xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > طريق الاسلام > الإعجاز بالقرآن و السنة

طلوع الشمس من مغربها

الإعجاز بالقرآن و السنة

11-03-2009, 09:45 PM
هبة الله
 
طلوع الشمس من مغربها

http://www.alkawsr.com/2009/04/16/%D...8%A7/#more-315

طلوع الشمس من مغربها


( صحيح البخاري، الإصدار 2.03 - للإمام البخاري ) الجزء الثالث >> 68 - كتاب التفسير. >> 132 - باب: {لا ينفع نفسا إيمانها} /158/
4359/4360 - حدثنا موسى بن إسماعيل: حدثنا عبد الواحد: حدثنا عمارة: حدثنا أبقو زرعة: حدثنا أبو هريرة رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها، فإذا رآها الناس آمن من عليها، فذاك حين: {لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل}).
[ش أخرجه مسلم في الإيمان، باب: بيان الزمن الذي لا يقبل فيه الإيمان، رقم: 157. (آمن من عليها) أي صدق وأذعن من على الأرض من الناس].


( صحيح مسلم. الإصدار 2.07 - للإمام مسلم ) الجزء الرابع. >> 52 - كتاب الفتن وأشراط الساعة >> 23 - باب في خروج الدجال ومكثه في الأرض، ونزول عيسى وقتله إياه، وذهاب أهل الخير والإيمان، وبقاء شرار الناس وعبادتهم الأوثان، والنفخ في الصور، وبعث من في القبور
118- (2941) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة. حدثنا محمد بن بشر عن أبي حيان، عن أبي زرعة، عن عبدالله بن عمرو، قال: حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا لم أنسه بعد.

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
"إن أول الآيات خروجا، طلوع الشمس من مغربها، وخروج الدابة على الناس ضحى. وأيهما ما كانت قبل صاحبتها، فالأخرى على أثرها قريبا".


ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
شرح الحديث
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

و كان أعداء الإسلام من الدهريين عربا و عجما و مستشرقين يستبعدون طلوع الشمس من مغربها قائلين إن الشمس منذ أن أدركها الإنسان و هى تطلع عليه من المشرق و تغيب فى المغرب و كانوا لا يتخيلون قوة على وجه الأرض يمكنها إحداث مثل ذلك التغيير الهائل فى شروق الشمس و غروبها .
و لكن منذ سنوات قليلة بدأ علماء الأرض فى استقرار مناخات الأرض القديمة فى الأزمنة الغابرة كما هى مدونة فى جذور النباتات و فى هياكل الحيوانات و فى رسوبيات كتل الجليد التى زحفت على اليابسة من قطبي الأرض و من قمم الجبال و فى مختلف أنواع الرسوبيات البحرية و القارية و فى بقية صخور الأرض و ما تحتويه من بقايا الحياة خاصة حبوب اللقاح الخاصة بالنباتات و التى تحفظ بأعداد هائلة فى جميع الرسوبيات و الصخور الرسوبية و تكثر بشكل واضح فى رسوبيات البحيرات و دالات الأنهار و شواطئ البحار و كثيرا ما يقطع تلك الرسوبيات أسطح جفاف انحسرت عنها المياه لتراجع البحار أو ندرة الأمطار و تحتفظ تلك الأسطح بمعادن تعكس صورة كاملة عن تركيب كل من الغلافين الغازى و المائي المحيطين بالأرض و درجة حرارة كل منهما و درجة حموضته و كل من الحلقات السنوية فى سيقان النباتات و خطوط النمو فى هياكل الحيوانات يمثل سجلا رائعا للتغيرات المناخية التى تدون فورا و بدقة بالغة فى كل منهما .
و فى دراسة حديثة للتغيرات المناخية كما هى مدونة على الحلقات السنوية فى جذوع النباتات اتضح أن كل حلقة من تلك الحلقات السنوية مكونة من أعداد كثيرة من الحلقات تمثل الفصول المناخية الأربعة ( الربيع و الصيف و الخريف و الشتاء ) و شهور السنة الاثنى عشر و هى شهور قمرية و عدد الأسابيع فى كل شهر قمرى و الأيام السبع من كل أسبوع و الليل و النهار فى كل يوم .
و فى غمار هذا البحث لاحظ الدارسون زيادة عدد أيام السنة مع زيادة تقادمها و أدركوا أن التفسير الوحيد لتلك الزيادة فى عدد أيام السنة مع تقادم الزمن هو تزايد سرعة دوران الأرض حول محورها أمام الشمس هذه السرعة التى تزيد من عدد كل من الأيام و الأسابيع فى السنة و تقصر من طول اليوم ( بليله و نهاره ) مع بقاء عدد الفصول و الشهور فى السنة ثابتا .
و برسم أعداد كبيرة من منحنيات الدالة على عدد أيام السنة فى العصور الجيولوجية المختلفة و بمد ذلك إلى تاريخ الأرض اتضح أن عدد أيام السنة عند بدء خلق الأرض كان أكثر من ألفين و مائتى يوم و أن طول الليل و النهار معا كان أقل من أربع ساعات و يعجب الإنسان من وجود إشارة قرآنية مبهرة إلى تلك الحقيقة الكونية الثابتة من قبل ألف و أربعمائة من السنين و الإنسان لم يصل إلى إدراك شئ منها إلا فى العقود المتأخرة من القرن العشرين

و فى ذلك يقول الحق تبارك و تعالى بسورة الأعراف : "
إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً
وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (54) "


و قد ثبت هذا التناقص المستمر فى سرعة دوران الأرض حول محورها أمام الشمس من دراسة خطوط النمو فى هياكل العديد من الحيوانات مثل الشعاب المرجانية القديمة و بقاياها فى صخور العصور الجيولوجية المختلفة و قد فسر هذا التناقص المستمر فى سرعة دوران الأرض حول محورها بالاحتكاك الناتج عن عملية المد و الجزر و هبوب الرياح فى الاتجاه المعاكس لاتجاه الدوران و كلاهما يعمل عمل الكابح ( الفرامل ) الذى يبطئ من سرعة دوران الأرض حول محورها جزءا من الثانية فى كل قرن من الزمن .
و برسم منحنيات مستقبلية لعملية تباطؤ سرعة دوران الأرض حول محورها اتضح أنه لابد لتلك العملية من أن تجبر الأرض على تغيير اتجاه دورانها الحالى ( من المغرب إلى الشرق فتبدو الشمس طالعة من الشرق و غائبة فى الغرب ) إلى أن تدور بعكس اتجاهها الحالى فيصبح دورانها من الشرق إلى الغرب فتطلع الشمس من مغربها و هذا من العلامات الكبرى للساعة و من نبوءات المصطفى صلى الله عليه وسلم التى كان كثير من أعداء الإسلام يستبعدون حدوثها فإذا بالعلوم الكونية تثبت إمكانية بل حتمية وقوعها !!!!

و هنا يلزم التنبيه إلى أن الآخرة لها من السنن و القوانين ما يغابر سنن الدنيا و لكن من رحمة الله بنا أن يبقى لنا فى سنن الدنيا و شواهدها المادية ما يؤكد على إمكانية حدوث الآخرة بكل مقدماتها و علاماتها و الظواهر المصاحبة لها فلا يجوز لعاقل أن يتصور إمكانية حساب وقت طلوع الشمس من مغربها بواسطة معرفة معدلات تباطؤ سرعة دوران الأرض حول محورها لأن وقوع الآخرة أمر إلهى لا يحتاج إلى سنن أو ظواهر أو تباطؤ فى معدلات حركة الأرض
و صدق الله العظيم إذ يقول محدثا خاتم أنبيائه ورسله صلى الله عليه وسلم بسورة الأعراف : "
يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللّهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ (187) "

وصلى الله وسلم و بارك على خاتم الأنبياء و المرسلين الذى أخبرنا عن حتمية طلوع الشمس من مغربها كإحدى العلامات الكبرى للساعة و ذلك من قبل ألف و أربعمائة سنة ثم تأتى العلوم الكونية باستقراء ذلك حقيقة مدونة فى أحافير الحيوانات و النباتات و هياكل الأحياء منها و ذلك منذ عشرات قليلة من السنين ولا يمكن لعاقل أن يتخيل مصدرا لتلك المعلومة الكونية المستقبلية من قبل أربعة عشر قرنا غير وحى الله الخالق الذى أنعم الله تعالى به على خاتم أنبيائه ورسله و خيرته من خلقه سيدنا محمد بن عبد الله (
صلى الله و سلم و بارك عليه و على آله و صحبه و من تبع هداه و دعا بدعوته إلى يوم الدين و الحمد لله رب العالمين ) .

المصدر

كتاب الإعجاز العلمي في السنة النبوية الجزء الأول للدكتور زغلول النجار أستاذ علم الأرض و زميل الأكاديمية الإسلامية للعلوم من ص 71 : ص 75





من مواضيع : هبة الله إرساء الأرض بالجبال
الإعجاز العلمي للدكتور زغلول النجار
لن تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجا و أنهارا
بيت لا تمر فيه جياع أهله | من فوائد التمر
ما هو سر الأرضون السبع !!!!!!
12-03-2009, 01:56 PM
جراح قلب
 
سبحان الله العلى العظيم
سبحانه ذى الجبروت والملكوت
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه
جزاك الله خير الجزاء ياهبه
ودمتى لنا بكل خير

من مواضيع : جراح قلب
23-03-2009, 03:01 AM
ميدوlive
 
اللهم صلّي وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا محمد

الله يعطيكي العافية يا هبة
موضوع أكثر من رائع وجميل جداً
تسلم ايدك يا أختي
من مواضيع : ميدوlive الأرض والجبال
النجوم والكواكب
إعجاز الرضاعة
النحل والعسل
معجزة البصمة
23-03-2009, 11:50 AM
HONDA ACCORD 99
 
سبحان رب العزة عما يصفون ..
( وما أوتيتم من العلم إلا قليلا )
جزاكِ الله خيراً هبة على الموضوع الإعجازي العلمي وأثابكِ الجنة ,,
تحياتي لكِ ,,
من مواضيع : HONDA ACCORD 99 فضل مكة على سائر البقاع
24-03-2009, 07:23 AM
تـيـنـهـيـنـان
 
سبحان الله ،،
سبحان الله ،،


شكرا اختي هبة على موضوع ،، بارك الله فيك


من مواضيع : تـيـنـهـيـنـان
08-01-2010, 04:39 PM
حبيبالناس
 
لاحول ولاقوة إلا بالله
سبحان الله
شكرا عزيزتي هبة
من مواضيع : حبيبالناس
07-06-2010, 04:26 PM
طرقي الجنوب
 
سبحان الله

جزاك الله خير الجزاء
من مواضيع : طرقي الجنوب
24-06-2010, 03:56 PM
halme_88
 
جزاكِ الله خيراً اختنا هبة على الموضوع الإعجازي العلمي وأثابكِ الجنة ,,
تحياتي لكِ ,,
من مواضيع : halme_88
15-07-2010, 07:25 AM
همسة امـل
 

يعطيك العافيه على الطرح القيم والرائع
جزاك الله كل الخير



وجعله الله في ميزان حسناتك يوم القيامة
تسلم الأيادي وبارك الله فيك
دمتـ بحفظ الرحمن

من مواضيع : همسة امـل بالصور معجزة قرانية اثبتها العلم الحديث للأية 26 من سورة البقرة
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مغربها, من, الشمس, طلوع

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
مناظر خلابة جدا لغروب الشمس يسحر العين و ياسر القلب

طلوع الشمس من مغربها

الساعة الآن 03:50 AM.