العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى

قمر فى بغداد...<لابن زريق البغدادى>..,,أحلى عشرين قصيدة حب فى الشعر العربى

المنتدى الادبى


21-03-2009, 02:59 PM
la impree du co
 
كاتب قمر فى بغداد <لابن زريق البغدادى> ,,أحلى عشرين قصيدة حب فى الشعر العربى

ان كان دارسو الأدب ومحبوه لايعرفون عن الشاعر <ابن زريق البغدادى> غير هذا الأثر،
وهو قصيدة<قمر فى بغداد>...،
الا أنهم يعرفون الشاعر بأنه الذى قتله طموحه.
أثر كهذا يتناقله الرواة..، وتتغنى به دواوين الشعر العربية ..،
جعله من أحلى ماقيل بالشعر العربى فى الحب.
ومن ثنايا النص قال الرواة:ابن زريق الشاعر العباسى الذى ترك موطنه بغداد متجها" الى بلاد الأندلس، متعللا" بالبحث عن الرفاهية بعد ضيق االعيش والفقر، تاركا" زوجته التى يذوب فى حبها والتى تبادله نفس المشاعر، والتى كان يخلص لها وتخلص له أيما اخلاص..،
فمن أجلها سافر واغترب ليحقق لها حلم الثراء والرفاهية، الا أن الرياح تأتى بما لاتشتهيه السفن،
اذ فى جهاده وكفاحه من أجل ماسافر اليه، يمرض..،
ويشتد به المرض حتى يقضى.
واذا كان ماحدث يمكن توصيفه بالمأساة..،،
فان الرواة يضيفون اليها بعدا" اّخر، متمثلا" فى هذه القصيدة التى وجدت معه عند وفاته سنة أربعمائة وعشرين من الهجرة يخاطب فيها زوجته ويؤكد لها حبه حتى الرمق الأخير من حياته..،،
تاركا" لنا الرواة والقارئين خلاصة تجربته مع الغربة والرحيل ، وخيوط للاستدلال على وصية زوجته التى نصحته بعدم السفر ولكنه لم ينصت اليها ،
وندمه الذى ذيل به قصيدته حيث لاينفع الندم.
فماذا قال ابن زريق البغدادى فى قصيدته"قمر فى بغداد":
رفقا" به بدلا" من لومه:

لاتعذليه، فان العذل يولعه
قد قلت حقا"،
ولكن ليس يسمعه
ودعته وبودى لو يودعنى
صفو الحياة..،
وأنى لاأودعه
وكم تشبث بى يوم الرحيل
ضحى"..،
وأدمعى مستهلات وأدمعه
لاأكذب الله..،،
ثوب الصبر منخرق عنى بفرقته
لكن لاأرقعه!
انى أوسع عذرى فى جنايته
بالبين عنه..،
وجرمى لايوسعه
رزقت ملكا" فلم أحسن سياسته
وكل من لايسوس الملك
يخلعه
ومن غدا لابسا" ثوب النعيم
بلا شكر عليه..،
فان الله ينزعه


غربة وندم:

اعتضت من وجه خلى-بعد فرقته-
كأسا" أجرع منها
ماأجرعه
كم قال لى: ذقت البين
قلت له: الذنب والله ذنبى
لست أدفعه
ألا أقمت فكان الرشد أجمعه؟
لو أننى يوم بان الرشد
أتبعه
انى لأقطع أيامى..،
وأنفذها بحسرة منه
فى قلبى تقطعه
بمن اذا هجع النوام بت له
-بلوعة منه-..،
ليلى لست أهجعه
لايطمئن لجنبى مضجع..،
وكذا..،
لايطمئن له مذ بنت
مضجعه
ماكنت أحسب أن الدهر
يفجعنى به..،
ولاأن بى الأيام تفجعه
حتى جرى البين فيما بيننا
بيد عسراء..،
تمنعنى حظى وتمنعه
قد كنت من ريب دهرى جازعا" فرقا"
فلم أوق الذى كنت
أجزعه


حنين الى العهد القديم:
بالله يامنزل العيش الذى درست
اّثاره..،
وعفت مذ بنت أربعه
هل الزمان معيد فيك لذتنا
أم الليالى التى أمضته
ترجعه
فى ذمة الله من أصبحت منزله
وجاد غيث على مغناك
يمرعه
من عنده لى عهد لايضيعه
كما له عهد صدق
لاأضيعه
ومن يصدع قلبى ذكره..،
واذا جرى على قلبه ذكرى
يصدعه
لأصبرن لدهر لايمتعنى به.،
ولابى فى حال يمتعه
علما" بأن اصطبارى
معقب فرحا"
فأضيق الأمر ان فكرت
أوسعه
عسى الليالى التى أضنت
بفرقتناجسمى..،،
ستجمعنى يوما"
وتجمعه
وان تغل أحدا" منا منيته
فماالذى بقضاء الله
يصنعه...!!


فما أجملها من قصيدة..،،
وماأجملها من مشاعر صادقة..،،
كان البطل فيها القدر الذى قضى فكان ماكان من كلمات تلك الابداعية لابن زريق البغدادى..,,

فوزى ريحان..,,
بورسعيد...,,
قراءات فى الشعر العباسى وأدبه..,,
وكتاب أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى للأستاذ/
الشاعر والاذاعى المرموق//فاروق شوشة.


شكرا" لك /أستاذة..لاميا على مرورك العطر ومتابعتك الباهرة..،،
ولسمو الأميرة/الشذا& على رقتها وذوقها وجمال روحها..,,
ولكل الزائرين أجمل التحية..,,
وأرق السلام..,,
فوزى ريحان..,,
بورسعيد..,,
من مواضيع : la impree du co أراك عصى الدمع ...لأبى فراس الحمدانى
حبيبتى ياعمرى<من ديوان الرسائل>..,,
كراكيب النجار....,, <نقد>...,,
أدب الجاسوسية: اّن بيليه مونتيز..,, جاسوسة أمريكية
سطور من ماء...،،<1>..,,
21-03-2009, 06:36 PM
LAMIA82
 
الله ما أجملها من قصائد

سلمت يداك على ما تنتقيه من روائع

الشعر والادب

لك تحياتي
من مواضيع : LAMIA82 رحلت احاديث المساء
كيف التلاقي
عنـدمـا أكــون وحـدي
الحب والصداقة (الصداقة والحب)
همسات عن الحب
21-03-2009, 09:24 PM
شذا&
 
قصائد فعلا مميزة وجميلة جدا

سلمت يداك على المجهود الرائع

وننتظر منك بقية القصائد

دمت بخير وسلام

من مواضيع : شذا& احتفال بعودة نوسة
بعض الامثال والحكم (كتاب مجمع الامثال)
سكرة الحب
ليلة العمر
قصص الحمقى والمغفلين
04-04-2009, 07:38 PM
la impree du co
 
la impree du co;
ان كان دارسو الأدب ومحبوه لايعرفون عن الشاعر <ابن زريق البغدادى> غير هذا الأثر،
وهو قصيدة<قمر فى بغداد>...،
الا أنهم يعرفون الشاعر بأنه الذى قتله طموحه.
أثر كهذا يتناقله الرواة..، وتتغنى به دواوين الشعر العربية ..،
جعله من أحلى ماقيل بالشعر العربى فى الحب.
ومن ثنايا النص قال الرواة:ابن زريق الشاعر العباسى الذى ترك موطنه بغداد متجها" الى بلاد الأندلس، متعللا" بالبحث عن الرفاهية بعد ضيق االعيش والفقر، تاركا" زوجته التى يذوب فى حبها والتى تبادله نفس المشاعر، والتى كان يخلص لها وتخلص له أيما اخلاص..،
فمن أجلها سافر واغترب ليحقق لها حلم الثراء والرفاهية، الا أن الرياح تأتى بما لاتشتهيه السفن،
اذ فى جهاده وكفاحه من أجل ماسافر اليه، يمرض..،
ويشتد به المرض حتى يقضى.
واذا كان ماحدث يمكن توصيفه بالمأساة..،،
فان الرواة يضيفون اليها بعدا" اّخر، متمثلا" فى هذه القصيدة التى وجدت معه عند وفاته سنة أربعمائة وعشرين من الهجرة يخاطب فيها زوجته ويؤكد لها حبه حتى الرمق الأخير من حياته..،،
تاركا" لنا الرواة والقارئين خلاصة تجربته مع الغربة والرحيل ، وخيوط للاستدلال على وصية زوجته التى نصحته بعدم السفر ولكنه لم ينصت اليها ،
وندمه الذى ذيل به قصيدته حيث لاينفع الندم.
فماذا قال ابن زريق البغدادى فى قصيدته"قمر فى بغداد":
رفقا" به بدلا" من لومه:

لاتعذليه، فان العذل يولعه
قد قلت حقا"،
ولكن ليس يسمعه
ودعته وبودى لو يودعنى
صفو الحياة..،
وأنى لاأودعه
وكم تشبث بى يوم الرحيل
ضحى"..،
وأدمعى مستهلات وأدمعه
لاأكذب الله..،،
ثوب الصبر منخرق عنى بفرقته
لكن لاأرقعه!
انى أوسع عذرى فى جنايته
بالبين عنه..،
وجرمى لايوسعه
رزقت ملكا" فلم أحسن سياسته
وكل من لايسوس الملك
يخلعه
ومن غدا لابسا" ثوب النعيم
بلا شكر عليه..،
فان الله ينزعه


غربة وندم:

اعتضت من وجه خلى-بعد فرقته-
كأسا" أجرع منها
ماأجرعه
كم قال لى: ذقت البين
قلت له: الذنب والله ذنبى
لست أدفعه
ألا أقمت فكان الرشد أجمعه؟
لو أننى يوم بان الرشد
أتبعه
انى لأقطع أيامى..،
وأنفذها بحسرة منه
فى قلبى تقطعه
بمن اذا هجع النوام بت له
-بلوعة منه-..،
ليلى لست أهجعه
لايطمئن لجنبى مضجع..،
وكذا..،
لايطمئن له مذ بنت
مضجعه
ماكنت أحسب أن الدهر
يفجعنى به..،
ولاأن بى الأيام تفجعه
حتى جرى البين فيما بيننا
بيد عسراء..،
تمنعنى حظى وتمنعه
قد كنت من ريب دهرى جازعا" فرقا"
فلم أوق الذى كنت
أجزعه


حنين الى العهد القديم:
بالله يامنزل العيش الذى درست
اّثاره..،
وعفت مذ بنت أربعه
هل الزمان معيد فيك لذتنا
أم الليالى التى أمضته
ترجعه
فى ذمة الله من أصبحت منزله
وجاد غيث على مغناك
يمرعه
من عنده لى عهد لايضيعه
كما له عهد صدق
لاأضيعه
ومن يصدع قلبى ذكره..،
واذا جرى على قلبه ذكرى
يصدعه
لأصبرن لدهر لايمتعنى به.،
ولابى فى حال يمتعه
علما" بأن اصطبارى
معقب فرحا"
فأضيق الأمر ان فكرت
أوسعه
عسى الليالى التى أضنت
بفرقتناجسمى..،،
ستجمعنى يوما"
وتجمعه
وان تغل أحدا" منا منيته
فماالذى بقضاء الله
يصنعه...!!


فما أجملها من قصيدة..،،
وماأجملها من مشاعر صادقة..،،
كان البطل فيها القدر الذى قضى فكان ماكان من كلمات تلك الابداعية لابن زريق البغدادى..,,

فوزى ريحان..,,
بورسعيد...,,
قراءات فى الشعر العباسى وأدبه..,,
وكتاب أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى للأستاذ/
الشاعر والاذاعى المرموق//فاروق شوشة.


الشكر كل الشكر للاّنسات والسيدات والسادة الأعضاء على المرور والمتابعة والتعليق..,,
فوزى ريحان..,,
بورسعيد..,,
من مواضيع : la impree du co أقرأها....،،
كراكيب النجار....,, <نقد>...,,
حصريا"..أدب المقاومة...,,
مكاشفات <من ديوان..سطور من ماء>...,,
رموز العناق...!!
 

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد, البغدادى&gt, البغدادى>, الشعر, العربي, بغداد&ltلابن, بغداد<لابن, حب, زريق, عشرين, في, قمر, قصيدة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
ملف يهمكي يعرفكي على شعركي وجميع وطرق حمايته وعلاجه من الثعلبه والاضرار التي تلاحقه
ماذا يعني قتل الكفاءات العلمية في العراق
قبل الحديث عن سقوط شعر الرأس وقشرة الرأس سأعطي القارىء الكريم نبذة عن الشعر،
كل ما تريدينه عن الشعر تجدينه هنا (ملف كامل عن الشعر)
حلول [ تساقط الشعر / علاج الصلع / تقوية الشعر ]

قمر فى بغداد...<لابن زريق البغدادى>..,,أحلى عشرين قصيدة حب فى الشعر العربى

الساعة الآن 01:22 AM