العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى

الشاعر الذي هجا نفسه

المنتدى الادبى


18-01-2009, 10:39 PM
عبد كريم
 
Bye الشاعر الذي هجا نفسه

الحطيئه واسمه جرول بن أوس بن مالك ويكنى بأبي مليكه وهو من فحول الشعراء .
في زمن الحطيئه لم يسلم أحدُ من لسانه وهجائه حتى قيل أنه هجا نفسه وهجا أمه وزوجته وكانت أغلب القبائل العربية تهابه وتهبه المنح والعطايا خوفاً من هجائه فقد كان متين الشعر شرود القافية . يصفه الأصمعي بقوله : كان الحطيئه جشعاً سؤولاً ملحاحاً دنيىء النفس كثير الشرَّ قليل الخير بخيلاً قبيح المنظر رث الهيئة فاسد الدين بذيئاً هجَاءً إلى درجة أنه هجا نفسه بقوله :




أبت شفتـاي اليـوم إلاّ تكلُّمـا
بشرَّ فما أدري لمن أنـا قائلـه

أرى لي اليوم وجهاً قبّح الله شكله
فقبّح من وجـهٍ وقبّـح حاملـه

ولم يتوقف عند هجاء نفسه بل تجاوز ذلك إلى أمه !؟

جزاك الله شراً من عجوز

ولقاك العقوق من البنينا

أغربالا إذا استودعت سراً

وكانونا على المتحدثينا؟

تنحي فاجلسي مني بعيدا

أراح الله منك العالمينا

حيا بك ما علمت حياة سوء

وموتك قد تسر الصالحينا



حبس في زمن الفاروق عمر, وكان سبب حبسه أنه هجى سيدآ من سادات بني تميم وهو الزبرقان بن بدر, وهجاه بإسلوب يظهر في الوهلة الأولى أنه يمدحه, ولكن حينما يتمعن في ذلك الشعر يجد فيه هجاءآ مدقعآ, ويعتبر الحطيئة رائدآ في هذا الغرض الشعري, فتجد الشعراء الذين أتوا بعده من عمالقة المدح والهجاء مثل الفرزدق ودعبل الخزاعي والمتنبي (مع كافور الإخشيدي بالذات), قد إقتدوا به وتفننوا فيه, وقد يكونوا تفوقوا عليه في هذا الغرض الشعري, ولكن تظل الريادة له. حيث قال الحطيئة في تلك القصيدة الطريفة البيت المشهور:

دعِ المكارمَ لا ترحلْ لبغيتها واقعـدْ
فإنّك أنـت الطاعمُ الكاسي

فظن الزبرقان في بادئ الأمر أن ذلك مدحآ. فقال له الناس إنه يهجوك. فاختلفوا في الأمر وحين شكاه لأمير المؤمنين عمر رضي الله تعالى عنه, إستدعى الخليفة حسان بن ثابت رضي الله تعالى عنه, يسأله إن كان البيت مدحآ أو هجاءًا (وهذا يدل على سياسة الفاروق عمر في الإستعانة بالخبراء والمستشارين تحريآ للعدل وإحقاقآ للحق وخدمة المصلحة العامة) فقال حسان بن ثابت: بل هو هجاء -يا أمير المؤمنين-إذ يشبهه بالنساء القواعد في البيوت, وليس لهن مشغلة سوى الإطعام والإكساء لمن يعلن, فقال الزبرقان لعمر دامعة عيناه: يا أمير المؤمنين أما جعل من همتي إلا أن آكل وأشرب.
فحبسه عمر في مطمورة, حتى شفع فيه عبد الرحمن بن عوف والزبير، قيل بل وبعدما إستعطف الحطيئة الفاروق عمر في نقطة ضعف عمر ألا وهم الأطفال; أي عيال الحطيئة الذين تركوا بلا أب يطعمهم ويتكفلهم, فقال الحطيئة في قصيدته الشهيرة:

ماذا تقول لأفراخٍ بذي مرخٍ زغبُ
الحواصلِ لا ماءٌ ولا شجرُ

غادرْتَ كاسبَهم في قعر مُظلمة
فارحم هداك مليكُ الناس يا عمرُ

أنت الإمامُ الذي من بعد صاحبه
ألقى إليك مقاليدَ النُّهى البشرُ

لم يؤثروك بها إذ قدّموك لها
لكن لأنفسهم كانت بك الأثرُ

فامنن على صبيةٍ بالرَّمْلِ مسكنُهم
بين الأباطح يغشاهم بها القدرُ

نفسي فداؤك كم بيني وبينَهُمُ
من عَرْضِ واديةٍ يعمى بها الخبرُ

وقد أبكت تلك القصيدة عمر رضي الله عنه, فأطلقه واشترى منه أعراض المسلمين بثلاثة آلاف درهم، بعد أن أخذ عليه العهد أن لا يهجو أحداً أبداً، فتوقف عن الهجاء في عهد عمر، ويقال أنه رجع للهجاء بعد إستشهاد الخليفة عمر بن الخطاب.

والغريب في الأمر أن الزبرقان هذا كان سيدآ وفارسآ وقائدآ وصحابيآ, وكان يقال للزبرقان "قمر نجد" لجماله‏.‏ وكان ممن يدخل مكة متعمماً لحسنه، وحين وفد على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لكي يسلم على رأس وفد قبيلته بني تميم, ولاه الرسول صدقات قومه.
من مواضيع : عبد كريم ??? أي الجُـــــــروحِ نـَنـظــــــــرُ ؟؟؟؟؟؟؟؟
هل انتِ الصديقة ؟ ام انت الحبيبة؟
الموت الحقيقي ان تموت وانت ما زلت حياا ..
أعذرني سيدي
دعوني ألملم شتات قلبي
18-01-2009, 10:48 PM
HONDA ACCORD 99
 
سلِمت يٌمناك أخي الكريم على الموضوع الرائع ..
فعلاً رائعٌ هذا الشاعر .. وما أروع عدل الفاروق فيه ..
تحياتي أخي الفاضل ولك جزيل الشكر ..
من مواضيع : HONDA ACCORD 99 أسماء وألقاب بعض الشخصيات الأدبية والإسلامية ...
نبذة عن الفرزدق ...
حاتم الطائي في سطور نبذة وسيرة حياة وأشعار
كلماتٌ ومعانٍ ...
فـــلـــوجـــة الأمـــجـــاد..إهداء إلى أهل العراق الأفاضل...
19-01-2009, 02:06 AM
SOME_ONE_ELSE
 
و تصادف اللسان كمثله
عقربا قربه لذعه
قبيح اتخذ القبح مسكنه
فتوارى القبح منه

فعلا شخصيه قبيحه
فى كل تصرفاتها
و حكمه من عمر
ان ياخذ بالاراء
جميل موضوعك
سلمت يداك
لك منى ارق تحيه
عاصفه الحب

من مواضيع : SOME_ONE_ELSE من انت و من انا
عاصفه الغرق
ابتسامه حياه
حلقه متكرره
لماذا بعد الهوى
19-01-2009, 02:11 AM
la impree du co
 
أولا"...سقت اليك اّراء الأخوة الأفاضل لترد نيابة عنى ماكنت قائله...،،
وثانيا": هذا الموضوع قد أخذ منى كل الوقت فكلما غادرته عدت اليه ..،،
لأضيف الى ماقلوا به جميعا"...,,
روعة روعة فى انتقائك..,,
جزاك الله خيرا" ،،
ودمت لنا بكل مودة واحترام..,,
فوزى ريحان//بورسعيد...,,
من مواضيع : la impree du co أدب الجاسوسية ...,, الجاسوسة :ايثيل روزنبرج
زمن الرجوع...,,
نار الحب...,,
حريق....،،
جسر النجوم..,,..,,
19-01-2009, 02:35 AM
همسة&
 
رائعا فى اختياراتك
موضوع جميل ومعلومات مفيدة
اضافت لى الكثير عن شاعر كنت لا اعرفة
جزاك الله كل خير
وادام لك قلمك وفكرك وكتاباتك الرائعة
تقبل مرورى المتواضع
خالص تحياتى
من مواضيع : همسة& فى ليلة عاصفة
هذا ما انتهت الية نفسى...
حريق!!!!
اين انت؟؟
ربما حان اللقاء!!!!!!!
19-01-2009, 03:22 PM
شذا&
 
موضوع مميز ورائع
استمتعت جدا بقرائته
لأنني لم أقرألهذا الشاعر من قبل
شكرا لك وسلمت على الموضوع

من مواضيع : شذا& تلميذة
حبي الوحيد
الارواح السامية
الانثى والوردة
أبو العلاء المعري
19-01-2009, 09:51 PM
باسل زهرة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد كريم
الحطيئه واسمه جرول بن أوس بن مالك ويكنى بأبي مليكه وهو من فحول الشعراء .

في زمن الحطيئه لم يسلم أحدُ من لسانه وهجائه حتى قيل أنه هجا نفسه وهجا أمه وزوجته وكانت أغلب القبائل العربية تهابه وتهبه المنح والعطايا خوفاً من هجائه فقد كان متين الشعر شرود القافية . يصفه الأصمعي بقوله : كان الحطيئه جشعاً سؤولاً ملحاحاً دنيىء النفس كثير الشرَّ قليل الخير بخيلاً قبيح المنظر رث الهيئة فاسد الدين بذيئاً هجَاءً إلى درجة أنه هجا نفسه بقوله :




أبت شفتـاي اليـوم إلاّ تكلُّمـا
بشرَّ فما أدري لمن أنـا قائلـه

أرى لي اليوم وجهاً قبّح الله شكله
فقبّح من وجـهٍ وقبّـح حاملـه

ولم يتوقف عند هجاء نفسه بل تجاوز ذلك إلى أمه !؟

جزاك الله شراً من عجوز

ولقاك العقوق من البنينا

أغربالا إذا استودعت سراً

وكانونا على المتحدثينا؟

تنحي فاجلسي مني بعيدا

أراح الله منك العالمينا

حيا بك ما علمت حياة سوء

وموتك قد تسر الصالحينا



حبس في زمن الفاروق عمر, وكان سبب حبسه أنه هجى سيدآ من سادات بني تميم وهو الزبرقان بن بدر, وهجاه بإسلوب يظهر في الوهلة الأولى أنه يمدحه, ولكن حينما يتمعن في ذلك الشعر يجد فيه هجاءآ مدقعآ, ويعتبر الحطيئة رائدآ في هذا الغرض الشعري, فتجد الشعراء الذين أتوا بعده من عمالقة المدح والهجاء مثل الفرزدق ودعبل الخزاعي والمتنبي (مع كافور الإخشيدي بالذات), قد إقتدوا به وتفننوا فيه, وقد يكونوا تفوقوا عليه في هذا الغرض الشعري, ولكن تظل الريادة له. حيث قال الحطيئة في تلك القصيدة الطريفة البيت المشهور:

دعِ المكارمَ لا ترحلْ لبغيتها واقعـدْ
فإنّك أنـت الطاعمُ الكاسي

فظن الزبرقان في بادئ الأمر أن ذلك مدحآ. فقال له الناس إنه يهجوك. فاختلفوا في الأمر وحين شكاه لأمير المؤمنين عمر رضي الله تعالى عنه, إستدعى الخليفة حسان بن ثابت رضي الله تعالى عنه, يسأله إن كان البيت مدحآ أو هجاءًا (وهذا يدل على سياسة الفاروق عمر في الإستعانة بالخبراء والمستشارين تحريآ للعدل وإحقاقآ للحق وخدمة المصلحة العامة) فقال حسان بن ثابت: بل هو هجاء -يا أمير المؤمنين-إذ يشبهه بالنساء القواعد في البيوت, وليس لهن مشغلة سوى الإطعام والإكساء لمن يعلن, فقال الزبرقان لعمر دامعة عيناه: يا أمير المؤمنين أما جعل من همتي إلا أن آكل وأشرب.
فحبسه عمر في مطمورة, حتى شفع فيه عبد الرحمن بن عوف والزبير، قيل بل وبعدما إستعطف الحطيئة الفاروق عمر في نقطة ضعف عمر ألا وهم الأطفال; أي عيال الحطيئة الذين تركوا بلا أب يطعمهم ويتكفلهم, فقال الحطيئة في قصيدته الشهيرة:

ماذا تقول لأفراخٍ بذي مرخٍ زغبُ
الحواصلِ لا ماءٌ ولا شجرُ

غادرْتَ كاسبَهم في قعر مُظلمة
فارحم هداك مليكُ الناس يا عمرُ

أنت الإمامُ الذي من بعد صاحبه
ألقى إليك مقاليدَ النُّهى البشرُ

لم يؤثروك بها إذ قدّموك لها
لكن لأنفسهم كانت بك الأثرُ

فامنن على صبيةٍ بالرَّمْلِ مسكنُهم
بين الأباطح يغشاهم بها القدرُ

نفسي فداؤك كم بيني وبينَهُمُ
من عَرْضِ واديةٍ يعمى بها الخبرُ

وقد أبكت تلك القصيدة عمر رضي الله عنه, فأطلقه واشترى منه أعراض المسلمين بثلاثة آلاف درهم، بعد أن أخذ عليه العهد أن لا يهجو أحداً أبداً، فتوقف عن الهجاء في عهد عمر، ويقال أنه رجع للهجاء بعد إستشهاد الخليفة عمر بن الخطاب.

والغريب في الأمر أن الزبرقان هذا كان سيدآ وفارسآ وقائدآ وصحابيآ, وكان يقال للزبرقان "قمر نجد" لجماله‏.‏ وكان ممن يدخل مكة متعمماً لحسنه، وحين وفد على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لكي يسلم على رأس وفد قبيلته بني تميم, ولاه الرسول صدقات قومه.
أشكرك يا سيدي على النقل الرائع
وعلى المعلومات المفيدة حقاً
فالحطيئة شاعر مخضرم فعلاً
وأنا أحب له قصيدة رائعة بعنوان
الكرم العربيّ
ويقول في مطلعها
وطاوي ثلاثٍ عاصب البطن مُرمِلٍ
بتيهاء لم يعرف بها ساكنٌ رسما
أخي جفوةٍفيه من الإنس وحشة ٌ
يرى البؤس فيها من شراسته نُعمى
دمت لنا أخاً عزيزاً صديقي عبد وشكراً لك
من مواضيع : باسل زهرة لا ترحلي.....!
خربشات
سؤال عربيّ ثائر..!
عذراً.... قررت الرحيل ...!!
دمٌ يُمزَجُ بالهيام
19-01-2009, 09:55 PM
عبد كريم
 
شكرا لمروركم الرائع الذي افرحني كثيرا
شكرا استاذ فوزي..وماموضوعي الا قطره
في بحر فوزي ريحان
من مواضيع : عبد كريم غدر الحبيب
هل انتِ الصديقة ؟ ام انت الحبيبة؟
لقـــاء صحفي مع الحـــب
اذا لم تكن من اصحاب العقول فرجاءاً لا تفتح الموضوع
كلنا عشاق لكن كل واحد له حكايه
19-01-2009, 10:09 PM
عبد كريم
 
الرقي هو مرورك الرائع لموضوعي البسيط

الف شكرا ومنورة يا اخت منى واني بانتظار ماتكتبين


من مواضيع : عبد كريم قصيده قراْنيه
??? أي الجُـــــــروحِ نـَنـظــــــــرُ ؟؟؟؟؟؟؟؟
غدر الحبيب
القصه الحقيقيه لقصيدة انا وليلى لكاظم الساهر
الموت الحقيقي ان تموت وانت ما زلت حياا ..
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الذي, الشاعر, هدا, نفسه

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الشعر عند جماعة الديوان
ماهية الشاعر
نبذة عن الشاعر محمد درويش
ملحق قيم عن جلال الدين الرومى و المولوية و السماع خانة
مصرع الشاعر الأعشي!

الشاعر الذي هجا نفسه

الساعة الآن 10:59 AM