xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

قالت له...اتحبني

المنتدى الادبى

12-02-2009, 06:33 PM
nina007
 
كاتب قالت له اتحبني

قالت لهُ...

أتحبني وأنا ضريرة ...

وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة ...

الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة ...

ما أنت إلا بمجنون ...

أو مشفقٌ على عمياء العيون ...

قالَ ...

بل أنا عاشقٌ يا حلوتي ...

ولا أتمنى من دنيتي ...

إلا أن تصيري زوجتي ...

وقد رزقني الله المال ...

وما أظنُّ الشفاء مٌحال ...

قالت ...

إن أعدتّ إليّ بصري ...

سأرضى بكَ يا قدري ...

وسأقضي معك عمري ...

لكن ..

من يعطيني عينيه ...

وأيُّ ليلِ يبقى لديه ...

وفي يومٍ جاءها مُسرِعا ...

أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا ...

وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا ...

وستوفين بوعدكِ لي ...

وتكونين زوجةً لي ...

ويوم فتحت أعيُنها ...

كان واقفاَ يمسُك يدها ...

رأتهُ ...

فدوت صرختُها ...

أأنت أيضاً أعمى؟!!...

وبكت حظها الشُؤمَ ...

لا تحزني يا حبيبتي ...

ستكونين عيوني و دليلتي ...

فمتى تصيرين زوجتي ...

قالت ...

أأنا أتزوّجُ ضريرا ...

وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا ...

فبكى ...

وقال سامحيني ...

من أنا لتتزوّجيني ...

ولكن ...

قبل أن تترُكيني ...

أريدُ منكِ أن تعديني ...

أن تعتني جيداً بعيوني ...
من مواضيع : nina007 مادا تعني لك الصداقة
شوق و حنين
فتاة تسخر من شاب اسود فانظروا ماذا كان رده؟
لا تسألني
قالت له...اتحبني
12-02-2009, 07:16 PM
جمال على
 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

الله الله الله
نعم نعم تعم
الحب عطــــــــــــــــاء .وكلما زاد الحب فى قلب المحب
أعطى بسخاء
ولا ينتظر مقابل .فالحب أن لم يقدر بالحب .فكنوز الدنيا
لا توفيه حقه .
شكرا جزيلا على القصة المعبرة الهادفة
لمن يعى وفهم الأمو ر بقدر حقها.
من مواضيع : جمال على تبتدى منين الحكاية..................؟؟؟؟
كلام لكم جميعا( هذا المنتدى بيتى وسأدافع عنه)
14-02-2009, 06:15 PM
مسعين بالله
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nina007
قالت لهُ...

أتحبني وأنا ضريرة ...

وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة ...

الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة ...

ما أنت إلا بمجنون ...

أو مشفقٌ على عمياء العيون ...

قالَ ...

بل أنا عاشقٌ يا حلوتي ...

ولا أتمنى من دنيتي ...

إلا أن تصيري زوجتي ...

وقد رزقني الله المال ...

وما أظنُّ الشفاء مٌحال ...

قالت ...

إن أعدتّ إليّ بصري ...

سأرضى بكَ يا قدري ...

وسأقضي معك عمري ...

لكن ..

من يعطيني عينيه ...

وأيُّ ليلِ يبقى لديه ...

وفي يومٍ جاءها مُسرِعا ...

أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا ...

وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا ...

وستوفين بوعدكِ لي ...

وتكونين زوجةً لي ...

ويوم فتحت أعيُنها ...

كان واقفاَ يمسُك يدها ...

رأتهُ ...

فدوت صرختُها ...

أأنت أيضاً أعمى؟!!...

وبكت حظها الشُؤمَ ...

لا تحزني يا حبيبتي ...

ستكونين عيوني و دليلتي ...

فمتى تصيرين زوجتي ...

قالت ...

أأنا أتزوّجُ ضريرا ...

وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا ...

فبكى ...

وقال سامحيني ...

من أنا لتتزوّجيني ...

ولكن ...

قبل أن تترُكيني ...

أريدُ منكِ أن تعديني ...

أن تعتني جيداً بعيوني ...
ياله من حب
قصه مؤلمه
لكن الم هجر الحب اشد
واقسي ايلاما
واشد علي النفس
فعمي العيون
قد لا تؤنس الوحشه
لكنها
اخف من عمي القلوب
التي ليست بايناس
ابدا
ولا الفه
فهي سوداء مرباده
كالكوز مجخيا
لاتعرف حبا
ولا تنكر كرها
رائعه يا نينا
رحله الحب
من هنا فلنبدا
من مواضيع : مسعين بالله الجرح الاليم
قلوب لا تعرف الحب
دماء وماء
قلب ظمأن علي شاطيء الهجر ونهر العصيان
الحب هو الحل 6 (المراية العاكسه )
14-02-2009, 07:37 PM
جراح قلب
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nina007
قالت لهُ...

أتحبني وأنا ضريرة ...

وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة ...

الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة ...

ما أنت إلا بمجنون ...

أو مشفقٌ على عمياء العيون ...

قالَ ...

بل أنا عاشقٌ يا حلوتي ...

ولا أتمنى من دنيتي ...

إلا أن تصيري زوجتي ...

وقد رزقني الله المال ...

وما أظنُّ الشفاء مٌحال ...

قالت ...

إن أعدتّ إليّ بصري ...

سأرضى بكَ يا قدري ...

وسأقضي معك عمري ...

لكن ..

من يعطيني عينيه ...

وأيُّ ليلِ يبقى لديه ...

وفي يومٍ جاءها مُسرِعا ...

أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا ...

وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا ...

وستوفين بوعدكِ لي ...

وتكونين زوجةً لي ...

ويوم فتحت أعيُنها ...

كان واقفاَ يمسُك يدها ...

رأتهُ ...

فدوت صرختُها ...

أأنت أيضاً أعمى؟!!...

وبكت حظها الشُؤمَ ...

لا تحزني يا حبيبتي ...

ستكونين عيوني و دليلتي ...

فمتى تصيرين زوجتي ...

قالت ...

أأنا أتزوّجُ ضريرا ...

وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا ...

فبكى ...

وقال سامحيني ...

من أنا لتتزوّجيني ...

ولكن ...

قبل أن تترُكيني ...

أريدُ منكِ أن تعديني ...

أن تعتني جيداً بعيوني ...

قصه رائعه لكنها قاسيه
الجحود شىء مؤلم جدا
لو اعرفه لاعطيته عيناى
بالرغم من انه لن يرى غيرها فهو يحبها
قصه بها عبر كثيره
دمتى لنا بخير


من مواضيع : جراح قلب من نوادر النحاه (1)
انتظــــــــــــــــــر
حب بلا امل
تألمت ........فتعلمت
أخطأتُ......
14-02-2009, 10:37 PM
شذا&
 
قاسية جدا قصيدتك ومؤلمة

الحب عطاء وتضحية

ولا يستحقه الا من كان واهبا عيونه وروحه لحبيبه


وهبها عيونه وقابلته بجحودها وقتلته


ولكن قصيدتك جميلة ومميزة


تقبلي مروري مع احلى تحية


من مواضيع : شذا& قصص الحمقى والمغفلين
صديقي00000000
غضب الاستسلام
اعتراف00000000
الجنة تحت أقدام الأمهات
14-02-2009, 11:00 PM
la impree du co
 
nina007;
قالت لهُ...

أتحبني وأنا ضريرة ...

وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة ...

الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة ...

ما أنت إلا بمجنون ...

أو مشفقٌ على عمياء العيون ...

قالَ ...

بل أنا عاشقٌ يا حلوتي ...

ولا أتمنى من دنيتي ...

إلا أن تصيري زوجتي ...

وقد رزقني الله المال ...

وما أظنُّ الشفاء مٌحال ...

قالت ...

إن أعدتّ إليّ بصري ...

سأرضى بكَ يا قدري ...

وسأقضي معك عمري ...

لكن ..

من يعطيني عينيه ...

وأيُّ ليلِ يبقى لديه ...

وفي يومٍ جاءها مُسرِعا ...

أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا ...

وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا ...

وستوفين بوعدكِ لي ...

وتكونين زوجةً لي ...

ويوم فتحت أعيُنها ...

كان واقفاَ يمسُك يدها ...

رأتهُ ...

فدوت صرختُها ...

أأنت أيضاً أعمى؟!!...

وبكت حظها الشُؤمَ ...

لا تحزني يا حبيبتي ...

ستكونين عيوني و دليلتي ...

فمتى تصيرين زوجتي ...

قالت ...

أأنا أتزوّجُ ضريرا ...

وقد أصبحتُ اليومَ بصيرا ...

فبكى ...

وقال سامحيني ...

من أنا لتتزوّجيني ...

ولكن ...

قبل أن تترُكيني ...

أريدُ منكِ أن تعديني ...

أن تعتني جيداً بعيوني ...


ولكن <نينا> أرى بخلاف مارأى المارون وأصحاب التعليقات...،،
فهذى التى عاد اليها بصرها ماكانت ضريرة فحسب...،،
بل كانت فاقدة البصر والبصيرة معا"...،
فالحب احساس...،،
فان لم تكن قد أحست بتضحية من أحبها ماكانت قالت<أأتزوج بضرير؟!>...,,
فياللعجب ...,,
هذه كلمة لو كنت بمكان المضحى لكنت ميتا" بالسكتة القلبية...!!..,,
وماكنت قلت لها <اعتنى بعيونى>...,,
فما أوصل اليها احساسها معانى الحب كاملة،،
بل نسيت أنها من دقائق كانت ضريرة..,,
الخاطرة جميلة...،
وجديدة...,,
خافتة الموسيقى ذو ركض خيالى ...,,
ودمتى لنا بكل الود والاحترام...,,
فوزى ريحان...,,
بورسعيد...,,
من مواضيع : la impree du co حدائق الحب....,,
لحظة ميلاد..،،
الطلاسم..,,<الا يترجل بزمن الهوادة>..,,
الرموش الكيلو مترية..<السوبركينج سايز>..الأغانى للأرجبانى..،،موت من الضحك.،
أدب الجاسوسية ...,, الجاسوسة :ايثيل روزنبرج
14-02-2009, 11:06 PM
عمرووووووو
 
هى الدنيا كده
وبعد ما قريت وفهمت برده بقول
لو إتحطيت مكانه
مش هديها بس عنيا لو قدرت اديها روحي مش هفكر حتى وروحي تكون معاها
اما انها تكون ازاي مش هتفرق المهم إن انا حبيتها وعشان كده اديتها وهيكون كفاية أشوفها سعيده
وأ حتى ما كنش شايفها بس حاسس بسعادتها هو دا حبي
من مواضيع : عمرووووووو
15-02-2009, 05:01 AM
مسعين بالله
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرووووووو
هى الدنيا كده
وبعد ما قريت وفهمت برده بقول
لو إتحطيت مكانه
مش هديها بس عنيا لو قدرت اديها روحي مش هفكر حتى وروحي تكون معاها
اما انها تكون ازاي مش هتفرق المهم إن انا حبيتها وعشان كده اديتها وهيكون كفاية أشوفها سعيده
وأ حتى ما كنش شايفها بس حاسس بسعادتها هو دا حبي
الله
يا بن الايه يا عمر
دانت عسل خالص
اسمحلي
حبيبي
انا عارف انك صادق
بس ياريت تكون
صامد علي الصدق
فكنت بها صديق
مش بس صادق
رائع يا عمر
اسف لانها مداخله مش في مكانها
والفضل يرجع في هيام شوقي للساحره
نينا
اشكرها باشواقي
وبعنينا
من مواضيع : مسعين بالله قصة مثل 1 ( الطينه م الطينه والخبز م العجينه )
الحب هو الحل 6 (المراية العاكسه )
الغدر بين الحب والدين
اسكن ليلي
الحب هو
17-02-2009, 05:51 PM
عمرووووووو
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسعين بالله
الله


يا بن الايه يا عمر
دانت عسل خالص
اسمحلي
حبيبي
انا عارف انك صادق
بس ياريت تكون
صامد علي الصدق
فكنت بها صديق
مش بس صادق
رائع يا عمر
اسف لانها مداخله مش في مكانها
والفضل يرجع في هيام شوقي للساحره
نينا
اشكرها باشواقي
وبعنينا
شكرا لك اخى الكريم انا دايما بشوف ردودك المحترمة على كل الناس
وعارف غنك إنسان محترم جداً
وردك ده وسام أنا أفتخر بيه وأفتكره طول حياتى وأقول كان مرة فيه أخ ليا فى المنتدي إنسان محترم وحبيته ونفسي يكونلى فى موضوع
حصل الأحسن وكان معجب برد ليا فى موضوع ورد عليه رد كويس اوي
والله كان إنسان محترم مش هنساه
من مواضيع : عمرووووووو
02-04-2009, 03:05 PM
firas ramadan
 
مؤلف قصيدة الحب الأعمى فراس رمضان

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
انتشرت مؤخراً على كثير من المنتديات قصيدة الحب الأعمى أو الضريرة أو من أجل الحب أصبحت أعمى و بأسماء مختلفة على أساس أنها من أجمل و أروع قصائد الشاعر الكبير نزار قباني كما أنها موجودة بتسجيل صوتي في بعض المنتديات على أساس أنها بصوت الممثل تيم حسن
الحقيقة أن نزار قباني لم يكتب هذه القصيدة إنما هي للشاعر فراس رمضان والأدلة على هذا الكلام كثيرة :
لو أن أيا منكم قرأ الأعمال الكاملة لنزار قباني و هي متوافرة في جميع المكتبات فلن تجدوا هذه القصيدة
التسجيل الصوتي المزعوم أنه صوت تيم حسن من مسلسل نزار قباني من يشاهد المسلسل كاملا لن يجد القصيدة أيضا في أي حلقة إنما هو صوتي أنا
http://www.*/a9waat/show/2578740
حتى على الانترنت القصيدة غير موجودة قبل سنة 2007 علماً أن نزار توفي سنة 1998 و المسلسل عرض عام 2005
أعضاء المنتدى الكرام هذه القصيدة من تأليفي أنا ألفتها في شهر كانون الثاني عام 2007 ثم سجلتها على الكومبيوتر و أضفت لها الموسيقى و وضعتها على موبايلي دون أن أضع اسمي و أرسلتها إلى حبيبتي التي أرسلتها إلى قريبتها التي أرسلتها إلى صديقتها في الجامعة ... إلخ و انتشرت انتشار النار في الهشيم على جميع موبايلات الشباب و على كثير من المنتديات من المحيط إلى الخليج ولكن مع الأسف اعتقد الناس أنها من تأليف نزار قباني و أرجح ذلك لتعطش الجيل لشاعر جديد كنزار قباني يملأ الفراغ الأدبي الذي تركه الشاعر العظيم نزار ثم أني شاعر منذ عام 1991 لكني لم أنشر أي كتاب أما قصيدة الحب الأعمى فأقول بلا فخر أنها ليست أجمل قصائدي بل عندي قصائد كثيرة أجمل منها و سأضع في المنتدى قصائد أخرى من تأليفي إن رأيت ردودكم وباب النقاش مفتوح و السلام عليكم و رحمة الله
د. فراس رمضان
هاتف:00963966954143

الحب الأعمى
قالت لهُ..
أتحبني وأنا ضريرة
وفي الدُّنيا بناتُ كثيرة
الحلوةُ و الجميلةُ و المثيرة
ما أنت إلا مجنون ..
أو مشفقٌ على عمياء العيون

قالَ ..
بل أنا عاشقٌ يا حلوتي
ولا أتمنى من دنيتي
إلا أن تصيري زوجتي
وقد رزقني الله المال
وما أظنُّ الشفاء مٌحال

قالت ..
إن أعدتّ إليّ بصري
سأرضى بكَ يا قدري
وسأقضي معك عمري
لكن ..
من يعطيني عينيه !؟
وأيُّ ليلِ يبقى لديه ..؟

وفي يومٍ جاءها مُسرِعا
أبشري قد وجدّتُ المُتبرِّعا
وستبصرين ما خلق اللهُ وأبدعا
وستوفين بوعدكِ لي
وتكونين زوجةً لي

ويوم فتحت أعيُنها
كان واقفاَ يمسُك يدها
رأتهُ ..
فدوت صرختُها
أأنت أيضاً أعمى؟!!
وبكت حظها الشُؤمَ

لا تحزني يا حبيبتي
ستكونين عيوني و دليلتي
فمتى تصيرين زوجتي
قالت ..
أأنا أتزوّجُ ضريرا؟
وقد أصبحتُ اليومَ بصيرة

فبكى .. وقال سامحيني
من أنا لتتزوّجيني
ولكن ..
قبل أن تترُكيني
أريدُ منكِ أن تعديني
أن تعتني جيداً بعيوني ..

د. فراس رمضان
من مواضيع : firas ramadan قصيدة الحب الأعمى ليست من تأليف نزار قباني
 

الكلمات الدلالية (Tags)
لهاتحبني, قالت

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

قالت له...اتحبني

الساعة الآن 11:34 AM.