xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى

الجنة تحت أقدام الأمهات

المنتدى الادبى

21-03-2009, 09:37 PM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nana55
شكرا اختي الغالية شذا على الموضوع الجميل والمميز

وحفظ الله والدتك وجميع الامهات يارب

تحياتي لك ودمت بكل الود و الاحترام

سلمت لي صديقتي الغالية

وكل عام وانت ووالدتك بالف الف خير

دمت بسعادة وهناء
من مواضيع : شذا& أبو العلاء المعري
بعض من قصص الحمقى والمغفلين امن الاعراب(كتاب اخبار الحمقى )
أمطار لا تروي
ما الشعر ايها الشاعر؟
قلمي القديم
21-03-2009, 09:43 PM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة o2000_love
شذا
اختار جميل وعرض للموضوع اجمل بما فيها من ايات الله
شكراااااااا لكي-وحفظ الله امهاتنا جميعا
دمتي بكل خير----عمر

مشكوور صديقي عمر على مرورك الغالي

وكل عام وانت ووالدتك بالف خير

لك احلى واغلى تحياتي

من مواضيع : شذا& اليك أنت000
لعبة القدر 0000000
ورودي الحمراء
مقهى العشاق
قلب أميرتي
22-03-2009, 12:26 AM
la impree du co
 
شذا&;




كثيرة و عظيمة هي حقوق الوالدين — لا سيما
الأم - على ولدهما . و قد عطف القرآن الكريم

هذا الحق على حق الله تعالى بعدم الشرك به في

أربعة آيات :

الآية الأولى :{ وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ

وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا

أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا

قَوْلاً كَرِيمًا } سورة الإسراء — 23 .


الآية الثانية :{ وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ

تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى

وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُواْ

الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنكُمْ وَأَنتُم

مِّعْرِضُونَ} سورة البقرة — 83 .



الآية الثالثة:{ وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا

وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى

وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ

وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ

إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا} سورة النساء — 36 .



الآية الرابعة :{ قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ

أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلاَ تَقْتُلُواْ

أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ

الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ

الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ

تَعْقِلُونَ} سورة الأنعام — 151 .



و من الأحاديث المشهور على الألسن الحديث

النبوي ( الجنة تحت أقدام الأمهات ) . و قد

اشتهر هذا الحديث على لسان العلماء و الناس

أيضاً. يقول الإمام الخميني — أعلى الله مقامه -

( إن الحقوق الكثيرة للأمهات أكثر من أن تحصى،

أو أن يؤدى حقها من الشكر، فليلة واحدة تسهرها الأم مع وليدها تفوق سنوات من


عمر الأب المتدين، فتجسّد العطف والرحمة في عيونها النورانية بارقة من رحمة

وعطف رب العالمين



فالله تبارك وتعالى قد أشبع قلوب وأرواح الأمهات بنور رحمة ربوبيته بشكل يعجز

عن وصفه الواصفون،


ويعجز عن إدراكه سوى الأمهات؛


وإن رحمة الباري هي التي تجعلهن يقفن ويتحملن بثبات عجيب إزاء المتاعب والآلام


منذ استقرار النطف في الأرحام، وطوال فترة الحمل وحتى ساعة الولادة،

ثم منذ عهد الطفولة وحتى آخر العمر



وهي المتاعب والآلام التي يعجز الآباء عن

تحملها ليلة واحدة.


فالتعبير الرقيق الوارد في الحديث الشريف

"الجنة تحت أقدام الأمهات "



حقيقة تشير إلى عِظَم دور الأم، وتُنبّه الأبناء إلى

أن السعادة والجنة تحت أقدام الأمهات،



فعليهم أن يبحثوا عن التراب المبارك لأقدامهن،

ويعلموا أن حرمتهن تقارب حرمة الله تعالى،

وأن رضا الباري جلّت عظمته إنما هو في

رضاهن )


ويقول فضيلة الشيخ عطية صقر رئيس لجنة

الفتوى الأسبق بالأزهر


روى ابن ماجه والنسائي والحاكم وصححه أن رجلاً


قال: يا رسول الله أردت أن أغزو، فقال له:

"هل لك من أم"؟


قال نعم: قال: "فالزمها فإن الجنة تحت رجلها"


وعبر في بعض الروايات عن هذا بقوله

: "الجنة تحت أقدام الأمهات".


وهنا يكون المطلوب أمرين: الأول أن تجتهد الأم

لتدخل الجنة، وذلك بالإيمان والعمل الصالح،


والثاني أن يجتهد الولد المؤمن ليدخل الجنة بالعمل الصالح،


ومنه بر الوالدين وبخاصة الأم،وليجتمع شمل الأسرة في الجنة كما كان في الدنيا


قال تعالى: (جنات عدن يدخلونها ومن

صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم والملائكة

يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما

صبرتم فنعم عقبى الدار) [سورة الرعد: 23،

24]

وقال: (والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم

بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم وما ألتناهم من عملهم

من شيء) [سورة الطور: 21].


والله أعلم



واليكم هذه القصة عن عظيم الأجر لمن يبر

والديه ويحسن لهما:


بسم الله الرحمن الرحيم

قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا

مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ

الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ

مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ وَاتَّبِعُوا

أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ

العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا

حَسْرَتَى علَى مَا فرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ

لَمِنَ السَّاخِرِينَ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ

مِنَ الْمُتَّقِينَ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ

لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ بَلَى قَدْ جَاءتْكَ

آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ

صدق الله العظيم



رجل ينام كل ليلة في الجنة



كان هناك خمسة من العاملين الكادحين الذين ضاق بهم الرزق في قريتهم الصغيرة



فتوجهوا إلى بلدة صغيرة مجاورة يعملون ويكدحون

وكانوا يأتون إلى أهليهم في عطله الأسبوع ليقضوا معهم يوما سعيدا إلا خامسهم .


فانه ما إن تبدأ الشمس بالمغيب ويحل المساءويصلي المغرب حتى ينطلق مسرعا إلى قريتهم ويبيت هناك مع أهله ثم يعود في صباح اليوم التالي إلى القرية التي يعمل بها

فسخر منه أصحابه وقالوا له : ما بالك تحمل نفسك ما لاتطيق


وتقطع هذا الطريق الطويل لتنام عندأهلك وليس لك زوجة وأولاد


فقال لهم : إنني اذهب كل ليلة لأبيت في الجنة،


فضحكوا منه وقالوا إننا نراك رجلا عاقلا قبل اليوم فيبدو أن غربتك قد أثرت عليك

فاذهب إلى طبيب حتى يراك لعلك تشفى بإذن الله


فرد عليهم : لماذا لا تجعلون بيني وبينكم حكما

يصدقني وألا يكذبني .


فذهب الجميع إلى إمام مسجد وحكوا له قصتهم

مع الرجل الخامس


فقال الإمام : ما حكايتك يارجل


فقال الرجل : أنا شاب وحيد لوالدين وأنا العائل

الوحيد لهما

لذلك فإنني إذا انتهيت من العمل وغابت الشمس

وصليت المكتوبة انطلقت متوكلا على الله



إلى قريتي فإذا وصلت وجدت والديّ قدتعشيا

وناما والليل قد انتصف فآخذ عباءتي


وأنام تحت أقدامهما فإذا أصبحت أيقظتهما

للصلاة وجهزت فطورهما ووضوؤهما وقضيت

حاجتهما ،


ثم رجعت شاكرا لله إلى القرية المجاورة للعمل

حيث استشعر نفسيا وروحيا أنني قد بت ليلتي

في الجنة .



فقال الإمام : لقد صدق والله صاحبكم فقد قال


النبي صلى الله عليه وسلم ((الجنة تحت أقدام

الأمهات))

فهنيئا لصاحبكم بره بوالديه




اللهم احفظ أمي وارحمها وسائر أمهات المسلمين



أجزلتى فوفيتى ..،،
واستعنتى بما قدره الخالق فى خلقه فصدقتى..،،
ولكى منى أجمل تحية وأرق سلام..،،
لاستضافتك لنا عبر أروقة الرحمة بمنظور وعرض أدبى جميل..،
بكل المودة والاحترام نلتقى..,,
فوزى ريحان..,,
بورسعيد..,,
من مواضيع : la impree du co ديوان<بلوتو لاند> للدكتور لويس عوض وأساطير الغرب..<!>
اسمع اليها...,,
وبدلناهما......،،,,<كلمات فوق الغيوم>..,,
شكر واجب.....,,
جدال الحقيقة.....,,
22-03-2009, 08:53 AM
شذا&
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة la impree du co
شذا&;













اللهم احفظ أمي وارحمها وسائر أمهات المسلمين



أجزلتى فوفيتى ..،،
واستعنتى بما قدره الخالق فى خلقه فصدقتى..،،
ولكى منى أجمل تحية وأرق سلام..،،
لاستضافتك لنا عبر أروقة الرحمة بمنظور وعرض أدبى جميل..،
بكل المودة والاحترام نلتقى..,,
فوزى ريحان..,,

بورسعيد..,,
الشكر لك لتشريفك موضوعي

وكل عام وانت ووالديك بألف ألف خير

لك مني كل مودة واحترام

من مواضيع : شذا& الامام البخاري
طرق تقوية الذاكرة وطرد الشرود الذهني
بين الحزن والفرح
أحبك000
جزيرة الأحلام
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أقدام, الأمهات, اليوت, بحث

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الجنة تحت أقدام الأمهات

الساعة الآن 04:19 PM.