xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

مجلس الحبيب..لصفى الدين الحلى..<أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى>..,,

المنتدى الادبى

27-03-2009, 02:43 PM
la impree du co
 
كاتب مجلس الحبيب لصفى الدين الحلى <أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى> ,,

صفى الدين الحلى: أبو المحاسن عبد العزيز بن سرايا بن نصر الطائى.،
ولد بمدينة الحلة بالعراق بسنة ستمائة وسبع وسبعين للهجرة، واليها نسب،
أقام فى مصر..،
وتوفى ببغداد سنة سبعمائة اثنين وخمسين للهجرة.
ذو شاعرية عربية أصيلة فى وقت انحطاط الدولة العربية،
مفرداته فريدة بفن التعبير، رائقة النغم، حلوة الديباجة، قوية السبك، صادحة بالمشاعر الدافقة.
وعنه قال الرواة: أولع منذ صغره بنظم الشعر-على غير عادة أهل زمانه وقتها-،
واذ كان ذلك فقد عاهد نفسه ألا يمدح كريما"، وألا لايهجو لئيما"، وألا يكون نظمه الا فيما أوجب النظم فيه.
وف زمانه، حيث سقط المجد العربى تحت أقدام وسنابك خيل المغول ، وكان من قمة الفاجعة احتلال بغداد، فها نجد شاعرنا عربيا" صادق العروبة، يجاهر بذلك فى شعره متحمسا" لقومه، باعثا" فى نفوسهم روح الانفة والطموح والعزيمة والتمرد، وهى بالقطع ميزة لانجدها عند غيره من شعراء هذا الوقت.
رحل الحلى الى <اّل ارتق> وهم ملوك ديار بكر بن وائل العربية، مادحا" الملك المنصور نجم الدين أبى الفتح غازى بتسع وعشرين قصيدة أسماها هو< درر النحور فى مدائح الملك المنصور>، وهى القصائد المعروفة لدى المتخصصين بالأدب والشعر العربى <بالأرتقيات>.
ثم يكون اتصاله بالملك المؤيد <عماد الدين اسماعيل ابن الملك الأفضل أيوب ، ثم بابنه شمس الدين أبى المكارم، مادحا" من منطلق بعث الهمم، والاصرار على احياء ونهوض الدولة العربية، بنخوتها وشيمها المعروفة عنها.
الا أنه مع اشتداد الفتن واضطراب النظام، وافتقاد الأمن، يرحل شاعرنا الى مصر، ويقربه سلطانها اّنذاك الملك الناصر، فيمدحه بعدد من القصائد التى عرفت ب<المنصوريات>.
وفى مصر يجمع ديوانه بمشورة <ناصر الدين محمد بن قلاوون> رئيس وزراء السلطان الناصر.
وقد كانت لحياته واقامته بمصر أكبر الاّثار وأعمقها بصدد هدوء وصفاء لغته الشعرية، واجاه مسار مفرداته الى السلاسة والعذوبة، حتى أصبح شاعرنا المعروف عنه بالجنوح التام للشخصية العربية، عاشقا" رقيقا" مرهفا"، تصطاده وتفتك به محاجر العيون، وسهام الألحاظ، وهيف الخصور، وتأسره وتسجنه وتسبيه المجالس الناعمة، ومظاهر الغناء والتطريب سيان كان بالطبيعة أو بمجالس اللهو والانس والمسامرة، ومن ذاك التأثر ربيعياته وزهرياته الجميلة التى يقول باحداها:
ورد الربيع فمرحبا" بوروده
وبنور بهجته ونور وروده
وبحخس منظره وبطيب نسيمه
وأنيق ملبسه ووشى بروده
فصل اذا افتخر الزمان، فانه
انسان مقلته وبيت قصيده

ومن غزلياته يقول باحداها:
عبث النسيم بقده فتأودا
وسرى الحياء بخده فتوردا
رشأ تغرد فيه قلبى بالهوى
لما غدا بجماله متفردا
مغرى باخلاف المواعد فى الهوى
ياليته جعل القطيعة موعدا
حسن الغصون اذا اكتست أوراقها
ونراه أحسن مايكون مجردا
فماذا قال بقصيدته التى انتخبها الأستاذ الشاعر الانسان الفنان/فاروق شوشة ضمن أجمل عشرين قصيدة حب بالشعر العربى وهى قصيدة<مجلس الحبيب>؟
من مواضيع : la impree du co حبيبتى ياعمرى<من ديوان الرسائل>..,,
سطور من ماء...،،<1>..,,
أنا شاعرك00000000
الرمش المظلاتى..<الأغانى للأرجبانى>...لو مش عايز تضحك اوعه.،
أحضانها العبير...,,
30-03-2009, 01:22 AM
تـيـنـهـيـنـان
 
اقتباس:
فماذا قال بقصيدته التى انتخبها الأستاذ الشاعر الانسان الفنان/فاروق شوشة ضمن أجمل عشرين قصيدة حب بالشعر العربى وهى قصيدة<مجلس الحبيب>؟
ماذا قال ؟؟؟؟

شكرا على تعريفك الجميل لشاعر ،،
صفى الدين الحلى (675 - 750 هـ / 1276 - 1349 م)

شكرا استاذ ،، انت دائما تمطرنا باجمل ابدعاتك في شعرك و
مواضيعك

لك مني اصدق تحية



من مواضيع : تـيـنـهـيـنـان ’, ســــــــــــــوق الــــــــحــــــيــــاة ,’
الحب أعمى
رسالة ام لابنها لو خطها بماء الذهب ما وفاها من جمال و روعة
قصيدتين و لا اروع لتميم البرغوثي ( امير الشعراء )..........
30-03-2009, 11:49 PM
شذا&
 
ألف شكر على ما تقدمه من روائع الادب والشعر

ونحن بانتظار ما قاله الشاعر صفي الدين الحلي عن الحب

دمت بكل خير وسلام


من مواضيع : شذا& أبو العلاء المعري
خزانة الفساتين000000
نعم أحبك000000
الشال الملون
مقهى العشاق
31-03-2009, 12:23 AM
la impree du co
 
la impree du co;
صفى الدين الحلى: أبو المحاسن عبد العزيز بن سرايا بن نصر الطائى.،
ولد بمدينة الحلة بالعراق بسنة ستمائة وسبع وسبعين للهجرة، واليها نسب،
أقام فى مصر..،
وتوفى ببغداد سنة سبعمائة اثنين وخمسين للهجرة.
ذو شاعرية عربية أصيلة فى وقت انحطاط الدولة العربية،
مفرداته فريدة بفن التعبير، رائقة النغم، حلوة الديباجة، قوية السبك، صادحة بالمشاعر الدافقة.
وعنه قال الرواة: أولع منذ صغره بنظم الشعر-على غير عادة أهل زمانه وقتها-،
واذ كان ذلك فقد عاهد نفسه ألا يمدح كريما"، وألا لايهجو لئيما"، وألا يكون نظمه الا فيما أوجب النظم فيه.
وف زمانه، حيث سقط المجد العربى تحت أقدام وسنابك خيل المغول ، وكان من قمة الفاجعة احتلال بغداد، فها نجد شاعرنا عربيا" صادق العروبة، يجاهر بذلك فى شعره متحمسا" لقومه، باعثا" فى نفوسهم روح الانفة والطموح والعزيمة والتمرد، وهى بالقطع ميزة لانجدها عند غيره من شعراء هذا الوقت.
رحل الحلى الى <اّل ارتق> وهم ملوك ديار بكر بن وائل العربية، مادحا" الملك المنصور نجم الدين أبى الفتح غازى بتسع وعشرين قصيدة أسماها هو< درر النحور فى مدائح الملك المنصور>، وهى القصائد المعروفة لدى المتخصصين بالأدب والشعر العربى <بالأرتقيات>.
ثم يكون اتصاله بالملك المؤيد <عماد الدين اسماعيل ابن الملك الأفضل أيوب ، ثم بابنه شمس الدين أبى المكارم، مادحا" من منطلق بعث الهمم، والاصرار على احياء ونهوض الدولة العربية، بنخوتها وشيمها المعروفة عنها.
الا أنه مع اشتداد الفتن واضطراب النظام، وافتقاد الأمن، يرحل شاعرنا الى مصر، ويقربه سلطانها اّنذاك الملك الناصر، فيمدحه بعدد من القصائد التى عرفت ب<المنصوريات>.
وفى مصر يجمع ديوانه بمشورة <ناصر الدين محمد بن قلاوون> رئيس وزراء السلطان الناصر.
وقد كانت لحياته واقامته بمصر أكبر الاّثار وأعمقها بصدد هدوء وصفاء لغته الشعرية، واجاه مسار مفرداته الى السلاسة والعذوبة، حتى أصبح شاعرنا المعروف عنه بالجنوح التام للشخصية العربية، عاشقا" رقيقا" مرهفا"، تصطاده وتفتك به محاجر العيون، وسهام الألحاظ، وهيف الخصور، وتأسره وتسجنه وتسبيه المجالس الناعمة، ومظاهر الغناء والتطريب سيان كان بالطبيعة أو بمجالس اللهو والانس والمسامرة، ومن ذاك التأثر ربيعياته وزهرياته الجميلة التى يقول باحداها:
ورد الربيع فمرحبا" بوروده
وبنور بهجته ونور وروده
وبحخس منظره وبطيب نسيمه
وأنيق ملبسه ووشى بروده
فصل اذا افتخر الزمان، فانه
انسان مقلته وبيت قصيده

ومن غزلياته يقول باحداها:
عبث النسيم بقده فتأودا
وسرى الحياء بخده فتوردا
رشأ تغرد فيه قلبى بالهوى
لما غدا بجماله متفردا
مغرى باخلاف المواعد فى الهوى
ياليته جعل القطيعة موعدا
حسن الغصون اذا اكتست أوراقها
ونراه أحسن مايكون مجردا
فماذا قال بقصيدته التى انتخبها الأستاذ الشاعر الانسان الفنان/فاروق شوشة ضمن أجمل عشرين قصيدة حب بالشعر العربى وهى قصيدة<مجلس الحبيب>؟
يقول صفى الدين فى قصيدته<مجلس الحبيب>:
أذاب الصدى فى صافى اللجين
رشا بالراح مخضوب اليدين
وطاف على السحاب بكأس راح
فطافت مقلتاه باّخرين
رخيم من بنى الأعراب طفل
يجاذب خصره جبلى حنين
يبدل نطقه ضادا" بدال
ويشرك عجمة قافا" بغين
يطوف على الرفاق من الحميا
ومن خمر الرضاب بمسكرين
اذا يجلو الحما والمحيا
شهدنا الجمع بين النيرين
واّخر من بنى الأعراب حفت
جيوش الحسن منه بعارضين
الى عينيه تنتسب المنايا
كما انتسب الرمح الى ردين
تلاحظ سوسن الخدين منه
فيبدلهما الحياء بوردتين
ومجلسنا الأنيق تضئ فيه
أوانى الراح من ورق وعين
فأطلقنا فم الابريق فيه
وبات الزق مغلول اليدين
وشمعتنا شبيه سنان تبر
توقد فى أكف الساقيين
اذا ملئ الزجاج منها وطارت
حواشى نورها فى المشرقين
عجبت لبدر كأس صار شمسا"
يحف من السقاة بكوكبين
وقد صاغت يد الأزهار تاجا"
على الأغصان فوق الجانبين
وقد جمعت لى اللذات لما
دنت منها قطوف الجنتين
وماأنا من هوى الفيحاء خال
ولاممن أحب قضيت دينى
تملك حبه قلبى وصدرى
فأصبح سائرا" فى الخافقين
وأعوذ من دنوه منه صبرى
فكيف يكون صبرى بعد بين
اذا مارام أن يسله قلبى
تمثل شخصه تلقاء عينى
ألا يانسمة السعدى كونى
رسولا" بين من أهوى وبينى
ويا<نشر الصبا> بلغ سلامى
الى الفيحاء بين القلعتين
وحى الجامعين وجانبيها
فقد كانا لمثلى جامعين
وقل لمعذبى هل من نجاز
لوعدى سالفيك السالفين
سميتك كان مقتولا" بظلم
وأنت ظلمتنى وجلبت حينى
وهبتك فى الهوى روحى بوعد
وبعتك عامذا" نقدا" بدين
وجئت وفى يدى، كفى وسيفى
فكيف جعلتها خفى حنين
ولم صيرت بعدك قيد قلبى
وكان جمال وجهك قيد عينى
فصرنا نشبه النسرين بعدا"
وكنا ألفة" كالفرقدين
علمت بأن وعدك صار مينا"
لزجرك مقلتيك بصارمين
وقلت وقد رأيتك خاب سعيى
لكون البدر بين العقربين
فلم دليتنى بجبال زور
ولم أطعمتنى بسراب مين
وهلا قلت لى قولا" صريحا"
فكان المنع احدى الراحتين
عرفتك دون كل الناس، لما
نقدتك فى الملاحة نقد عين
وكم قد شاهدتك الناس قبلى
فما نظروك كلهمو بعينى
وطاوعت الفتوى فيك حتى
جعلتك فى الورى برتبتين
فلما أن خلا المغنى وتبنا
عراة بالعفاف مؤزرين
قضينا الحج ضما" واستلاما"
ولم نشعر بما فى المشعرين
أتهجرنى وتحفظ عهد غيرى
وهل للموت عذر بعد دين
وقلت: الوعد عند الحر دين
فكيف مطلتنى وجحدت عينى
اذا ماجاء محبوبى بذنب
يسابقه الجمال بشافعين
وقلت: جعلت كل الناس خصمى
لقد شاهدت احدى الحالتين
فكان الناس قبل هواك صبحى
فهل أبقيت لى من صاحبين
بعادى أطمع الأعداء حتى
رأوك اليوم خزر الناظرين
وهلا طالعوك بعين سوء
وأمرى نافذ فى الدولتين
وماخفقت جناح الجيش الا
رأونى ملئ قلب العسكرين
لئن سكنت الى الزوراء نفسى
فان الفلب بين محركين
هوى" يقتادنى لديار بكر
واّخر نحو أرض الجامعين
سأسرع نحو رأس العين خطوى
وأقصدها على رأسى وعينى
وأسرح فى حمى جيرون طرفى
وأربع فى رياض النيرين
فليس الخطب فى عينى جليلا"
اذا قابلته بالأصغرين
فيامن بان لما بان صبرى
وحاربنى رقاد المقلتين
تنغص فيك بالزوراء عيشى
وبدل زين لذاتى بشين
وماعيشى بها جهما"، ولكن
رأيت الزين بعدك غير زين..,,
من مواضيع : la impree du co سطور من ماء...،،<1>..,,
كما لو كنت....,,
الهاربان..,,
محمود حسن اسماعيل..شاعر مصر وقصيدة"أقبلى كالصلاة>أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى
تحدى....,,
31-03-2009, 06:44 AM
LAMIA82
 
الف شكرا لك على هذه القصيدة الجميلة

بانتظار المزيد منك
من مواضيع : LAMIA82 كيف التلاقي
همسات عن الحب
الحب والصداقة (الصداقة والحب)
رحلت احاديث المساء
عنـدمـا أكــون وحـدي
02-04-2009, 12:54 AM
la impree du co
 
الشكر كل الشكر للسيدات والسادة الأعضاء الذين مروا بموضوعى..،،
وتركوا أثرا" بنفسى وأودعوا لديها عهد أن يمكننى الله من وقتى لأعرض بقية الدرر الشعرية العربية..،،
الشكر للأستاذة / لاميا..,,
الأستاذ المحترم/ هوندا ,,
الفنان الحكيم/ أستاذ..جمال على..,,
رائعة الجزائر الانسانة الرائعة..,,
ومسك الختام سمو الأميرة الشذا&..,,
ودام الجميع بيننا ولنا بكل الود والاحترام..,,
فوزى ريحان..,,
بورسعيد..,,
من مواضيع : la impree du co من أحلى عشرين قصيدة حب فى الشعر العربى..<المؤنسة> لقيس بن الملوح
دعينى أمر....,,
وحدها...،،
من وصاياها العشر...,,<أئتنى>..,,
أحببتك...,,
04-04-2009, 07:44 PM
la impree du co
 
la impree du co;
صفى الدين الحلى: أبو المحاسن عبد العزيز بن سرايا بن نصر الطائى.،
ولد بمدينة الحلة بالعراق بسنة ستمائة وسبع وسبعين للهجرة، واليها نسب،
أقام فى مصر..،
وتوفى ببغداد سنة سبعمائة اثنين وخمسين للهجرة.
ذو شاعرية عربية أصيلة فى وقت انحطاط الدولة العربية،
مفرداته فريدة بفن التعبير، رائقة النغم، حلوة الديباجة، قوية السبك، صادحة بالمشاعر الدافقة.
وعنه قال الرواة: أولع منذ صغره بنظم الشعر-على غير عادة أهل زمانه وقتها-،
واذ كان ذلك فقد عاهد نفسه ألا يمدح كريما"، وألا لايهجو لئيما"، وألا يكون نظمه الا فيما أوجب النظم فيه.
وف زمانه، حيث سقط المجد العربى تحت أقدام وسنابك خيل المغول ، وكان من قمة الفاجعة احتلال بغداد، فها نجد شاعرنا عربيا" صادق العروبة، يجاهر بذلك فى شعره متحمسا" لقومه، باعثا" فى نفوسهم روح الانفة والطموح والعزيمة والتمرد، وهى بالقطع ميزة لانجدها عند غيره من شعراء هذا الوقت.
رحل الحلى الى <اّل ارتق> وهم ملوك ديار بكر بن وائل العربية، مادحا" الملك المنصور نجم الدين أبى الفتح غازى بتسع وعشرين قصيدة أسماها هو< درر النحور فى مدائح الملك المنصور>، وهى القصائد المعروفة لدى المتخصصين بالأدب والشعر العربى <بالأرتقيات>.
ثم يكون اتصاله بالملك المؤيد <عماد الدين اسماعيل ابن الملك الأفضل أيوب ، ثم بابنه شمس الدين أبى المكارم، مادحا" من منطلق بعث الهمم، والاصرار على احياء ونهوض الدولة العربية، بنخوتها وشيمها المعروفة عنها.
الا أنه مع اشتداد الفتن واضطراب النظام، وافتقاد الأمن، يرحل شاعرنا الى مصر، ويقربه سلطانها اّنذاك الملك الناصر، فيمدحه بعدد من القصائد التى عرفت ب<المنصوريات>.
وفى مصر يجمع ديوانه بمشورة <ناصر الدين محمد بن قلاوون> رئيس وزراء السلطان الناصر.
وقد كانت لحياته واقامته بمصر أكبر الاّثار وأعمقها بصدد هدوء وصفاء لغته الشعرية، واجاه مسار مفرداته الى السلاسة والعذوبة، حتى أصبح شاعرنا المعروف عنه بالجنوح التام للشخصية العربية، عاشقا" رقيقا" مرهفا"، تصطاده وتفتك به محاجر العيون، وسهام الألحاظ، وهيف الخصور، وتأسره وتسجنه وتسبيه المجالس الناعمة، ومظاهر الغناء والتطريب سيان كان بالطبيعة أو بمجالس اللهو والانس والمسامرة، ومن ذاك التأثر ربيعياته وزهرياته الجميلة التى يقول باحداها:
ورد الربيع فمرحبا" بوروده
وبنور بهجته ونور وروده
وبحخس منظره وبطيب نسيمه
وأنيق ملبسه ووشى بروده
فصل اذا افتخر الزمان، فانه
انسان مقلته وبيت قصيده

ومن غزلياته يقول باحداها:
عبث النسيم بقده فتأودا
وسرى الحياء بخده فتوردا
رشأ تغرد فيه قلبى بالهوى
لما غدا بجماله متفردا
مغرى باخلاف المواعد فى الهوى
ياليته جعل القطيعة موعدا
حسن الغصون اذا اكتست أوراقها
ونراه أحسن مايكون مجردا
فماذا قال بقصيدته التى انتخبها الأستاذ الشاعر الانسان الفنان/فاروق شوشة ضمن أجمل عشرين قصيدة حب بالشعر العربى وهى قصيدة<مجلس الحبيب>؟
يقول صفى الدين فى قصيدته<مجلس الحبيب>:
أذاب الصدى فى صافى اللجين
رشا بالراح مخضوب اليدين
وطاف على السحاب بكأس راح
فطافت مقلتاه باّخرين
رخيم من بنى الأعراب طفل
يجاذب خصره جبلى حنين
يبدل نطقه ضادا" بدال
ويشرك عجمة قافا" بغين
يطوف على الرفاق من الحميا
ومن خمر الرضاب بمسكرين
اذا يجلو الحما والمحيا
شهدنا الجمع بين النيرين
واّخر من بنى الأعراب حفت
جيوش الحسن منه بعارضين
الى عينيه تنتسب المنايا
كما انتسب الرمح الى ردين
تلاحظ سوسن الخدين منه
فيبدلهما الحياء بوردتين
ومجلسنا الأنيق تضئ فيه
أوانى الراح من ورق وعين
فأطلقنا فم الابريق فيه
وبات الزق مغلول اليدين
وشمعتنا شبيه سنان تبر
توقد فى أكف الساقيين
اذا ملئ الزجاج منها وطارت
حواشى نورها فى المشرقين
عجبت لبدر كأس صار شمسا"
يحف من السقاة بكوكبين
وقد صاغت يد الأزهار تاجا"
على الأغصان فوق الجانبين
وقد جمعت لى اللذات لما
دنت منها قطوف الجنتين
وماأنا من هوى الفيحاء خال
ولاممن أحب قضيت دينى
تملك حبه قلبى وصدرى
فأصبح سائرا" فى الخافقين
وأعوذ من دنوه منه صبرى
فكيف يكون صبرى بعد بين
اذا مارام أن يسله قلبى
تمثل شخصه تلقاء عينى
ألا يانسمة السعدى كونى
رسولا" بين من أهوى وبينى
ويا<نشر الصبا> بلغ سلامى
الى الفيحاء بين القلعتين
وحى الجامعين وجانبيها
فقد كانا لمثلى جامعين
وقل لمعذبى هل من نجاز
لوعدى سالفيك السالفين
سميتك كان مقتولا" بظلم
وأنت ظلمتنى وجلبت حينى
وهبتك فى الهوى روحى بوعد
وبعتك عامذا" نقدا" بدين
وجئت وفى يدى، كفى وسيفى
فكيف جعلتها خفى حنين
ولم صيرت بعدك قيد قلبى
وكان جمال وجهك قيد عينى
فصرنا نشبه النسرين بعدا"
وكنا ألفة" كالفرقدين
علمت بأن وعدك صار مينا"
لزجرك مقلتيك بصارمين
وقلت وقد رأيتك خاب سعيى
لكون البدر بين العقربين
فلم دليتنى بجبال زور
ولم أطعمتنى بسراب مين
وهلا قلت لى قولا" صريحا"
فكان المنع احدى الراحتين
عرفتك دون كل الناس، لما
نقدتك فى الملاحة نقد عين
وكم قد شاهدتك الناس قبلى
فما نظروك كلهمو بعينى
وطاوعت الفتوى فيك حتى
جعلتك فى الورى برتبتين
فلما أن خلا المغنى وتبنا
عراة بالعفاف مؤزرين
قضينا الحج ضما" واستلاما"
ولم نشعر بما فى المشعرين
أتهجرنى وتحفظ عهد غيرى
وهل للموت عذر بعد دين
وقلت: الوعد عند الحر دين
فكيف مطلتنى وجحدت عينى
اذا ماجاء محبوبى بذنب
يسابقه الجمال بشافعين
وقلت: جعلت كل الناس خصمى
لقد شاهدت احدى الحالتين
فكان الناس قبل هواك صبحى
فهل أبقيت لى من صاحبين
بعادى أطمع الأعداء حتى
رأوك اليوم خزر الناظرين
وهلا طالعوك بعين سوء
وأمرى نافذ فى الدولتين
وماخفقت جناح الجيش الا
رأونى ملئ قلب العسكرين
لئن سكنت الى الزوراء نفسى
فان الفلب بين محركين
هوى" يقتادنى لديار بكر
واّخر نحو أرض الجامعين
سأسرع نحو رأس العين خطوى
وأقصدها على رأسى وعينى
وأسرح فى حمى جيرون طرفى
وأربع فى رياض النيرين
فليس الخطب فى عينى جليلا"
اذا قابلته بالأصغرين
فيامن بان لما بان صبرى
وحاربنى رقاد المقلتين
تنغص فيك بالزوراء عيشى
وبدل زين لذاتى بشين
وماعيشى بها جهما"، ولكن

رأيت الزين بعدك غير زين..,,



الشكر كل الشكر للاّنسات والسيدات والسادة الأعضاء على حسن المتابعة والرد والمرور..,,
فوزى ريحان..,,
بورسعيد..,,

من مواضيع : la impree du co القادم بمشيئة الله تعالى من سلسلة :أدب الجاسوسية..,,
نفسى...,,
يمين الله...,,<غزة>.....
تقرأنى....!!
طوفان..,,
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مجلس, الحلى&ltأحلى, الحلى<أحلى, الحبيبلصفى, الدين, العربى&gt, العربى>, بالشعر, حب, عشرين, قصيدة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة رمضان
حدث فى مثل هذا اليوم :غرة شوال
القاهرة كما لم تعرفها من قبل ........موضوع للتاريخ........(أرجو التثبيت)
القاهرة كما لم تعرفها من قبل ........موضوع للتاريخ........(أرجو التثبيت)
قراقوش يتحدي فؤاد المهندس

مجلس الحبيب..لصفى الدين الحلى..<أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى>..,,

الساعة الآن 11:15 PM.