xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

محمود حسن اسماعيل..شاعر مصر وقصيدة"أقبلى كالصلاة>أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى

المنتدى الادبى

11-03-2009, 12:18 AM
la impree du co
 
كاتب محمود حسن اسماعيل شاعر مصر وقصيدة"أقبلى كالصلاة>أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى

ان شعر محمود حسن اسماعيل لهو الشعر ذو الخصوصية فى المذاق، فكلماته أنغام ، ووقفاته تأملات وفى الحب لهى محطات الغرام والهيام، فمن عبير مصر بصعيدها المتراكم خلف طقوس العبادات الفرعونية القديمة، وريفها الذى يهفهف بروائح الأصالة ، واسلاميتها التى شقت فيها أنهار اللغة العربية فتراكبت التصاوير والتشبيهات امتزاجا" بنفوس عابرة بمدن الخيال تمتح من عند جدرانها ، ومن معين العاطفة ماتختزله المشاعر فى قصائد ، تتندى بالانسانية والحب .
عل مايمكن الوقوف عليه من شعر محمود حسن اسماعيل الى جانب تفرده بالقاموس الخاص بأشعاره، تلك الروح المصرية السارحة ببعديها الزمانى والمكانى اصطداما" وارتطاما" ، بغوص فى الأعماق ، لالمجرد التعرض للسطحيات أو العرضيات فى الأمور، فهو الى جانب تمكنه من هذا كله كغيره من الشعراء يبرز تفرده من خلال كلماته التى تعكس تغلغلا" بالوجدان الانسانى، بمقدرة قلما يوفرها احساس شاعر اّخر لو تناول ذات الموضوع.
فهو الشاعر الشمولى اذن للظاهر والكامن بالوجدان، فى اطار تجاربى كونى ، فحقا" قيل عنه أنه شاعر ماوراء الجزئيات والمنعزل والمنظور ، فهو شاعر البصيرة النافذة، يرى من زوايا عدة ، ليخرج لنا من متاهات الصورة ألف لون ولون غير الذى تدركه الأعين ، فتكثر التنويعات وتتعدد المحطات بالوجه أو الوجهة الواحدة التى يتناول بها موضوعه.
وهو اذ يضع أيدينا على حائط مبكاه دون خجل أو جزع أو وجل نجده يقول:
أنا والناى والحياة
وسر فى طوايا النفس يخفيه برقع!
كلما سله شعاعى من الليل
على موضع...يداريه موضع
لست فى حيرة، ولافى وقوف
فمع الله نظرتى تتطلع
كلما فر طائر حاصرته
فأتاه من حالك التيه يخشع
هدأة...وانطلاقة
واذا النور على الدرب
يستهل ....ويسطع...,,

ومن هذه الى عنوان دواوينه التى كتبها ، يمكن أن نقف أو لانقف على الوجهة أو نسأل الى أين وجهة هذا الشاعر الملاح ، والمغامر ، الذاهب بكامل ارادته الى أحضان المجهول.
فقد ترك لنا محمود حسن اسماعيل الدواوين الاّتية:
قاب قوسين.
لابد.
صلاة ورفض.
نهر الحقيقة.
هدير البرزخ.
هكذا أغنى.
أغانى الكوخ.
أين المفر.
نار وأصفاد.
التائهون.
وموسيقى من السر ، وهو الديوان الذى صدر بعد رحيله.

ومن ديوانه <هكذا أغنى> كانت قصيدته أقبلى كالصلاة، موضوع العرض، من أحلى عشرين قصيدة فى الحب بشعر العرب.
يقول الأستاذ فاروق شوشة: ان السبب فى اختيار هذه القصيدة بالذات كونها لم تكن من ديوانه أين المفر الذى يعرض لكامل تجربته فى حبه العظيم ، هذا الحب الذى عصف به الشك فدمر جدران
معبده، وزلزل قوائم محاريبه..، وهى أيضا" ليست من شعره الأخير الذى يتاّذر فيه نضج التجربة
واكتمال أدوات الشاعر ، وفى وقت خفف الشاعر عن نفسه الخشونة والقسوة مع نفسه ومع الحياة .
اذن فهى القصيدة التى اصطبغت بالطابع الخاص عن شاعر أشد خصوصية بتعبيره وألوانه ومنتدياته التى يسيح فيها ، وهى القصيدة المزمور ، الذى نناشده فيما بيننا ، ونترنم بايقاعاته وموسيقاه الممتدة الطويلة النفس، ثم هى القصيدة التى تخطفنا عبر لوحاتها الشعورية المتتابعة ،
من الزورق الشريد الحيران..وحتى حفيف السنابل الساكبة الشعر الهامس المجنح...,,
فماذا قال محمودحسن اسماعيل فى ابداعيته< أقبلى كالصلاة>؟...
أقبلى كالصلاة، رقرقها النسك
بمحراب عابد متبتل
أقبلى اّية من الله عليا
زفها للوجود وحى منزل
أقبلى...
فالجراح ظمأى، وكأس الحب ثكلى
والشعر ناى معطل
أنت لحن على فمى عبقرى
وأنا فى حدائق الله بلبل
أقبلى...،
قبل أن تميل بنا الريح
ويهوى بنا الفناء المعجل
زورقى فى الوجود حيران شاك
مثقل باسى
شريد....مضلل...,,
أزعجته الرياح، واغتاله الليل
بجنح من الدياجير مسبل
فهو فى ثورة الخضم غريب
خلط النوح بالمنى وتنقل
أقبلى ياغرام روحى
فالشط بعيد
والروح باليأس مثقل
وغمام الحياة أعشى سوادى
ونور المنى بقلبى ترحل
أنا ميت تغافل القبر عنى
وهو ان يدر شقوتى ماتمهل
فاسكبى لى السنا
وطوفى بنعشى
ينعش الروح سحرك المتهلل
أنت نبعى وأيكتى وظلالى
وخميلى وجدولى المتسلسل
أنت لى واحة أفئ اليها
وهجير الأسى بجنبى مشعل
أنت ترنيمة الهدوء بشعرى
وأنا الشاعر الحزين المبلبل
أنت تهويدة الخيال لأحزانى
بأطياف نورها
أتعلل
أنت كأسى وكرمتى ومدامى
والطلا من يديك سكر محلل
أنت فجرى على الحقول
حياة..، وصلاة..،
ونشوة...، وتهلل..،
أنت تغريدة الخلود بألحانى
وشعر الحياة لغو مهلل
أنت طيف الغيوب رفرف بالرحمة
والطهر والهدى
والتبتل
أنت لى توبة اذا زل عمرى
وصحا الاثم فى دمى
وتململ
أنت لى رحمة براها شعاع
هل من أعين السما
وتنزل
أنت لى زهرة على شاطئ الأحلام
تروى بمهجتى
وتظلل
أنت شعر الأنسام وسوست الفجر
وذابت على حفيف السنبل
أنت سحر الغروب
بل موجة الاشراق
عن سحرها جنانى يسأل
أنت صفو الظلال
تسبح فى النهر
وتلهو على ضفاف الجدول
أنت عيد الأطيار فوق الروابى
فالربيع للطير أقبل
أنت هولى...،
وحيرتى..،،
وجنونى...،
يوم للحسن زهوة وتدلل
أنت دير الهوى
وشعرى صلاة
لك طابت ضراعتى والتذلل
أنت نبع من الحنان
عليه أطرق الفن..،
ضارعا" يتوسل..،
أعين للخشوع تغرى
فخليها على لوعتى
تغض وتسبل
واتركيها وسحرها يتمادى
علما<بابل>
بنجواه تشغل
هو فنى وملهمى...،
فابعثيه
فهو من زهوه شحيح
مبخل..،
يتغافى عن الجفون فان ناجيته
لج فى الكرى وتوغل
وانتشى من سناك وانساب
فى الحياة
يحسو الضياء منه وينهل
وانبرى من جفونك البيض كالأقدار
يردى كما يشاء
ويقتل
ليت لى من صراعه كل يوم
غزوة فى سكون قلبى تجلجل
ولك الصوت ناعما" عاده الشوق
فأضحى حنينه يترسل
نبرات كأنها شجو الأوتار
فى عود عاشق مترحل
أو حفيف الاّذان فى مسمع الفجر
ندى الصدى
شذى المنهل
أو غناء الظلال فى خاطر الغدران
شعر فى الصمت
عان مكبل
أو نشيد أذابه الأفق النائى
وغناه خاطرى المتأمل
ولك البسمة الوديعة طهر
وصفاء
وصبوة
وتغزل
لذة الهمس فى دمى تنقل الروح
لواد بصفو عمرى مظلل
فاسكبيها على جنانى وخلى
سحرها
فى مشاعرى
يتهدل
ولك الهدأة التى تغمر الحس
فيروى من الكون
ويثمل
واحة للجمال ، قلبى فيها
من أسى الدهر ناسك
متعزل
علمتنى ظلالها كيف أنسى
صخب الوهم
وهو عصف مزلزل
ولك العفة التى عاد منها
<مريمى> الستور
فوقك مسبل
فتعالى
نغيب عن ضجة الدنيا
ونمضى عن الوجود ونرحل
والى عشنا الجميل
ففيه
هزج للهوى
وظل ..وسلسل..،
وعصافير للمنى تتغنى
بالترانيم
بين عشب وجدول
وغرام مقدس كاد يضوى
نوره العذب فى سمانا
ويشعل
ووفاء يكاد يسطع للدنيا
بشرع الى المحبين
مرسل
عاد للعش كل طير
ولم يبق سوى طائر شريد
مخبل
هو قلبى الذى تناسيت بلواه
فأضحى على الجراح
يولول
أقبلى...،
قبل أن تميل به الريح
ويهوى به الفناء
المعجل
أقبلى...،
فالجراح ظمأى ،
وكأس الحب ثكلى
والشعر ناى
معطل..,,

واذ كانت هذه القصيدة بالترتيب الزمنى لأحلى عشرين قصيدة بالشعر العربى <للحب>،هى الأخيرة
وهكذا جاءت بافراد الشاعر العذب الصوت، الرخيم الايقاع
الأستاذ الشاعر المرموق /فاروق شوشة..،
واذ كان اختياره لها من بين قصائد الشاعر الملاح المغامر الانسان/
محمود حسن اسماعيل لاعتبارات عدة منها أنها كانت أول قصيدة تقع بين وجدانه لهذا الشاعر، ومن بين دواوينه..،
فمن رأى شخصى، تعد هذه القصيدة بالنسبة لى
هوية مصرية خالصة المشاعر،
ولوحة ضاربة الاشراق والغروب،
ففيها كل المحطات التى يقف عندها ولها العاشق،
ففيها النداء، وفيها الوصف، وفيها البدء والانتهاء
مشوبة بحنين المشاعر،
وبديع الكلمات التى كأنها تنطق بذات احساسها،
وهى النبراس لكل تجربة متفردة
وهى الأجراس الشاردة
بفضاء الحب الواسع...,,
فوزى ريحان..,,
بورسعيد..,,
قراءات فى دواوين محمود حسن اسماعيل..،،
قراءة فى كتاب<أحلى عشرين قصيدة حب فى الشعر العربى للأستاذ/فاروق شوشة
من مواضيع : la impree du co قالت...أنا....مازلت..,,<من ديوان الرسائل>,,
حدائق الحب....,,
وحدها...،،
كما لو كنت....,,
النداءات الأخيرة..<من ديوان..سطور من ماء>..,,
11-03-2009, 12:38 AM
LAMIA82
 
أقبلى كالصلاة، رقرقها النسك
بمحراب عابد متبتل

أقبلى اّية من الله عليا
زفها للوجود وحى منزل
أقبلى...
فالجراح ظمأى، وكأس الحب ثكلى
والشعر ناى معطل
أنت لحن على فمى عبقرى
وأنا فى حدائق الله بلبل
أقبلى...،
قبل أن تميل بنا الريح
ويهوى بنا الفناء المعجل
زورقى فى الوجود حيران شاك
مثقل باسى
شريد....مضلل...,,
أزعجته الرياح، واغتاله الليل
بجنح من الدياجير مسبل
فهو فى ثورة الخضم غريب
خلط النوح بالمنى وتنقل
أقبلى ياغرام روحى
فالشط بعيد
والروح باليأس مثقل
وغمام الحياة أعشى سوادى
ونور المنى بقلبى ترحل
أنا ميتتغافل القبر عنى
وهو ان يدر شقوتى ماتمهل
فاسكبى لى السنا
وطوفى بنعشى
ينعش الروح سحرك المتهلل

الله رائعة وجميلة جدا سلمت يداك

جميل جدا ما تنقل وما تختار انت فعلا مميز
من مواضيع : LAMIA82 كيف التلاقي
رحلت احاديث المساء
مما قيل عن الأم
همسات عن الحب
الحب والصداقة (الصداقة والحب)
11-03-2009, 02:04 AM
la impree du co
 
LAMIA82;
أقبلى كالصلاة، رقرقها النسك
بمحراب عابد متبتل
أقبلى اّية من الله عليا
زفها للوجود وحى منزل
أقبلى...
فالجراح ظمأى، وكأس الحب ثكلى
والشعر ناى معطل
أنت لحن على فمى عبقرى
وأنا فى حدائق الله بلبل
أقبلى...،
قبل أن تميل بنا الريح
ويهوى بنا الفناء المعجل
زورقى فى الوجود حيران شاك
مثقل باسى
شريد....مضلل...,,
أزعجته الرياح، واغتاله الليل
بجنح من الدياجير مسبل
فهو فى ثورة الخضم غريب
خلط النوح بالمنى وتنقل
أقبلى ياغرام روحى
فالشط بعيد
والروح باليأس مثقل
وغمام الحياة أعشى سوادى
ونور المنى بقلبى ترحل
أنا ميتتغافل القبر عنى
وهو ان يدر شقوتى ماتمهل
فاسكبى لى السنا
وطوفى بنعشى
ينعش الروح سحرك المتهلل



الله رائعة وجميلة جدا سلمت يداك

جميل جدا ما تنقل وما تختار انت فعلا مميز


وسلمتى لنا وكنتى بيننا بكل الخير...،،
وكثير من الامتنان لتقدير الاختيار بوصف الحسن..،،
وماميز موضوعى هو بالقطع مرورك...,,
شكرا" لك..،،
ودمتى بكل الود والاحترام..,,
فوزى ريحان..,,
بورسعيد..,,
من مواضيع : la impree du co أياما" كنا...,,
ملهمة....,,
بعض من هى..,,
القادم بمشيئة الله تعالى من سلسلة :أدب الجاسوسية..,,
وحدها...،،
11-03-2009, 06:46 AM
شذا&
 
فتعالى
نغيب عن ضجة الدنيا

ونمضى عن الوجود ونرحل
والى عشنا الجميل
ففيه
هزج للهوى
وظل ..وسلسل..،
وعصافير للمنى تتغنى
بالترانيم
بين عشب وجدول
وغرام مقدس كاد يضوى
نوره العذب فى سمانا
ويشعل
ووفاء يكاد يسطع للدنيا
بشرع الى المحبين
مرسل
عاد للعش كل طير
ولم يبق سوى طائر شريد
مخبل
هو قلبى الذى تناسيت بلواه
فأضحى على الجراح
يولول
أقبلى...،
قبل أن تميل به الريح
ويهوى به الفناء
المعجل
أقبلى...،
فالجراح ظمأى ،
وكأس الحب ثكلى
والشعر ناى
معطل..,,


جميل ومميز كل ما اخترت وكل ما نقلت

ولكن هذه أجملها واروعها

مع كل تقدير ومودة أشكرك على ما

تختاره لنا من شعر يحمل بين حروفه

أنقى وأسمى المشاعر

من مواضيع : شذا& اليك أنت000
مقهى العشاق
هدية البحر 000000000
قصص الحمقى والمغفلين
بعض الامثال والحكم (كتاب مجمع الامثال)
15-03-2009, 11:43 PM
la impree du co
 
كاتب

شذا&;
فتعالى
نغيب عن ضجة الدنيا
ونمضى عن الوجود ونرحل
والى عشنا الجميل
ففيه
هزج للهوى
وظل ..وسلسل..،
وعصافير للمنى تتغنى
بالترانيم
بين عشب وجدول
وغرام مقدس كاد يضوى
نوره العذب فى سمانا
ويشعل
ووفاء يكاد يسطع للدنيا
بشرع الى المحبين
مرسل
عاد للعش كل طير
ولم يبق سوى طائر شريد
مخبل
هو قلبى الذى تناسيت بلواه
فأضحى على الجراح
يولول
أقبلى...،
قبل أن تميل به الريح
ويهوى به الفناء
المعجل
أقبلى...،
فالجراح ظمأى ،
وكأس الحب ثكلى
والشعر ناى
معطل..,,


جميل ومميز كل ما اخترت وكل ما نقلت

ولكن هذه أجملها واروعها

مع كل تقدير ومودة أشكرك على ما

تختاره لنا من شعر يحمل بين حروفه

أنقى وأسمى المشاعر





كلما أقبلت على الورود..،،
كلما أقبلت على المكنون بكل جميل بالشعر حتى أفوز بواحدة منها...،،
ولكن هل يكفى مجرد الاختيار ليضاهى كل هذا الاشراق فى الذوق..،،
أعتقد أن سمو الأميرة/الشذا&
زاد دينى لديها...,,
أجمل سلام وأرق تحية..,,
فوزى ريحان...,,
بورسعيد...,,
من مواضيع : la impree du co القادم بمشيئة الله تعالى من سلسلة :أدب الجاسوسية..,,
أدب الجاسوسية...قصة الجاسوسة<اّنا ساجى>..,,
حلل الرياح.......,,
لغة الحرمان...,,
أياما" كنا...,,
04-04-2009, 07:16 PM
la impree du co
 
la impree du co;
ان شعر محمود حسن اسماعيل لهو الشعر ذو الخصوصية فى المذاق، فكلماته أنغام ، ووقفاته تأملات وفى الحب لهى محطات الغرام والهيام، فمن عبير مصر بصعيدها المتراكم خلف طقوس العبادات الفرعونية القديمة، وريفها الذى يهفهف بروائح الأصالة ، واسلاميتها التى شقت فيها أنهار اللغة العربية فتراكبت التصاوير والتشبيهات امتزاجا" بنفوس عابرة بمدن الخيال تمتح من عند جدرانها ، ومن معين العاطفة ماتختزله المشاعر فى قصائد ، تتندى بالانسانية والحب .

عل مايمكن الوقوف عليه من شعر محمود حسن اسماعيل الى جانب تفرده بالقاموس الخاص بأشعاره، تلك الروح المصرية السارحة ببعديها الزمانى والمكانى اصطداما" وارتطاما" ، بغوص فى الأعماق ، لالمجرد التعرض للسطحيات أو العرضيات فى الأمور، فهو الى جانب تمكنه من هذا كله كغيره من الشعراء يبرز تفرده من خلال كلماته التى تعكس تغلغلا" بالوجدان الانسانى، بمقدرة قلما يوفرها احساس شاعر اّخر لو تناول ذات الموضوع.
فهو الشاعر الشمولى اذن للظاهر والكامن بالوجدان، فى اطار تجاربى كونى ، فحقا" قيل عنه أنه شاعر ماوراء الجزئيات والمنعزل والمنظور ، فهو شاعر البصيرة النافذة، يرى من زوايا عدة ، ليخرج لنا من متاهات الصورة ألف لون ولون غير الذى تدركه الأعين ، فتكثر التنويعات وتتعدد المحطات بالوجه أو الوجهة الواحدة التى يتناول بها موضوعه.
وهو اذ يضع أيدينا على حائط مبكاه دون خجل أو جزع أو وجل نجده يقول:
أنا والناى والحياة
وسر فى طوايا النفس يخفيه برقع!
كلما سله شعاعى من الليل
على موضع...يداريه موضع
لست فى حيرة، ولافى وقوف
فمع الله نظرتى تتطلع
كلما فر طائر حاصرته
فأتاه من حالك التيه يخشع
هدأة...وانطلاقة
واذا النور على الدرب
يستهل ....ويسطع...,,

ومن هذه الى عنوان دواوينه التى كتبها ، يمكن أن نقف أو لانقف على الوجهة أو نسأل الى أين وجهة هذا الشاعر الملاح ، والمغامر ، الذاهب بكامل ارادته الى أحضان المجهول.
فقد ترك لنا محمود حسن اسماعيل الدواوين الاّتية:
قاب قوسين.
لابد.
صلاة ورفض.
نهر الحقيقة.
هدير البرزخ.
هكذا أغنى.
أغانى الكوخ.
أين المفر.
نار وأصفاد.
التائهون.
وموسيقى من السر ، وهو الديوان الذى صدر بعد رحيله.

ومن ديوانه <هكذا أغنى> كانت قصيدته أقبلى كالصلاة، موضوع العرض، من أحلى عشرين قصيدة فى الحب بشعر العرب.
يقول الأستاذ فاروق شوشة: ان السبب فى اختيار هذه القصيدة بالذات كونها لم تكن من ديوانه أين المفر الذى يعرض لكامل تجربته فى حبه العظيم ، هذا الحب الذى عصف به الشك فدمر جدران
معبده، وزلزل قوائم محاريبه..، وهى أيضا" ليست من شعره الأخير الذى يتاّذر فيه نضج التجربة
واكتمال أدوات الشاعر ، وفى وقت خفف الشاعر عن نفسه الخشونة والقسوة مع نفسه ومع الحياة .
اذن فهى القصيدة التى اصطبغت بالطابع الخاص عن شاعر أشد خصوصية بتعبيره وألوانه ومنتدياته التى يسيح فيها ، وهى القصيدة المزمور ، الذى نناشده فيما بيننا ، ونترنم بايقاعاته وموسيقاه الممتدة الطويلة النفس، ثم هى القصيدة التى تخطفنا عبر لوحاتها الشعورية المتتابعة ،
من الزورق الشريد الحيران..وحتى حفيف السنابل الساكبة الشعر الهامس المجنح...,,
فماذا قال محمودحسن اسماعيل فى ابداعيته< أقبلى كالصلاة>؟...
أقبلى كالصلاة، رقرقها النسك
بمحراب عابد متبتل
أقبلى اّية من الله عليا
زفها للوجود وحى منزل
أقبلى...
فالجراح ظمأى، وكأس الحب ثكلى
والشعر ناى معطل
أنت لحن على فمى عبقرى
وأنا فى حدائق الله بلبل
أقبلى...،
قبل أن تميل بنا الريح
ويهوى بنا الفناء المعجل
زورقى فى الوجود حيران شاك
مثقل باسى
شريد....مضلل...,,
أزعجته الرياح، واغتاله الليل
بجنح من الدياجير مسبل
فهو فى ثورة الخضم غريب
خلط النوح بالمنى وتنقل
أقبلى ياغرام روحى
فالشط بعيد
والروح باليأس مثقل
وغمام الحياة أعشى سوادى
ونور المنى بقلبى ترحل
أنا ميت تغافل القبر عنى
وهو ان يدر شقوتى ماتمهل
فاسكبى لى السنا
وطوفى بنعشى
ينعش الروح سحرك المتهلل
أنت نبعى وأيكتى وظلالى
وخميلى وجدولى المتسلسل
أنت لى واحة أفئ اليها
وهجير الأسى بجنبى مشعل
أنت ترنيمة الهدوء بشعرى
وأنا الشاعر الحزين المبلبل
أنت تهويدة الخيال لأحزانى
بأطياف نورها
أتعلل
أنت كأسى وكرمتى ومدامى
والطلا من يديك سكر محلل
أنت فجرى على الحقول
حياة..، وصلاة..،
ونشوة...، وتهلل..،
أنت تغريدة الخلود بألحانى
وشعر الحياة لغو مهلل
أنت طيف الغيوب رفرف بالرحمة
والطهر والهدى
والتبتل
أنت لى توبة اذا زل عمرى
وصحا الاثم فى دمى
وتململ
أنت لى رحمة براها شعاع
هل من أعين السما
وتنزل
أنت لى زهرة على شاطئ الأحلام
تروى بمهجتى
وتظلل
أنت شعر الأنسام وسوست الفجر
وذابت على حفيف السنبل
أنت سحر الغروب
بل موجة الاشراق
عن سحرها جنانى يسأل
أنت صفو الظلال
تسبح فى النهر
وتلهو على ضفاف الجدول
أنت عيد الأطيار فوق الروابى
فالربيع للطير أقبل
أنت هولى...،
وحيرتى..،،
وجنونى...،
يوم للحسن زهوة وتدلل
أنت دير الهوى
وشعرى صلاة
لك طابت ضراعتى والتذلل
أنت نبع من الحنان
عليه أطرق الفن..،
ضارعا" يتوسل..،
أعين للخشوع تغرى
فخليها على لوعتى
تغض وتسبل
واتركيها وسحرها يتمادى
علما<بابل>
بنجواه تشغل
هو فنى وملهمى...،
فابعثيه
فهو من زهوه شحيح
مبخل..،
يتغافى عن الجفون فان ناجيته
لج فى الكرى وتوغل
وانتشى من سناك وانساب
فى الحياة
يحسو الضياء منه وينهل
وانبرى من جفونك البيض كالأقدار
يردى كما يشاء
ويقتل
ليت لى من صراعه كل يوم
غزوة فى سكون قلبى تجلجل
ولك الصوت ناعما" عاده الشوق
فأضحى حنينه يترسل
نبرات كأنها شجو الأوتار
فى عود عاشق مترحل
أو حفيف الاّذان فى مسمع الفجر
ندى الصدى
شذى المنهل
أو غناء الظلال فى خاطر الغدران
شعر فى الصمت
عان مكبل
أو نشيد أذابه الأفق النائى
وغناه خاطرى المتأمل
ولك البسمة الوديعة طهر
وصفاء
وصبوة
وتغزل
لذة الهمس فى دمى تنقل الروح
لواد بصفو عمرى مظلل
فاسكبيها على جنانى وخلى
سحرها
فى مشاعرى
يتهدل
ولك الهدأة التى تغمر الحس
فيروى من الكون
ويثمل
واحة للجمال ، قلبى فيها
من أسى الدهر ناسك
متعزل
علمتنى ظلالها كيف أنسى
صخب الوهم
وهو عصف مزلزل
ولك العفة التى عاد منها
<مريمى> الستور
فوقك مسبل
فتعالى
نغيب عن ضجة الدنيا
ونمضى عن الوجود ونرحل
والى عشنا الجميل
ففيه
هزج للهوى
وظل ..وسلسل..،
وعصافير للمنى تتغنى
بالترانيم
بين عشب وجدول
وغرام مقدس كاد يضوى
نوره العذب فى سمانا
ويشعل
ووفاء يكاد يسطع للدنيا
بشرع الى المحبين
مرسل
عاد للعش كل طير
ولم يبق سوى طائر شريد
مخبل
هو قلبى الذى تناسيت بلواه
فأضحى على الجراح
يولول
أقبلى...،
قبل أن تميل به الريح
ويهوى به الفناء
المعجل
أقبلى...،
فالجراح ظمأى ،
وكأس الحب ثكلى
والشعر ناى
معطل..,,

واذ كانت هذه القصيدة بالترتيب الزمنى لأحلى عشرين قصيدة بالشعر العربى <للحب>،هى الأخيرة
وهكذا جاءت بافراد الشاعر العذب الصوت، الرخيم الايقاع
الأستاذ الشاعر المرموق /فاروق شوشة..،
واذ كان اختياره لها من بين قصائد الشاعر الملاح المغامر الانسان/
محمود حسن اسماعيل لاعتبارات عدة منها أنها كانت أول قصيدة تقع بين وجدانه لهذا الشاعر، ومن بين دواوينه..،
فمن رأى شخصى، تعد هذه القصيدة بالنسبة لى
هوية مصرية خالصة المشاعر،
ولوحة ضاربة الاشراق والغروب،
ففيها كل المحطات التى يقف عندها ولها العاشق،
ففيها النداء، وفيها الوصف، وفيها البدء والانتهاء
مشوبة بحنين المشاعر،
وبديع الكلمات التى كأنها تنطق بذات احساسها،
وهى النبراس لكل تجربة متفردة
وهى الأجراس الشاردة
بفضاء الحب الواسع...,,
فوزى ريحان..,,
بورسعيد..,,
قراءات فى دواوين محمود حسن اسماعيل..،،
قراءة فى كتاب<أحلى عشرين قصيدة حب فى الشعر العربى للأستاذ/فاروق شوشة




الشكر كل الشكر للاّنسات والسيدات والسادة الأعضاء ، على المتابعة والمرور والتعليق..,,
فوزى ريحان..,,
بورسعيد..,,

من مواضيع : la impree du co أدب الجاسوسية..قصة الجاسوسة الأمريكية<جودى كوبلن>...,,
أميرة هذا الزمان...,,
قس بن ساعدة الأيادى الأوائل/ بن سهل العسكرى..,,ج4
جسر...,,
أدب الجاسوسية: اّن بيليه مونتيز..,, جاسوسة أمريكية
 

الكلمات الدلالية (Tags)
العربي, بالشعر, حب, عشرين, قصيدة, كالصلاة&gtأحلى, كالصلاة>أحلى

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
نكت ابو العربى
القرآن بروايات مختلفة وبأصوات العديد من القراء -أرجو التثبيت
ديوان الحياة المعاصرة نهايـــة أســطورةاليـد القويـة‏!!

محمود حسن اسماعيل..شاعر مصر وقصيدة"أقبلى كالصلاة>أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى

الساعة الآن 10:25 AM.