xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

ذكريات وخواطر مغتربة فلسطينية

المنتدى الادبى

17-04-2009, 03:31 PM
medo
 
Icon15 ذكريات وخواطر مغتربة فلسطينية

اسمحوا لي ياأصحاب الأقلام أن أحط رحالي هنا في واحتكم هذه لأنشر بعض الذكريات لسيدة فلسطينية تعيش في الشتات ..... هي رحلة قاربت ستين عاما عشتها أتنقل في بلاد المنفى حاملة معي ألم الغربة وذكريات وطن بقي في روحي ولن يفارقها .... وأعدكم أن أكون ضيفة خفيفة
----------------------------------------------------------------

لم أكن أتصور يوما بأن تكتب يداي حصيلة ذكرى جمعتها على مدىستين عاما لكن يأتي على الانسان وقت لايجد فيه مايؤنسه سوى ماتبقى له من أطياف ماض عذب

فلمن أراد أن يقرأ صفحة من تاريخ فلسطين ولمحة من معاناة أهلها
ولمن أراد أن يعيش أياما من قضية مازالت توجع أصحاب الضمير
ولمن يحب أن يعيش لحظات أمل في عيون مازالت تتجه الى ما وراء الأسلاك
أهدي بتواضع ذكريات تزيد عن نصف قرن لفلسطينة تعيش في الشتات تحلم بأن تكون رقدتها الأخيرة هناك تحت زيتونة اشتاقت لأهلها


ما ان وصلنا هنا الى كندا قبل ثلاث عشرةسنة وكلنا أمل في أن ننعم ببلد نحس فيها بآدميتنا وأن الفلسطيني ليس مراقبا أو مجرما شعرنا بارتياح غريب وكأننا أردنا قلب صفحة ماض امتهنا فيه وعوملنا كمخلوقات غريبة . رأينا البلاد جميلة وغاية في النظافة والترتيب وأهم شيئ أننا لم نعد نخشى أن نقول أننا مهاجرون فالأكثرية هنا مثلنا هاربة من ظلم أو عنصرية أو امتهان ...... كانت السنة الأولى أصعب سنوات حياتنا فحاجز اللغة كان لنا بالمرصاد خاصة لأبنائي الذين تعودوا أن يكونوا متفوقين في السابق لكن الدول ذات الصبغة الانسانية تعمل حسابا لكل صغيرة وكبيرة ويهمها أن يشعر القادم الجديد بعدم اليأس فيعود من حيث أتى .

هذه صفحة ايجابية بدأت بها لكن ماذا عن السلبيات في تلك البيئة الجديدة خاصة لسيدة جاءت هنا وهي في الأربعينيات من العمر ؟ تبدأ فورا في العقل تلك المقارنة التي لابد منها فكلما نظرت الى شيئ تذكرت أشياء .... فتلك الأشجار الجميلة الباسقة لاروح فيها فلا رائحة ولاذكرى تربطني بها ، هي صنم جميل لاتستطيع العين أن تبلغ قمته لكنها فقط غرست لتزيين المكان فتذكرت عريشتنا المملوءة بالعناقيد المتدلية والتي كانت تظلل أبي في قيلولته.... وتلك الجورية التي ما ان أقطف ورقة منها حتى ينتشر عبير كأنه من الجنة... وتلك التفاحة التي تمتلئ بحبات صغيرة جمعت حلاوة الدنيا فيها .....وليمونتنا في الربيع الذي يعطر زهرها أرجاء البيت..... ولوزة جدتي والحزن الذي رافقها لموت جدي الذي لم أعرفه..... فهل هناك أدنى مقارنة ؟ ..... كلما حاولت الاندماج في المجتمع الجديد كلما ازددت اقتناعا أن هذه البلاد رائعة لكن ليست لي..... ليست لمن تحمل بين ضلوعها رائحة خالتها وعمتها..... ليست لمن تنام على أمل واحد وهو أن تعود ذات يوم ليس لعريشة أو ليمونة انما فقط لتراب وطنها وان خلا من كل زرع لكن لم يخل من أثر أقدام مشت عليه بعزة وحافظت عليه بدماء شهدائها .
أنظر الى البشر هنا فأجدهم دائما مبتسمين في وجهي لكنها ابتسامة باهتة ، وكيف يبتسمون لي بصدق وأنا لاتجمعني بهم الا جود مورنينج فأتذكر جارتنا هناك حيث تستيقظ وتوقظ أمي بنقرة على الحائط هيه ياأم زكي اصحي نلحق السوق بدري ، وبالطبع توقظنا أمي للمدارس وكنت مستعدة أقبل قدميها لأتغيب عن المدرسة وأذهب معها لكن هيهات فالتعليم في نظر أمي التي ماكانت تحسن القراءة والكتابة هو ماتبقى لنا في هذه الحياة وماعلي الا الانتظار الى يوم الجمعة لأذهب معها الى السوق ...

كان السوق وقتها من خيام متلاصقة تعرض الخضار والفاكهة الطازجة وكانت الماجدات الفاضلات من أمهات فلسطين هن اللاتي يبعن هناك بالاضافة الى عدد قليل من الرجال كبار السن حتى يوفروا لأبنائهم العيش...... ويشهد الله لم يكن في ذلك الوقت من ولد أو بنت الا وقد وضعوا التعليم نصب أعينهم شيئا لانقاش فيه ولا مساومة انما الفلسطيني في نظرنا يساوي ايمانا لايتزعزع وتعليما ولاشيئ يعيد حقنا سوى ذلك السلاح ..... المهم كنت أنظر الى الطماطم أو بلغتنا البندورة والخيار والخس والملفوف فلم أفكر يوما أن أشم رائحتها الى أن تنقلت بين البلدان فوجدت الأسواق الفخمة بخضار وفاكهة تفتقد الى رائحة حسبت أني لاأذكرها لكن هيهات فقضمة واحدة من حبة بندورة خلت من نكهة وطعم كانت كفيلة بتذكرتي أن لأيام الفقر وطعامه نكهة ورائحة حفرت في تلافيف عقلي الذي يستعيد في لمحة بصر رائحة ظننتها بقيت هناك ، واذا كان الخبيث بن جوريون قال قولته المشهورة والتي أرددها على مسامع أولادي الكبار سيموتون والصغار سينسون فوالله انه لكاذب ......وان كان الكبار قد ماتوا فنحن الصغار لم ولن ننسى يازرع الشيطان ماحدث وماقاسيناه وسنورثه لأبنائنا وأحفادنا الى يوم الدين .
من مواضيع : medo ذكريات وخواطر مغتربة فلسطينية
رحل مبارك
01-07-2009, 12:12 PM
medo
 
فين الردود؟؟؟؟؟؟؟؟؟
من مواضيع : medo ذكريات وخواطر مغتربة فلسطينية
رحل مبارك
01-07-2009, 10:34 PM
القسوه والحنان
 

م يـــــــــــــــــدو ،،

طرح أكثر من راائعــــــــــــ عن معنى الوطن العظيم

سلم ـــــــــــــــت يداك


،،،


القسوهـــــــــــــ و الحنانـــــــــــــــ
من مواضيع : القسوه والحنان قــــالوا لي و قلت لــــهم ................
أتذكـــرها ،،،
دبــــــــــاح ,,,
أنثى تعلوا فوق الجبال ............
سأمضى بعيداً .............
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مغتربة, ذكريات, فلسطينية, وخواطر

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

ذكريات وخواطر مغتربة فلسطينية

الساعة الآن 02:23 AM.