غير ميعاد
سلمت لنا دائما
فارسا للكلمة وحبا يفيض
خالص تحياتى وودى
من مواضيع : همسة& الا أنا!!
انتظرك!!
والان,,,,,,,,,
ولكننى سأعود
ذات مساء
17-01-2009, 06:24 PM
SOME_ONE_ELSE
 
جميله جدا جدا جدا
و روعه يا استاذى فى الاحساس
و فى الوصف المفصل لتحركات ليست جسديه فقط
و حاسه كانى قعده معاكو فى العربيه
او نايمه فى الكنبه اللى ورا
اصلى ديما لما ببقى حاسه التوتر
بحس انى عايزه انام
او بعمل نفسى نايمه بنص عين مفتوحه
و اسمع كل حاجه و ابقى عايزه اديلهم بوسه
و اقول صلى على النبى كده و اهدو
بس جت بنت القدر اللى وقعها الحجر
و راح هو و جرى عليها
و انا كل ده مراقبه تحت القمر
و الدنيا ترعد و تنزل مطر
و انا و لا هممنى غير حكم القدر
و سمعته بيقولها دى النهايه
و انسينى من الساعه دى
مش هرجعلك من تانى
و انا ساعتها نسيت الحكايه
و افتكرت
طب مين هيروحنى؟

استاذى الغالى الجميل
وحشتنى ووحشنى كلامك اللى ديما بيزفه الابداع
فى حروف من نور و عريس و عروسه من ازاز
الكل يبص عليهم و يتعلمو ازاى الاحساس
لك منى ارق تحيه
عاصفه الحب تلميذتك
من مواضيع : SOME_ONE_ELSE ابتسامه حياه
لن احتاج سواك
صور فى حقيبه مسافر
اذا لم تكن لى؟؟؟
حقيبتى السوداء
17-01-2009, 06:48 PM
nosa meso
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة la impree du co
nosa meso;في لحظــة لم يحددهـــا أي زمـــان ...



تعــانق قلبكمــا حبـــاً وعشـقــــاً

في بقـعـــة لم يحددهـــا أي مكـــان ...

يتــلاقى صوتكمـــا بوحــاً وهمســـاً


في دنيـــا يملـــؤها صخــب الشــوق والإلتيــاع ...


في حـــدائــق غنـــاء ارتوت أزهـــارهـــا

بأدمـــع العاشـــقين ...

على ضفـــافـــ أنهـــار امتــزجتـــ ميــاهها

بكلماتـــ المحبين

في سمـــاء تجمعـــت بها سحب ترسل قطراته


كنــت هنـــاك ...أنتــ وهى ...في لقـــاء دون موعـــد..

تشعــر بنظراتكـ لها ...ترقــبــ إبتســـامتها


تقتـــربـــ منها أكثــر ...

لتســـمع همســـها في صمتـــها ...

لتشــعر بدفء قلبـــها في أنفـــاسها ...

وفي لحظــــة ...ودون تـــردد ...تقــول لها..

أنتـــِ من كنتـــ أبحثـــ عنـــكـ





كل الشكر والتقدير لك استاذى العزيز

على كلماتك الرائعه

لك مني أجمل تحية ....ودمت بيننا بكل بخير


مرحى أختى العزيزة/ سندريلا..،،
ومعذرة" فان الانارة تابع محافظتنا بورسعيد,,,
مثلها مثل <لطفى بفيلم اسماعيل يس..عندها شعرة ساعة تروح وساعة تيجى>,,
فمرورك الزاهى منه:..،
وكأنك استعرت الاحساس من القصة وعبرت بها باحساسك...,,
فما اختلفنا بشئ فيها..,,
أدام الله وجودك بيننا بكل مودة واحترام..,,
السندريلا..,,
يعنى ايه بقى
يعنى انا عندى شعره
ساعه تروح وساعه تيجى
شعره واحده بس
دى انا حتى شعرى تقيل
يبقى انا على كده مجنونه اوى
طالما حضرتك شايف كده
ولا ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟
من مواضيع : nosa meso بعد 5 ايام
تجسدت الافواه
** يا ليل **
علمتنى الحب
سمو الأميرة
17-01-2009, 08:27 PM
la impree du co
 
nosa meso;
يعنى ايه بقى
يعنى انا عندى شعره
ساعه تروح وساعه تيجى
شعره واحده بس
دى انا حتى شعرى تقيل
يبقى انا على كده مجنونه اوى
طالما حضرتك شايف كده
ولا ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟


بسم الله الرحمن الرحيم:
وقل رب أدخلنى مدخل صدق وأخرجنى مخرج صدق واجعل لى من لدنك سلطانا" نصيرا"

يأأستاذة نوسة/ ياسندريلة المنتدى..,,
بالله عليك هل هذا ماكتبته..،،
<مرورك الزاهى..،منه...>، ثم جعلت قلمك يعيد باحساسك كتابة الموضوع..،،
وبالفعل الانارة ببورسعيد <مش ولابد>..,,
فحاشى لله أن أكون من هؤلاء الذين<يتنابزون بالألقاب>..,,
وحتى مع من اسميتها سندريلا..,,
طبعا" قدمت باّية قراّنية، تنطق بصدق مابداخلى وما قصدت..،،
حضرتك أختى الكريمة، وحضرتك لك عندنا حضور زاه رقيق،
وسندريلتنا لايمكن أن يصدر عنا مايعكر صفوها،
وهى من الاحترام والمودة بقلوبنا..,,
فهل هذا يكون منا؟..,,
أخوكى/ فوزى ريحان..,,

من مواضيع : la impree du co الهاربان..,,
لن أتوب...,,
الأوائل..<مقتطفات>من كتاب -أبى هلال بن سهل العسكرى-... ج1,,
ملداء...قرة عينيها الورود..,,
متاريس...,,
17-01-2009, 08:38 PM
عبد كريم
 
بوح رائع وجميل وكلمات براقه استمتعت واني اقرء واتمعن في تلك

الكلمات وروعتها عاشت الايادي حبيبي على المشاركه


المعطره ولا تحرمنه من جديد وجميل ابداعاتكم

تقبل مروري وتحياتي
من مواضيع : عبد كريم غدر الحبيب
الموت الحقيقي ان تموت وانت ما زلت حياا ..
اذا لم تكن من اصحاب العقول فرجاءاً لا تفتح الموضوع
ارمي عليّ كل احزانك (مهداة الى نوسه التي عشقت المنتدى)
دموع بكتها عيني ذات مساء ..
18-01-2009, 12:19 AM
la impree du co
 
كاتب

مسعين بالله;الله

هذا هو الحب
ذلك النقاء
الدفين
نقاء السريره
في القلب
ونقاء الطبيعه
فلم تتعثر قدماك
لانك من احببت بصدق
فخضت غمار الماء
بلطف
لم تشعر بالماء
برغم الاحجار موجوده
لكن (رادارها )
رصدك
فتحاتت عنك
وتباعدت
تقديرا للحب الصادق
والعشق الدفين
لم يكن
صدفه
بل الدفء اشتعل
عن ظاهر الغيب
روعه قصتك القصيره
وروعه هذا الحب


والله يامسعين قد أصاب بورسعيد داء" فاستشرى وباء" بانقطاع مستمر للانارة،
وايه: بعد لما تكتب الرد أو الموضوع..،، تضغط على الزر لتحميل المشاركة..يقطع..،،
اتصلت بالادارة، قلتلهم <ده تليفونى> لو سمحتم قبل ماتقطعوا النور قولولى ؟،،
عموما"...,,
أشكرك على المرور..،،
أشكرك على التقدير..،،
ولاحرمنا الله من وجودك بيننا بكل الخير والمودة...,,
فوزى ريحان//
بورسعيد..,,
من مواضيع : la impree du co طوفان..,,
وأمطرت لؤلؤا"<ليزيد بن معاوية> أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى..,,
كراكيب النجار....,, <نقد>...,,
تحدى....,,
خلود....,,
18-01-2009, 01:30 AM
la impree du co
 
شذا&;
هو ذلك الحب العجيب الذي يجذب القلوب ويقرب الارواح حتى لوكان بينها أكبر المسافات , وهو ذلك الحب الجبار الذي يتخطى كل العثرات والمشاكل التي تأتي في طريقه, وما هي الا لحظة الصدفة التي لا تتكرر بالحياة هي تلك اللحظة التي تجمع بين اثنين دون موعد لتجمعهم الى الابد فيتخلى هو عن كل شئ وتتخلى هي عن كل الماضي ويصبح هو مستقبلها وتصبح هي مستقبله
بل تصبح لهما حياة واحدة وروح واحدة000
لك أحلى تحية يا عبقري الكلمة وسيد الشعر



الى سمو الأميرة/ الشذا&..,,
بدأننا نتعرف عليك صانعة جمال بأبواب أخرى بالمنتدى منذ أمد، وكانت موضوعاتك أنثوية بحتة، تتعلق بكل ماهو زينة للمرأة،، وماكان لنا أن نداخلك بموضوع منها، وان كنا نتمنى ذلك لطريقة عرضك التى تنم على قراءات متسعة ولغة سليمة القواعد والمفردات..،،
ثم وهبناك من لدنا وصفا" اذ مر قلمك بالمنتدى الأدبى <رئيسة برلمان الذوق الانسانى>.،،
ثم صرخت مواهبك بنا أنك من الأدب ليس ببعيد، تتكلمين بسير شعراء العرب الأولين، وتفسرين أشياء بها تحمل دلالاتها جريان اللغة جرى الأنهار نحو الخضار والعمار،
ثم كانت ورودك الناطقات بالجمال لتغرى الحادى والبادى أعضاء" وزوارا"، فمنحناك من لدنا <أميرة الورود>..،،ثم تعليقاتك بكل الموضوعات بالمنتدى ولكافة الأعضاء مسارا" اّخر من مسارات الجمال ، يدل على أخلاق الفارسات..،،
فهل من أعز ماأملك لديا<كلماتى> الممدوحة منك أن أقول...،،
الأميرة الفارسة العربية/ الشذا&..,,
دمت لنا بكل الود والاحترام..،،
ولاحرمنا الله أبدا" من وجودك بيننا..,,
فوزى ريحان/ بورسعيد..,,
من مواضيع : la impree du co بنورة الألوان<2> الأصفر..،،
النداءات الأخيرة..<من ديوان..سطور من ماء>..,,
جسر النجوم..,,..,,
قسطنطين كفافيس..,<كفافى> شاعر الاسكندرية اليونانى..,,
منك....اليك....,,
18-01-2009, 01:39 AM
la impree du co
 
mona78;
قابلت النظرات ...عيناه عيناها...حوار صامت ..ونداء خافت..
عرفتك بقلبي عرفتك منذ الازل
انتى من كنت ابحث عنها طول حياتي
كيف لااعرفك وانتى تسكنين بداخلي
بسم الله ما شاء الله
الله عليك يا استاذنا من ابداع لابداع
اجمل لقاءات الحب..اللى من غير ميعاد
سلمت لنا دائما
فارسا للكلمة وحبا يفيض
خالص تحياتى وودى


معذرة" لاطالتى الوقت عند الرد..،،
فنحن الاّن ببورسعيد مثل غزة ، الانارة <مش ولابد..وعندها شعرة عم لطفى ساعة تروح وساعة تيجى>...,,
أما عن مرورك الزاهى فمنه:-
عطفك علينا بلمساتك الحنون..،،
وبريقك الجميل..,,
فدمت لنا بكل الود والاحترام..,,
فوزى ريحان//
بورسعيد...,,
من مواضيع : la impree du co مسوح المرمر...,,
سباح...،
الأوائل..<مقتطفات>من كتاب -أبى هلال بن سهل العسكرى-... ج1,,
تلك..هى التى أحببتها...,,
فتاة الخدر<للمنخل اليشكرى>..أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى..,,
18-01-2009, 01:47 AM
la impree du co
 
SOME_ONE_ELSE;
جميله جدا جدا جدا
و روعه يا استاذى فى الاحساس
و فى الوصف المفصل لتحركات ليست جسديه فقط
و حاسه كانى قعده معاكو فى العربيه
او نايمه فى الكنبه اللى ورا
اصلى ديما لما ببقى حاسه التوتر
بحس انى عايزه انام
او بعمل نفسى نايمه بنص عين مفتوحه
و اسمع كل حاجه و ابقى عايزه اديلهم بوسه
و اقول صلى على النبى كده و اهدو
بس جت بنت القدر اللى وقعها الحجر
و راح هو و جرى عليها
و انا كل ده مراقبه تحت القمر
و الدنيا ترعد و تنزل مطر
و انا و لا هممنى غير حكم القدر
و سمعته بيقولها دى النهايه
و انسينى من الساعه دى
مش هرجعلك من تانى
و انا ساعتها نسيت الحكايه
و افتكرت
طب مين هيروحنى؟

استاذى الغالى الجميل
وحشتنى ووحشنى كلامك اللى ديما بيزفه الابداع
فى حروف من نور و عريس و عروسه من ازاز
الكل يبص عليهم و يتعلمو ازاى الاحساس
لك منى ارق تحيه
عاصفه الحب تلميذتك

سام وان اليس//العاصفة...،،
حوش ياحواش..،،
وسترك يارب سترك.....
بس والنبى بلاش سيرة النور دى لأنه بيقطع عندنا..،،
ومش عارف ليه كنت حاسس انك هتعملى مداخلة...وأنا ماشى بالشارع وايه بقه:-
عواصف وريح وبرق وحاجات كتير بالشكل ده..،،
يابنتى انت فين؟،
ولاكان عندى حق لما قلت: العاصفة اشترت ناقة وشرخت ناحية موريتانيا..,,
دمتى بكل ود واحترام..،،
ياعاصفة ياصغنتوتة<أد كده>..شاورى انت بقه..,,
فوزى ريحان//
//بورسعيد..,,<خدى بالك من المتاريس اللى حاطط اسمى بينها <لاتكسرى اسمى الازاز..,,>..,,!!
من مواضيع : la impree du co بوح القرنفل..,,
الطلاسم...,,من وحى أساطير الجمال..,,
أنا شاعرك00000000
ملهمة....,,
عند منازل القمر...,,
18-01-2009, 06:46 AM
شذا&
 


الى سمو الأميرة/ الشذا&..,,
بدأننا نتعرف عليك صانعة جمال بأبواب أخرى بالمنتدى منذ أمد، وكانت موضوعاتك أنثوية بحتة، تتعلق بكل ماهو زينة للمرأة،، وماكان لنا أن نداخلك بموضوع منها، وان كنا نتمنى ذلك لطريقة عرضك التى تنم على قراءات متسعة ولغة سليمة القواعد والمفردات..،،
ثم وهبناك من لدنا وصفا" اذ مر قلمك بالمنتدى الأدبى <رئيسة برلمان الذوق الانسانى>.،،
ثم صرخت مواهبك بنا أنك من الأدب ليس ببعيد، تتكلمين بسير شعراء العرب الأولين، وتفسرين أشياء بها تحمل دلالاتها جريان اللغة جرى الأنهار نحو الخضار والعمار،
ثم كانت ورودك الناطقات بالجمال لتغرى الحادى والبادى أعضاء" وزوارا"، فمنحناك من لدنا <أميرة الورود>..،،ثم تعليقاتك بكل الموضوعات بالمنتدى ولكافة الأعضاء مسارا" اّخر من مسارات الجمال ، يدل على أخلاق الفارسات..،،
فهل من أعز ماأملك لديا<كلماتى> الممدوحة منك أن أقول...،،
الأميرة الفارسة العربية/ الشذا&..,,
دمت لنا بكل الود والاحترام..،،
ولاحرمنا الله أبدا" من وجودك بيننا..,,
فوزى ريحان/ بورسعيد..,,
[/quote]



وأنا يسعدني ويشرفني أن تدخل مواضيعي وتقرأها وحتى لو لم تترك ردا أو تعليقا فيكفيني شرف مرورك
ومن لا يصبح شاعرا وصانعا للجمال عندما يدخل هكذا منتدى ويتعرف على هكذا أعضاء لهم في الشعر والجمال والذوق مايفوق كل الناس

والله لقد دخلت أكثر من منتدى وأشتركت بأكثر من منتدى ولكن لم أجد أجمل من هذا المنتدى لذلك ألغيت كل أشتراكاتي الاخرى واستقريت هنا معكم في المنتدى الذي أسميته البيت الكبير الذي يتسع لكل صديق


مع أحلى وأغلى تحية لك ولكل ما في المنتدى من أعضاء وزوار واداريين ومراقبين000

من مواضيع : شذا& أبو الطيب المتنبي
الانثى والوردة
حلم وأمنية
شمعة الحب
& محمود درويش &
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أرصفة, الدفء

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

أرصفة الدفء...,,

الساعة الآن 09:55 PM.