xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

العودة0000000

المنتدى الادبى

10-07-2009, 12:47 AM
القسوه والحنان
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذا&




وقفت في المحطة تنتظر القطار الذي سينقلهاالى بلدتهاالصغيرة ,

فاليوم قد أنهت دراستها وستعود إلى ذلك المكان المعزول

عن كل تطورات الحضارة ,كانت محبطة جدا من فكرة العودة إلى

تلك المنطقة النائية وهي التي تعودت على الحياة الصاخبة في

المدينة,كيف ستعيش مع والدها الصعب المراس ,وأمها التي

تعمل من أول النهار حتى أخره ,ولكنها حنونة جدا وهذا

الشئ الوحيد الذي يجعلها متفائلة قليلا بالعودة .وبينما هي تتنقل

بين أفكارها سمعت صوت صفارة القطار قد وصل ,صعدت إليه

ببرود ,فهي لا تريد أن تصعد ولكنها مجبرة ,كان القطار مليئا

بالركاب ولا يوجد مكان إلا بجانب شاب يجلس بآخر القطر ,

جلست بجانبه وأدارت وجهها إلى الشباك ,كان الشاب أنيقا

تبدو عليه علامات الثقافة والعلم وكان يحمل بيده بعض الكتب

والمجلات ,وفي وسط الطريق سألها :هل أنت من البلدة

الشمالية ,فأجابته: نعم وأنت؟ قال لها :أنا لست من هنا ولكني

أتيت لزيارة صديق لي يعيش في هذه البلدة ,وسكتا كلاهما ,وبعد

دقائق من الصمت سألها :لما كل هذا الحزن والهم بعينيك

الجميلتين,نظرت إليه وقد شعرت بقلبها ينبض وكأن سؤاله قد

منحها منه حنانا لم تتعود عليه ,

وهمت بالإجابة عليه ولكنها توقفت, فمن هو لكي تحكي له عن

قصتها, سكت الشاب وأدار رأسه عنها

ولم يوجه لها بعد ذلك أي كلمة ,وصل القطار إلى محطة البلدة

وقبل أن تنزل ,قالت له :اعتذر منك لأنني لم أجبك فانا000

قاطعها وقال: لا بأس عليك ستقولين لي فيما بعد لأننا سنلتقي

كثيرا, ونزل من القطار وغادر دون حتى أن ينتظر ردها 0

نظرت إليه مستغربة كلامه ولا تدري بما تجيبه ,و تناولت حقيبتها

واتجهت إلى منزلها ,كانت تتلفت حولها لترى جمالا من هذه

البلدة لم تكن تتوقعه ,وصلت منزلها وكان والدها جالسا أمام

الباب على كرسي الخيزران ,وبيده مشربه العجوز الذي لا يتعب

من نفخ الدخان من فمه ,

نظر إليها مرحبا دون أن يتحرك من مكانه ,اقتربت منه وقبلت

جبينه فهي مشتاقة له رغم قسوته ,,قال لها :ادخلي أمك

تنتظرك منذ ساعات ,دخلت مسرعة لتجد أمها في المطبخ تحضر

لها ما تحب من طعام ,عانقتها بكل قوتها وجلست بجانبها ,تتأمل


هذا الحنان والحب الذي لا يمكن لأي احد أن يحمله سوى الأم ,


و تذكرت الشاب بالقطار وسؤاله والأثر الذي تركه بنفسها,وسألت


نفسها لما لا أستطيع نسيان صوته ,لما لا تذهب كلماته عن


بالي ,هل حقا سأراه مرة أخرى؟ ,كم أتمنى ذلك , وقاطعت الأم


أفكارها لتطلب منها تناول طعامها ,تناولت الطعام وخرجت لتتنزه


وترى البلدة ,توجهت إلى كروم العنب التي لطالما أحبت التجول


بها ,بينما هي تتنقل بين الشجيرات وتنتقي أفضل حبات العنب


وتأكلها ,سمعت صوت ضحكات عالي يقترب منها ,فخرجت من


الكرم لتجد أمامها حسان ابن عمتها مع صديقه


يتجولان ويريه البلدة ,اقترب منها حسان وألقى عليها التحية


وعرفها بصديقه عمار مدرس المدرسة الابتدائية الجديد

فقاطعه عمار قائلا : نعم أنا اعرفها التقينا في القطار ,نظرت إليه

وكانت تتملكها مشاعر فرح وغضب بنفس الوقت كانت سعيدة

بجرأته وغاضبة منها أيضا ,فأجابته بعفوية :نعم تعرفنا بثلاث

كلمات ,لما لم تخبرني بأنك المدرس الجديد ,تبسم هو ولم

يجبها ,وشعرت بغيظ كبير من تجاهله لكلماتها, فاستأذنت من

حسان ومشت دون أن تعره أي اهتمام ,فقال : سنلتقي قريبا وزاد

هذا من غضبها ولكنها لم تجبه وتجاهلت كلماته كما فعل,

وذهب كل في طريقه0

ومرت الأيام وهي لا تفكر إلا به وكلماته لا تفارق بالها, تخرج

من المنزل علها تراه أو تلمح له أثرا,

ولكنه لا يظهر ,وانتابها شعورا بالحزن والاكتئاب ,

وفي أحد الأيام طرق باب المنزل, وبخطوات هادئة توجهت إلى

الباب وفتحته لتتفا جئ بحسان وعمار أمامها, أحست وكأنها

كانت عمياء وقد أبصرت النور أمامها, وصرخ حسان بصوته

العالي: كيف أنت يا سلمى؟ أين خالي؟ ودخل , دخل خلفه عمار

مبتسما كعادته ولمس وجهها بطرف أصابعه وقال: كيف أنت يا

جميلتي ؟

كانت تصرفاته تغضبها ولكنها لا تصده ربما لأنها سعيدة بها 0


وهكذا توالت اللقاءات بين سلمى وعمار ,وكانت تنمو بينهما

علاقة حب من أروع قصص الحب ,يتوجانها بلقاءات حميمة بين

الكروم والبساتين

وبقي الحب ينمو بينهما حتى جاء أخر يوم بالعام الدراسي, وتوجب على عمار

الذهاب إلى أهله بالمدينة, وطلب منها إن تأتي إليه في أخر ليلة

له قبل رحيله لكي تودعه

ولم يكن من الصعب إقناعها فقد كانت ترغب باللقاء أكثر منه, وفي

الليل جاءت إليه في غرفته بالمدرسة لتودعه ,

استقبلها بكل حب وكان قد حضر لها الطعام والورود والشموع ,

كانت ليلة من أجمل ليالي الحب قطفا بها أحلى وأروع ثماره,

وهبته نفسها وسلمته روحها وجسدها ,وهو عاهدها على الحب

الأبدي ,ووعدها بأنه سيأتي مع أهله, بأول يوم مدرسي لكي

يتزوجها ,ورحل عمار في اليوم التالي ,ومرت الأيام عليها

وكأنها سم بطئ يسري بدمها ,فلم يأتي عمار أو أي خبر منه ,

وهي لم تخبر أحدا خوفا من قسوة والدها وحزنا قد يقتل أمها ,

وأخيرا جاء يوم الوعد ,وأسرعت إلى محطة القطار تنتظر عمار

وصل القطار ولم ينزل منه سوى شاب غريب ,اقترب منها

وسألها عن المدرسة وعلمت منه انه المدرس الجديد 0

دارت بها الدنيا ولم تعد تدرك ما يحدث حولها وجلست على

المقعد الخشبي تنتظر القطار الأخر ربما كان عمار به, وأمضت

بقية حياتها تنتظر كل قطار قادم ربما يكون عمار عائدا فيه,

ولكن عمار لم يعد 0000000000 ولن يعود ابدا 0






شذا


ش ـــــــــذاا الزهــور ،،،

قصه راائعه تحلق بالقلوب من بدايه القطار

فــ هي أنثى راائعه القلب و فى عينيها تولد الأزهار

وهو أحبها ولكن شائت الأقدار

ربما يعود ومعه أحلامها و بساتين الأشجار

وربما لا يعود و ينزف قلبها من ألام فراقه كل ليل ونهار

ولكن يبقى الحب فى القلوب أعظم و أرقى الأسرار


،،،

دوماً و أبداً رمز الرقى و الروعه فى كتاباتك يا ضوء الأقمار



س ــــــلمت يداكى و دنياكي غ ـــــااليتى ش ـــــذاا الأزهــــاار





القسوهــــــــــ و الحنانـــــــــــــ



من مواضيع : القسوه والحنان متـــــى ستــــأتي يا سيدتــــى ..............؟
ســ تبقى سوريا عزيزة علياء .....
قــــالوا لي و قلت لــــهم ................
دمــــــــــــوع ضــــــــــــــاحك .................
أتذكـــرها ،،،
11-07-2009, 08:37 PM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القسوه والحنان
ش ـــــــــذاا الزهــور ،،،


قصه راائعه تحلق بالقلوب من بدايه القطار

فــ هي أنثى راائعه القلب و فى عينيها تولد الأزهار

وهو أحبها ولكن شائت الأقدار

ربما يعود ومعه أحلامها و بساتين الأشجار

وربما لا يعود و ينزف قلبها من ألام فراقه كل ليل ونهار

ولكن يبقى الحب فى القلوب أعظم و أرقى الأسرار


،،،

دوماً و أبداً رمز الرقى و الروعه فى كتاباتك يا ضوء الأقمار



س ــــــلمت يداكى و دنياكي غ ـــــااليتى ش ـــــذاا الأزهــــاار





القسوهــــــــــ و الحنانـــــــــــــ






ودائما وأبدا بمرورك تنور مواضيعي

وبتشريفك تبتهج وتفرح حروفي وكلماتي

ويسعدني تواجدك الراقي والغالي

دمت بيننا بكل خير وسلام

لك أرق تحية وأعذب سلام



من مواضيع : شذا& لو تعلم0000
قصيده الحارث ابن عباد عندما قتل الزير سالم ابنه جبير بشسع نعل كليب
اعتراف00000000
شمعة الحب
أبو تمام الطائي
11-07-2009, 11:24 PM
HONDA ACCORD 99
 
لماذا لم يعد عمار ؟؟
لماذا تضعينا دائماً وسط القصة في حالة هستيرية جميلة جداً بأرقى معاني الرومانسية الشفافة ؟؟ ثم تسلبين منا هذا الشعور في نهاية المطاف؟؟
رائعٌ هذا الموضوع حقاً ..
جميلُ بكل أحداثه ..
فعلاً أنـِت أميرة الرومانسية والحق يُقال .
سلِمت يُمناكِ على جميل الإضافة الرائعة ,,
مواضيعكِ مميزة أختي الغالية ,,
تحياتي لكِ ..
من مواضيع : HONDA ACCORD 99 عَــزَفَ الــعِــشْــقُ و غَــنــَّى ...
بُـنـَيّ
قصيدة سيدي الريس أوباما التي مُنِعت من العرض في قناة العبرية
الــجــمــال الـــمـــثـــيـــر ...
سُئِل حكيم ......
12-07-2009, 12:27 PM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HONDA ACCORD 99
لماذا لم يعد عمار ؟؟

لماذا تضعينا دائماً وسط القصة في حالة هستيرية جميلة جداً بأرقى معاني الرومانسية الشفافة ؟؟ ثم تسلبين منا هذا الشعور في نهاية المطاف؟؟
رائعٌ هذا الموضوع حقاً ..
جميلُ بكل أحداثه ..
فعلاً أنـِت أميرة الرومانسية والحق يُقال .
سلِمت يُمناكِ على جميل الإضافة الرائعة ,,
مواضيعكِ مميزة أختي الغالية ,,

تحياتي لكِ ..

لم يعد عمار لأنه كان من البداية وهما جميلا

وحلما عاشته وعند اللحظة الحاسمة استيقظت منه

أما عن نهاية القصص الحزينة فربما لانني أرى أن

الألم هو الوليد الوحيد للحب والفراق نهايته الحتمية


شكرا لك أخي على مرورك الرائع

وتعليقك المميز

نورت موضوعي وشرفته بتواجدك

ويسعدني جدا أن تنال كتاباتي اعجابك

لك مني كل مودة وتقدير



من مواضيع : شذا& انا وانت0000000000
احتفال بعودة نوسة
جزيرة الأحلام
لو تعلم0000
انشودة المطر
29-07-2009, 10:47 PM
mohlove
 
قصه رائعه تسلم ايدك
من مواضيع : mohlove
29-07-2009, 11:16 PM
eng alganiny
 
يلاهوى انا هاقرى كل ده
تسلم ادك اكيد حلوه
من مواضيع : eng alganiny
01-10-2009, 12:34 AM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng alganiny
يلاهوى انا هاقرى كل ده
تسلم ادك اكيد حلوه


قرأت أم لم تقرأ بكل الأحوال

شكرا على المرور





من مواضيع : شذا& قلب أميرتي
العيون الخضراء
قصيده الحارث ابن عباد عندما قتل الزير سالم ابنه جبير بشسع نعل كليب
من اشعار الامام الشافعي
مقهى العشاق
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الغنية

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

العودة0000000

الساعة الآن 11:33 PM.