xpredo script

العودة   منتدى نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى

فتاة الخدر<للمنخل اليشكرى>..أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى..,,

المنتدى الادبى

02-04-2009, 03:28 PM
la impree du co
 
فتاة الخدر<للمنخل اليشكرى> أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى ,,

غاية العرض لسيرة شاعرنا المنخل اليشكرى ، هو ماجاء بكتب التراث والأدب ، ومنها فان المنخل اليشكرى "شاعر جاهلى، حفظ لنا الرواة عنه قصيدة ماجنة لاهية ، الى جانب أنه شاعر متظرف ، يميل الى السهولة فى القول.
وخوضا" فى سيرته الى قريب ماتقدم عرضه، ان أعوزتنا الاستزادة من سيرته ، ففى أمهات كتب التراث العربى، فهو الشاعر الذى اتهمه <النعمان بن المنذر> بامرأته "المتجردة، صاحبة الجمال الفتاك، فقيل أنه أغرقه، أو أنه دفنه حيا"، أو قيل أنه أخفاه، وفيه يضرب به المثل لكل من هلك ولم يعرف له خبر.، وقيل أن وفاته كانت سنة ستمائة وثلاث ميلادية.
ومن خلال قصيدته هذه التى لم تكن من ضمن المعلقات الشعرية، والتى لم تكن كذلك من المذهبات، ولم تكن من بين قصائد الفخر والحماسة، ولاتسجيل الماّثر والمحافل، نتعرف على شخصية الشاعر من خلال تك القصيدة، باستقراء وجدان الشاعر منها ، ورسم صورة تقريبية من خلال كلماتها وخطوطها، لنعرف الى أين كانت اتجاهاته ومطامحه.
فنجد أن أول مايلفت النظر فى شخصية المنخل بن الحارث اليشكرى، هى تلك الظرافة والرقة التى تنطق من ثنايا شاعريته، فيومه كيوم امرئ القيس يومان: يوم وغى وطعان، ويوم متعة ولهو وانطلاق، أو كما قال امرؤ القيس: اليوم أمر وغدا" خمر.
وان كانت هذة الطرافة والرقة والفكاهة تبلورت فى صورة أخرى وعلى نحو غير مألوف بالشعر العربى ، فنجد القصيدة ماهى الا تسجيلا" لحالة فريدة<اقتحام الشاعر لخدر محبوبته، فى يوم لهوه ولعبه ومتعته!!>،
وهو اذ يفعل ذلك يختار يوما" مطيرا"، لايصلح فيه قتال أو صيد أو زيارة، دالا" على أنه يوم مؤانسة وفراغ بال.
وهو اذ يدلل على أن هنالك حوارا" بينها وبينه ، فهو يبين فى الحاح يشف عن جموحه الحاد ونزواته الحادة نحوها، فهاهو يقول أنها تلمس جسمه لتقف على مابه من حرور<حرارة واشتعال> دليلا" على فحولته ورجولته، بل أنه يوعز أن فتاته قد هتفت عندما اقتحم هو خدرها سعيدة بهذا الاقتحام ، بل أنها تطرب وتهش له!
وهو اذ يخشى أن يقولوا عن هذا اللقاء أنه لقاء عابر، فقد مد للقاء بعدا" زمانيا" ومكانيا"بما يدل على أن علاقتهما لها عمق بالزمن ، حتى أنه يقول بروحه المرحة أنه يحبها وهى تحبه، وأن بعيره أيضا" يحب ناقتها...!!
فهل تأثر شعراء بعد شاعرنا المنخل اليشكرى بروح قصيدته موضوع العرض<فتاة الخدر>..،
وماذا قال فيها؟


فوزى ريحان...,,
بورسعيد...,,
قراءات فى الشعر الجاهلى..,,
وكتاب أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى للكاتب الشاعر والاذاعى المرموق<فاروق شوشة>..,,بتصرف وتنقيح وايجاز.
من مواضيع : la impree du co ومن نظرة....!!< شعر قابل للغناء>...،،
المدارس الفكرية...,,<1>..,,
أدب الجاسوسية: اّن بيليه مونتيز..,, جاسوسة أمريكية
اسمع اليها...,,
هل تدرى....,,
02-04-2009, 04:52 PM
HONDA ACCORD 99
 
اقتباس:
حتى أنه يقول بروحه المرحة أنه يحبها وهى تحبه، وأن بعيره أيضا" يحب ناقتها...!!
جميلةٌ منك هذه المقتطفات الرائعة عن الشاعر اليشكُري أستاذي الكريم ,,
فأنت حقاً صاحبُ إبداعٍ لا مُتناهٍ في عالم الأدب والأدباء ,,
تحياتي واحترامي لشخصك الكريم ..
دمت بألف خير وعافية ,,
من مواضيع : HONDA ACCORD 99 تلك هي الحياة .!!
ابـتـسـامـات رقـيـقـة ...
حــوار بـيـن ثـلاثــة ...
عَــزَفَ الــعِــشْــقُ و غَــنــَّى ...
فنون وجنون الكلمات ...
02-04-2009, 07:52 PM
la impree du co
 
la impree du co
غاية العرض لسيرة شاعرنا المنخل اليشكرى ، هو ماجاء بكتب التراث والأدب ، ومنها فان المنخل اليشكرى "شاعر جاهلى، حفظ لنا الرواة عنه قصيدة ماجنة لاهية ، الى جانب أنه شاعر متظرف ، يميل الى السهولة فى القول.
وخوضا" فى سيرته الى قريب ماتقدم عرضه، ان أعوزتنا الاستزادة من سيرته ، ففى أمهات كتب التراث العربى، فهو الشاعر الذى اتهمه <النعمان بن المنذر> بامرأته "المتجردة، صاحبة الجمال الفتاك، فقيل أنه أغرقه، أو أنه دفنه حيا"، أو قيل أنه أخفاه، وفيه يضرب به المثل لكل من هلك ولم يعرف له خبر.، وقيل أن وفاته كانت سنة ستمائة وثلاث ميلادية.
ومن خلال قصيدته هذه التى لم تكن من ضمن المعلقات الشعرية، والتى لم تكن كذلك من المذهبات، ولم تكن من بين قصائد الفخر والحماسة، ولاتسجيل الماّثر والمحافل، نتعرف على شخصية الشاعر من خلال تك القصيدة، باستقراء وجدان الشاعر منها ، ورسم صورة تقريبية من خلال كلماتها وخطوطها، لنعرف الى أين كانت اتجاهاته ومطامحه.
فنجد أن أول مايلفت النظر فى شخصية المنخل بن الحارث اليشكرى، هى تلك الظرافة والرقة التى تنطق من ثنايا شاعريته، فيومه كيوم امرئ القيس يومان: يوم وغى وطعان، ويوم متعة ولهو وانطلاق، أو كما قال امرؤ القيس: اليوم أمر وغدا" خمر.
وان كانت هذة الطرافة والرقة والفكاهة تبلورت فى صورة أخرى وعلى نحو غير مألوف بالشعر العربى ، فنجد القصيدة ماهى الا تسجيلا" لحالة فريدة<اقتحام الشاعر لخدر محبوبته، فى يوم لهوه ولعبه ومتعته!!>،
وهو اذ يفعل ذلك يختار يوما" مطيرا"، لايصلح فيه قتال أو صيد أو زيارة، دالا" على أنه يوم مؤانسة وفراغ بال.
وهو اذ يدلل على أن هنالك حوارا" بينها وبينه ، فهو يبين فى الحاح يشف عن جموحه الحاد ونزواته الحادة نحوها، فهاهو يقول أنها تلمس جسمه لتقف على مابه من حرور<حرارة واشتعال> دليلا" على فحولته ورجولته، بل أنه يوعز أن فتاته قد هتفت عندما اقتحم هو خدرها سعيدة بهذا الاقتحام ، بل أنها تطرب وتهش له!
وهو اذ يخشى أن يقولوا عن هذا اللقاء أنه لقاء عابر، فقد مد للقاء بعدا" زمانيا" ومكانيا"بما يدل على أن علاقتهما لها عمق بالزمن ، حتى أنه يقول بروحه المرحة أنه يحبها وهى تحبه، وأن بعيره أيضا" يحب ناقتها...!!
فهل تأثر شعراء بعد شاعرنا المنخل اليشكرى بروح قصيدته موضوع العرض<فتاة الخدر>..،
وماذا قال فيها؟


فوزى ريحان...,,
بورسعيد...,,
قراءات فى الشعر الجاهلى..,,

وكتاب أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى للكاتب الشاعر والاذاعى المرموق<فاروق شوشة>..,,بتصرف وتنقيح وايجاز.


ففى شأن التأثر بالصورة الشعرية التى ابتكرها شلعرنا المنخل اليشكرى، نجد شاعرا" كعلى الجارم وباحدى قصائده التى يخاطب فيها بغداد يقول:
حتى يكاد يحب نخلك
نخل أهل بيتى فى رشيد
تعريضا" لقول شاعرنا المنخل اليشكرى اذ يقول بقصيدته <فتاة الخدر>:
وأحبها وتحبنى
ويحب ناقتها بعيرى


بل أن الموقف الذى قيلت فيه القصيدة، نجده ذات الموقف الذى جاء متكررا" بشعر -وضاح اليمان، والذى عاش بعد وفاة المنخل اليشكرى بمائة عام ، وهو موقف اقتحام خدر المحبوبة اذ يقول وضاح اليمان:
قالت: ألا تلجن دارنا
ان أبانا رجل غائر
قلت: فانى طالب غرة
منه وسيفى صارم باتر
قالت: فان القصر من دوننا
قلت: فانى سابح ماهر
قالت: فحولى أخوة سبعة
قلت: فانى غالب قاهر
قالت: فان الله من فوقنا
قلت: فربى راحم غافر
قالت: لقد أعييتنا حجة
فأت اذا ماهجع السامر
واسقط علينا كسقوط الندى
ليلة" لاناه ولا زاجر!

نفس الموقف نجده عند الشاعر <عمرو بن أبى ربيعة> واصفا" اقتحام خدر محبوبته<نعم> وقد أخذ يترقب مغيب القمر ورواح الرعيان ونوم السمار فقال:
فلما فقدت الصوت منهم وأطفئت
مصابيح
شبت بالعشاء وأنور
وغاب قمير،
كنت أرجو غيوبه
وروح رعيان ونوم سمر
وخفض عنى الصوت
أقبلت مشية الى حباب
وركنى خشية القوم أزور
فحييت اذ فاجأتها
فتولهت
وكادت بمخفوض التحية تجهر...,,

والاّن بعد الوقوف على تأثر الشعراء الذين أتوا بعد المنخل اليشكرى صاحب قصيدة<فتاة الخدر> فكرة" وموقفا"، نذهب الى قصيدة المنخل اليشكرى لنرى ماذا قال لاهيا"، وماجنا" عبر قصيدته..,, فتاة الخدر..,,
من مواضيع : la impree du co هل تدرى....,,
جسر النجوم..,,..,,
تلك..هى التى أحببتها...,,
الهاربان..,,
خلود....,,
03-04-2009, 12:16 AM
la impree du co
 
la impree du co

غاية العرض لسيرة شاعرنا المنخل اليشكرى ، هو ماجاء بكتب التراث والأدب ، ومنها فان المنخل اليشكرى "شاعر جاهلى، حفظ لنا الرواة عنه قصيدة ماجنة لاهية ، الى جانب أنه شاعر متظرف ، يميل الى السهولة فى القول.
وخوضا" فى سيرته الى قريب ماتقدم عرضه، ان أعوزتنا الاستزادة من سيرته ، ففى أمهات كتب التراث العربى، فهو الشاعر الذى اتهمه <النعمان بن المنذر> بامرأته "المتجردة، صاحبة الجمال الفتاك، فقيل أنه أغرقه، أو أنه دفنه حيا"، أو قيل أنه أخفاه، وفيه يضرب به المثل لكل من هلك ولم يعرف له خبر.، وقيل أن وفاته كانت سنة ستمائة وثلاث ميلادية.
ومن خلال قصيدته هذه التى لم تكن من ضمن المعلقات الشعرية، والتى لم تكن كذلك من المذهبات، ولم تكن من بين قصائد الفخر والحماسة، ولاتسجيل الماّثر والمحافل، نتعرف على شخصية الشاعر من خلال تك القصيدة، باستقراء وجدان الشاعر منها ، ورسم صورة تقريبية من خلال كلماتها وخطوطها، لنعرف الى أين كانت اتجاهاته ومطامحه.
فنجد أن أول مايلفت النظر فى شخصية المنخل بن الحارث اليشكرى، هى تلك الظرافة والرقة التى تنطق من ثنايا شاعريته، فيومه كيوم امرئ القيس يومان: يوم وغى وطعان، ويوم متعة ولهو وانطلاق، أو كما قال امرؤ القيس: اليوم أمر وغدا" خمر.
وان كانت هذة الطرافة والرقة والفكاهة تبلورت فى صورة أخرى وعلى نحو غير مألوف بالشعر العربى ، فنجد القصيدة ماهى الا تسجيلا" لحالة فريدة<اقتحام الشاعر لخدر محبوبته، فى يوم لهوه ولعبه ومتعته!!>،
وهو اذ يفعل ذلك يختار يوما" مطيرا"، لايصلح فيه قتال أو صيد أو زيارة، دالا" على أنه يوم مؤانسة وفراغ بال.
وهو اذ يدلل على أن هنالك حوارا" بينها وبينه ، فهو يبين فى الحاح يشف عن جموحه الحاد ونزواته الحادة نحوها، فهاهو يقول أنها تلمس جسمه لتقف على مابه من حرور<حرارة واشتعال> دليلا" على فحولته ورجولته، بل أنه يوعز أن فتاته قد هتفت عندما اقتحم هو خدرها سعيدة بهذا الاقتحام ، بل أنها تطرب وتهش له!
وهو اذ يخشى أن يقولوا عن هذا اللقاء أنه لقاء عابر، فقد مد للقاء بعدا" زمانيا" ومكانيا"بما يدل على أن علاقتهما لها عمق بالزمن ، حتى أنه يقول بروحه المرحة أنه يحبها وهى تحبه، وأن بعيره أيضا" يحب ناقتها...!!
فهل تأثر شعراء بعد شاعرنا المنخل اليشكرى بروح قصيدته موضوع العرض<فتاة الخدر>..،
وماذا قال فيها؟


فوزى ريحان...,,
بورسعيد...,,
قراءات فى الشعر الجاهلى..,,

وكتاب أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى للكاتب الشاعر والاذاعى المرموق<فاروق شوشة>..,,بتصرف وتنقيح وايجاز.


ففى شأن التأثر بالصورة الشعرية التى ابتكرها شلعرنا المنخل اليشكرى، نجد شاعرا" كعلى الجارم وباحدى قصائده التى يخاطب فيها بغداد يقول:
حتى يكاد يحب نخلك
نخل أهل بيتى فى رشيد
تعريضا" لقول شاعرنا المنخل اليشكرى اذ يقول بقصيدته <فتاة الخدر>:
وأحبها وتحبنى
ويحب ناقتها بعيرى


بل أن الموقف الذى قيلت فيه القصيدة، نجده ذات الموقف الذى جاء متكررا" بشعر -وضاح اليمان، والذى عاش بعد وفاة المنخل اليشكرى بمائة عام ، وهو موقف اقتحام خدر المحبوبة اذ يقول وضاح اليمان:
قالت: ألا تلجن دارنا
ان أبانا رجل غائر
قلت: فانى طالب غرة
منه وسيفى صارم باتر
قالت: فان القصر من دوننا
قلت: فانى سابح ماهر
قالت: فحولى أخوة سبعة
قلت: فانى غالب قاهر
قالت: فان الله من فوقنا
قلت: فربى راحم غافر
قالت: لقد أعييتنا حجة
فأت اذا ماهجع السامر
واسقط علينا كسقوط الندى
ليلة" لاناه ولا زاجر!

نفس الموقف نجده عند الشاعر <عمرو بن أبى ربيعة> واصفا" اقتحام خدر محبوبته<نعم> وقد أخذ يترقب مغيب القمر ورواح الرعيان ونوم السمار فقال:
فلما فقدت الصوت منهم وأطفئت
مصابيح
شبت بالعشاء وأنور
وغاب قمير،
كنت أرجو غيوبه
وروح رعيان ونوم سمر
وخفض عنى الصوت
أقبلت مشية الى حباب
وركنى خشية القوم أزور
فحييت اذ فاجأتها
فتولهت
وكادت بمخفوض التحية تجهر...,,


والاّن بعد الوقوف على تأثر الشعراء الذين أتوا بعد المنخل اليشكرى صاحب قصيدة<فتاة الخدر> فكرة" وموقفا"، نذهب الى قصيدة المنخل اليشكرى لنرى ماذا قال لاهيا"، وماجنا" عبر قصيدته..,, فتاة الخدر..,,




يقول المنخل اليشكرى فى قصيدته: فتاة الخدر
ان كنت عاذلتى فسيرى
نحو العراق ولاتحورى
لاتسألى عن جل ما
لى، وانظرى كرمى وخيرى
وفوارس كأوار حر
النار أحلاس الذكور
شدوا دوابر بيضهم
فى كل محكمة القتير
واستلأموا، وتلببوا
ان التلبب للمغير
وعلى الجياد المضمرات
فوارس مثل الصقور
يخرجن من حلل الغبار
يجفن بالنعم الكثير
أقررت عينى من أولئك
والفواتح بالعبير
واذا الرياح تناوحت
بجوانب البيت الكسير
ألفيتنى هش اليدين
بمرى قدحى أو شجيرى
ولقد دخلت على الفتاة
الخدر فى اليوم المطير
الكاعب الحسناء ترفل
فى الدمقس وفى الحرير
فدفعتها فتدافعت
مشى القطاة الى الغدير
ولثمتها فتنفست
كتنفس الظبى الغرير
فدنت وقالت يامنخل
مابجسمك من حرور
ماشف جسمى غير جسمك
فاهدئى عنى وسيرى
وأحبها وتحبنى
ويحب ناقتها بعيرى
يارب يوم للمنخل
قد لها فيه قصير
ولقد شربت الخمر بالخيل
الاناث وبالذكور
ولقد شربت الخمر بالعبد
الصحيح وبالأسير
ولقد شربت من المدامة
بالصغير وبالكبير

فاذا انتشيت فاننى
رب الخورنق والسرير
واذا صحوت فاننى
رب الشويهة والبعير
ياهند من لمتيم
ياهند..للعانى الأسير


فوزى ريحان..,,
بورسعيد...,,
من مواضيع : la impree du co سطور من ماء<فرط الرمان>...,,
بعض من هى..,,
الخروج الأول...<من المجموعة القصصية: هكذا تكون الحياة> فوزى ريحان,, بورسعيد..,,
كراكيب النجار....,, <نقد>...,,
أنا...وبورسعيد..وبدر شاكر السياب...,,
03-04-2009, 03:50 PM
LAMIA82
 
سلمت يداك على القصيدة الجميلة

ننتظر منك المزيد
من مواضيع : LAMIA82 همسات عن الحب
مما قيل عن الأم
رحلت احاديث المساء
كيف التلاقي
الحب والصداقة (الصداقة والحب)
05-04-2009, 01:41 AM
shady22222
 
تسلم ايدك يا استاذ
على القصيده الرائعه دى
ولك اجمل وارق تحياتى
ولك كل شكر وتقدير
ودمت بكل خير وسعاده
من مواضيع : shady22222 سحر العيون
نور عينى
موضوع للعرب تمام لسه حاصل
الحب
فى ليالى الشتا الحزين
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الخدر&ltللمنخل, الخدر<للمنخل, اليشكرى&gtأحلى, اليشكرى>أحلى, العربي, بالشعر, حب, عشرين, فتاة, قصيدة

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

فتاة الخدر<للمنخل اليشكرى>..أحلى عشرين قصيدة حب بالشعر العربى..,,

الساعة الآن 08:08 PM.