xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

مدينة شعراء الفصيح...عمارة ضحية التضحية

المنتدى الادبى

07-02-2009, 10:50 PM
nono_samy
 
مدينة شعراء الفصيح عمارة ضحية التضحية


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
نلتقي من جديد أيها الأحبّة مع مدينة شعراء الفصيح وهذه المرّة لنفتح باب عمارتنا الثانية وهي لعمري عمارة مكتملة البناء حقا ورُغم ذلك فما كنتُ لأنتبه اليها لولا دلالة الأخ المشرف العزيز عاصف فله الشكر الجزيل على كونه الدليل الى هذه العمارة فله الشكر على أن وفّر لنا هذه القصائد والمواد الأساسية لقراءتها التي ما كان لي أن ألا ألمحها من قبل لولا تعطُّل خاصيّة البحث في الأرشيف والغوص والسفر في تاريخ هذه المدينة العريق
مَضفتنا اليوم شاعرة لم يكن لي شرفُ اعتناق ابداعاتها حال طرحها ولكنّها بالفعل من الأعمال التي تترجم شاعرية خلابة وسليقة طبيعية لم تتأثر بزخم الحياة ولا بتغيّر المفاهيم والأدوات في عصر تزاحم الأضداد هذا
انها تكتبُ بلغة الواثق من نفسه المُحيط بقدراته وتكتب بروح من تغذّى من معين الشعر الصافي وارتوى من أقوال الشعراء وأبحر في عالم الشعر حتى صبغ عليه أوانه وعوالمه وزرقة أمواج بحره
وأحسبُ الشاعرة من بيت عزّ أدبي
من بيت يُطعمُ الوالد فيه صغاره الشعر والأدب والعلوم قبل المطعم والمشرب وهذا ما سنلمحه لاحقا من السجالات الشعرية الرياضية وهو ما توصلتُ اليه من خلال بعض الردود والتذييلات في صفحات افلام عالم حواءانجليزى عمارة اليوم
والردود في هذا الصفحات تترجم تتبّع الشاعر لمسار كلماته ومراقبة الأثر والإنطباع الذي تركته لدى القاريء والمرفأ الذي استقرّت عليه كي لا يُساء الفهم ولا تظلُّ العبارات المعاني فتفقد البريق ويضمحلّ اللمعان
ولكم كنتُ متشوقا الى قراءة بعض الشذرات من آراء شاعرتنا النقدية على بعض أعمال غيرها ولكنّي ما تمكنت من ذلك رُغم يقيني أنّها لن تقلّ روعة ولا عمقا من جميل شعرها لأن الشئ صنوُ الشيء وهذا نتاجُ ذاك كما ذاك وليدُ هذا
وأعتذر لشاعرتنا عن عدم وفائها حقّها لأنها أكبر من هذه الكلمات المتواضعة المختصرة وكما أسلفنا سابقا ليست هذه محطّة للنقد ولكنّها وقفة لتجميع بعض الأعمال لمن تفانى في خدمة هذا الصرح ولتذكّر من أبدع يوما في عذب الكلمات والمعاني وليتمكن من كان مثلي جاهلا بما حوت هذه المدينة من معالم على قراءتها من جديد والسفر فيها أو الغوص في أعماقها
ومن دون إطالة نفتح باب العمارة الثانية من مدينة شعراء الفصيح
عمارة ضحية التضحية
المشاركة الأولى بعنوان الإختيار الصعب وهي ضاربة في عمق الذّات وبأدوات بسيطة ذات دلالات عميقة
آهاتُ حبِّ القلب لا تتوقّفُ
والنار في صدري أشدّ و أعنفُ
وهياكلي الصمّاءُ صارت رقصةً
غجريةً، من فرْطِ ما تتخوّفُ!
قال الحبيبُ بأنّ موعدَنا غدًا
نُنهي الأمورَ، فذاك حتمًا أشرفُ
أوّاهُ يا حِبّي، لقد آلمتَني
أوَما دريتَ بأن قلبيَ أضعفُ؟
هدّته آلام الفراقِ، فلو ترى
كيف استحال إلى فِراخٍ تُنتَفُ !
إني لأعلم يا حبيبُ بأنّ حبيَ في فؤادك ثابتٌ لا يضعفُ
وبأننا - واللهُ يشهد فوقفنا -
لولاهُ كنّا في الوصال نُشنَّفُ
لكننا نختار حلَّ فراقِنا
والقلبُ في الصدر المُعنّى يرجُفُ
فاللهُ شاءَ، ولا مرَدَّ لحُكمهِ
يُجري الأمورَ بحِكمةٍ، ويُصرِّفُ
رباهُ، أسْلمنا إليكَ قيادَنا
علّ اليقين لوزرِنا سيُخفّفُ
المشاركة الثانية قسوة الزمن وخير تقديم لها هو تقديم صاحبتها الذي يُشكّل مفتاح الكلمات والدليل اليها وعليها فندرجه كما جاء فيها
الأخوة الكرام جميعًا في هذا المنتدى الكريم
مما هو معلوم بالخبرة والمشاهدة أن الواقع لا يستمر على حال، وبما أنه كذلك.. فلابدّ لكلٍّ منا أن يمر بمعمعات وزوابع، وربما براكين وفيضانات...إلخ من الكوارث (البشرية!).
و وقتها. . يختلف تصرّف كل واحد منا، لكن الأكيد أن الجميع يلجأ إلى ما يرتاح إليه، وبالنسبة لي... فقلمي.. هو الملجأ بعد الله سبحانه وتعالى.
إليكم هذه الأبيات التي كتبتها في فترة عصيبة، فقدتُ فيها صديقتين عزيزتين تكادان تكونان الوحيدتين في عالم صداقاتي المحدود كما أحب أن يكون.
القصة مضحكة مبكية، لن أحكيها لكم - شفقة برؤوسكم من الصداع! -، لكنها كانت السبب في اسمي الذي ترونه: ضحية التضحية.
أترككم مع الأبيات البسيطة، فقد كانت ارتجالية في تلك اللحظات، ولو فزت بنقدكم البنّاء، فسأكون في غاية الشكر لكم:

فـلْـتـقـسُ مـا شـئـتَ، ولْـتـذهـب iiبأحبابي
إنـي رضـيـتُ بـصـبـري، غـيـرَ iiمُـرتابِ
صـدّعـتَ قـلـبـي، ومـا أبـقـيـتَ مـن iiأحد
لـي، أيـن خِـيـرةُ خـلاّنـي iiوأصـحـابــي؟
فـرّقـتَـهـم، و أنـا بالــــصبر iiمُـتـّـرِسٌ
حـديـدُ صـبـري سـيـبـقـى غيرَ iiمُنســابِ
لأنني بالإلــــــــه الحـــقِّ مُعتصـــمٌ
إن أنـتَ آذيـتــَنـي، أهــفـو إلـى iiالبـاب
وأرتـمـي فـي سـجـود الذلّ iiمنطرحًــا
ربّــي يُحـبّ ويجــزي كــــل أوّابِ
وأمــضـغُ الآيَ، تـشـفـيـني.. iiتقوّيني
أُواجـه الـخَطب جلْـــدًا، غيرَ iiهيّــابِ
من مواضيع : nono_samy !~¤§¦!لا تَـسَلْ أيـن الهوى ¦§¤~!
رواية رومانسية حزينة ( عهد الطفولة )
(( أنتِ حلمي ((
مدينة شعراء الفصيح...عمارة ضحية التضحية
أمشي على جمر المخاطر حافيا ... وتثور أشواقي فأكتم مابيا
20-02-2009, 07:37 AM
مسعين بالله
 
روعه يا اخي وجميل
دي العماره التانيه
والعماره الاولي عرفناها
طب فين رقم الشقه
يعني عاوز اعرف اسم الشاعره
العسل دي
اللي من اختيارك
وتستحق اعجابي واعجابك
شكرا ليك علي العمل الادبي الجميل
وكنت تستحق ردود اكثر واكث
ر
من مواضيع : مسعين بالله الحب هو الحل 18(اركان الحب )
عشق تسرب في اجرام الكون
لله يازمري
كبد مقروحه
الحب هو الحل ( حب الكتروني )14
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مدينة, التضحية, الفصيحعمارة, شعراء, ضحية

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
جولة في المغرب في كل يوم مدينة ... هدية منى إلى كل أهل المغرب بلمنتدى.......
جولة على الأقدام في مدينة أوتاوا
القاهرة كما لم تعرفها من قبل ........موضوع للتاريخ........(أرجو التثبيت)
6- روما مدينة الفن والجمال
القاهرة كما لم تعرفها من قبل ........موضوع للتاريخ........(أرجو التثبيت)

مدينة شعراء الفصيح...عمارة ضحية التضحية

الساعة الآن 03:39 PM.