xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح > المنتدى الادبى
التسجيل

ربيع القلوب

المنتدى الادبى

19-04-2009, 10:58 PM
صفاء بدر
 
Post ربيع القلوب


ربــيـع الــقـلـوب


في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وسنته محطاتكثيرة تستحق أن نقف معها، ونفهم أسرارها ومعانيها.
كان صلى الله عليه وسلم يعلمأصحابه ويربيهم ويتعامل معهم بطريقة تجعل كل واحدٍ منهم يشعر بأهميته ويعرف قيمتهفي الحياة، ويدرك مهمته التي لها خُلق ومن أجلها وُجد. ويبدو لي من خلال دراسةالسيرة الشريفة أن هناك أمرين يحسن أن نتذكرهما دائماً عند التعامل معالناس
:
أحدهما: أن كل إنسان لديه من الطاقات والقدرات الشيء الكثير، رغم أنه قديبدو في ظاهر الأمر ضعيفاً أو محتاجاً، أو ربما عاجزاً. وقد يكون متقدماً في السن،واهن القوى، أو مريضاً دنفاً ليس به حركة إلى شيء
.
وثانيهما: أن صاحب هذهالطاقات والقدرات إذا وجهها الوجهة الراشدة، وعرف كيف يسخرها استطاع أن يصنع منهاشيئاً له قيمة وأهمية
.
أما بالنسبة للطاقات والقدرات التي عند كل إنسان، فيدلعلى ذلك أننا نجد أحياناً طفلاً مقعداً كسيحاً، وحين نتحدث معه نجد عنده من الهمةوالعزيمة ما لا يملكه الرجال الأصحاء الأسوياء، ولعل كل من رأى الأحداث الأخيرة فيغزة لمس ذلك من خلال المقابلات مع أطفالها الجرحى، فمنهم من فقد قدميه، ومنهم منفقد عينيه، لكن ذلك لم يزدهم إلا عزماً وهمةً عالية، وكان كل منهم يتحدث والبسمة لاتفارق وجهه رغم الألم والعذاب
.
ومن هنا نجد أن الرسول صلى الله عليه وسلم كانيتعامل مع الناس من حوله وفق هذه القاعدة، فإذا رأى أحداً يظهر منه اعتزاز أواعتداد بقوته وتفوقه على غيره، كأنه لا يحسب للآخرين حساباً قال له: "وهل تُنصرونأو تُرزقون إلا بضعفائكم؟" وكأنما يقول له: إياك أن تظن أنك وحدك تصنع النصر، أو أنغيرك ليس عنده خير
.
وبالنسبة لتوجيه الطاقات والقدرات الوجهة الراشدة نجد الرسولصلى الله عليه وسلم إذا رأى شخصاً تميز في جانب من الجوانب، شجعه على ذلك، وأنعمعليه بلقب أو صفة تجعله يزداد تعمقاً وتخصصاً في ذلك الجانب، كقوله: أقرؤكم أُبي بنكعب، وأقضاكم عليّ، وأعلم أمتي بالحلال والحرام معاذ بن جبل
...".
وقد كان الرسولصلى الله عليه وسلم يحرص على أن يربي في أصحابه هذه الروح، فكل شخص لديه قدرة علىأن يُقدم خدمة للإسلام والمسلمين، فالعالم يعلم غيره، والمقرئ يقرئ من حوله،والمجاهد يحمل سلاحه ويدافع عن المسلمين، وصاحب المال يبذل من ماله، والشاعر ينافحبشعره، وصاحب القلم بقلمه،.. وهكذا تُستثمَرُ طاقة كل شخص حسب ما يحسنه منعمل
.
هذا حسان بن ثابت رضي الله عنه، لم يكن من أهل الحرب والطعان، ولا من فرسانالخيل، ولكنه كان صاحب قريحة شعرية وقّادة، إذا قال أحسن المقال، وهيَّج على الثباتفي النزال، وقد عرف له الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الموهبة فوجهها خير توجيه،حيث كان يضع لحسان منبراً في المسجد، ويأمره أن يقوم عليه فينشد في مدح الرسولوهجاء المشركين، وكان يقول له: "قل وروح القدس معك". ويقول: "إن الله يؤيد حسانبجبريل ما ينافح عن رسول الله
".
وهذا ابن أم مكتوم كان رجلاً أعمى البصر قد عذرهالله، فلا يخرج إلى الجهاد، لكن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يوليه إمرة المدينةالمنورة، حين يخرج في الغزو، وفي هذا توجيه لطاقة ابن أم مكتوم في إدارة شؤونالمدينة، وتأكيد على قدرته وصلاحيته لهذه المهمة العظيمة، ورفعة لشأن هذا الرجلالذي كان ينظر إليه بعض الناس على أنه أعمى وعاجز لا يستطيع أن يفعلشيئاً
.
ويذكر التاريخ أن عمرو بن معد يكرب الزبيدي شهد القادسية وهو ابن مئةوعشر سنين، وأنه قاتل في تلك المعركة العظيمة وأبلى فيها بلاءً حسناً
.
فهذاالرجل المُسن حين وجد في نفسه القدرة على حمل السلاح ونصرة المسلمين لم يبالبشيخوخته وكبر سنه، ووجد في خروجه إلى الجهاد وطلبه الشهادة أمراً يستحق أن يبادرإليه، ويوجه إليه طاقته وقدرته
.
والخلاصة أن المسلم دائماً إيجابي متعاون، يقدمما يستطيع، ولا يعلن عجزه أو إفلاسه، ولا يلجأ إلى المسكنة وقلة الحيلة، وحتى لوكان مسكيناً قليل الحيلة، لا يستطيع أن يفعل خيراً، فبإمكانه أن يترك الشر، ويكفالأذى، ويتوقى من إيصال الضرر إلى غيره من الناس، وفي ذلك صدقة وإحسان، وذلك أكثروأفضل من العدم والحرمان.

اتمنى ان تنال اعجابكم
صفاء بدر
منقوله عن الاستاذ الدكتور
أحمد القضاة
من مواضيع : صفاء بدر أحياناً يُفضل أن يبقى الحلم حلماً
آحبك بغرور يا حبيبى
ربيع القلوب
الملاك البرىء
خطفنى بسحرة
19-04-2009, 11:53 PM
انا مظلوم
 
السلام عليكم

الوفاء : كلمة رقيقة تحمل جملة من المعاني الجميلة :
فالوفاء يعني : الإخلاص .
والوفاء يعني : لا غدر ولا خيانة .
والوفاء يعني : البذل والعطاء .
والوفاء : تذكّر للود ، ومحافظة على العهد .
وقد أمر الله تعالى بالوفاء بالعقود فقال سبحانه : { يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود } – المائدة 1 - ، ومن أوثق العقود التي يجب الوفاء بها : عقد النكاح ، وشروطه أولى الشروط بالوفاء .
جاء في الحديث : (( أحقُّ الشروط أن توفُّوا به ما استحللتُم به الفروج )) رواه البخاري ، من حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه .
والوفاء بين الزوجين هنا لا يقتصر على الالتزام بأمر شرطه أحد الطرفين على الآخر حين العقد ، بل يتعدّاه ليشمل كل معنى جميل تشمله كلمة الوفاء .
فهو يشمل تفاصيل الحياة بين الزوجين ؛ ليعيش كل منهما وهو يحمل في قلبه حباً ووُدّاً ورحمة وتقديراً وإخلاصاً لا متناهياً تجاه الطرف الآخر .
فالوفاء يعني : البذل والعطاء والتضحية والصبر ، وذلك بالاهتمام بمن كنت وفياً به ، والحرص عليه ، وعدم التفريط فيه ، والخوف عليه من الأذى ، ومراعاة شعوره وأحاسيسه ، وتقدير جهوده ، والشكر لصنائعه ، وعدم إفشاء سره ، والحفاظ على خصوصياته ، والعمل على إسعاده ، والثناء الحسن عليه ، وذكر محاسنه ، وتجاهل أخطائه ، والذكرى الجميلة لعهده وأيامه بعد فراقه .


سبحان الله

أين نحن من هذا؟؟

فعلا هاته الصور أصدق مرآة عاكسة لجوهر الوفاء

بارك الله فيك أختي الكريمة صفاء بدر

من مواضيع : انا مظلوم صديقى الغالى
احبك يا...................
الاختلافات والسلوك القويم
حبيبتى يامن لست ككل النساء............اهواكى
سيدتى احبك انا
19-04-2009, 11:55 PM
مسعين بالله
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفاء بدر

ربــيـع الــقـلـوب


في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وسنته محطاتكثيرة تستحق أن نقف معها، ونفهم أسرارها ومعانيها.
كان صلى الله عليه وسلم يعلمأصحابه ويربيهم ويتعامل معهم بطريقة تجعل كل واحدٍ منهم يشعر بأهميته ويعرف قيمتهفي الحياة، ويدرك مهمته التي لها خُلق ومن أجلها وُجد. ويبدو لي من خلال دراسةالسيرة الشريفة أن هناك أمرين يحسن أن نتذكرهما دائماً عند التعامل معالناس
:
أحدهما: أن كل إنسان لديه من الطاقات والقدرات الشيء الكثير، رغم أنه قديبدو في ظاهر الأمر ضعيفاً أو محتاجاً، أو ربما عاجزاً. وقد يكون متقدماً في السن،واهن القوى، أو مريضاً دنفاً ليس به حركة إلى شيء
.
وثانيهما: أن صاحب هذهالطاقات والقدرات إذا وجهها الوجهة الراشدة، وعرف كيف يسخرها استطاع أن يصنع منهاشيئاً له قيمة وأهمية
.
أما بالنسبة للطاقات والقدرات التي عند كل إنسان، فيدلعلى ذلك أننا نجد أحياناً طفلاً مقعداً كسيحاً، وحين نتحدث معه نجد عنده من الهمةوالعزيمة ما لا يملكه الرجال الأصحاء الأسوياء، ولعل كل من رأى الأحداث الأخيرة فيغزة لمس ذلك من خلال المقابلات مع أطفالها الجرحى، فمنهم من فقد قدميه، ومنهم منفقد عينيه، لكن ذلك لم يزدهم إلا عزماً وهمةً عالية، وكان كل منهم يتحدث والبسمة لاتفارق وجهه رغم الألم والعذاب
.
ومن هنا نجد أن الرسول صلى الله عليه وسلم كانيتعامل مع الناس من حوله وفق هذه القاعدة، فإذا رأى أحداً يظهر منه اعتزاز أواعتداد بقوته وتفوقه على غيره، كأنه لا يحسب للآخرين حساباً قال له: "وهل تُنصرونأو تُرزقون إلا بضعفائكم؟" وكأنما يقول له: إياك أن تظن أنك وحدك تصنع النصر، أو أنغيرك ليس عنده خير
.
وبالنسبة لتوجيه الطاقات والقدرات الوجهة الراشدة نجد الرسولصلى الله عليه وسلم إذا رأى شخصاً تميز في جانب من الجوانب، شجعه على ذلك، وأنعمعليه بلقب أو صفة تجعله يزداد تعمقاً وتخصصاً في ذلك الجانب، كقوله: أقرؤكم أُبي بنكعب، وأقضاكم عليّ، وأعلم أمتي بالحلال والحرام معاذ بن جبل
...".
وقد كان الرسولصلى الله عليه وسلم يحرص على أن يربي في أصحابه هذه الروح، فكل شخص لديه قدرة علىأن يُقدم خدمة للإسلام والمسلمين، فالعالم يعلم غيره، والمقرئ يقرئ من حوله،والمجاهد يحمل سلاحه ويدافع عن المسلمين، وصاحب المال يبذل من ماله، والشاعر ينافحبشعره، وصاحب القلم بقلمه،.. وهكذا تُستثمَرُ طاقة كل شخص حسب ما يحسنه منعمل
.
هذا حسان بن ثابت رضي الله عنه، لم يكن من أهل الحرب والطعان، ولا من فرسانالخيل، ولكنه كان صاحب قريحة شعرية وقّادة، إذا قال أحسن المقال، وهيَّج على الثباتفي النزال، وقد عرف له الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الموهبة فوجهها خير توجيه،حيث كان يضع لحسان منبراً في المسجد، ويأمره أن يقوم عليه فينشد في مدح الرسولوهجاء المشركين، وكان يقول له: "قل وروح القدس معك". ويقول: "إن الله يؤيد حسانبجبريل ما ينافح عن رسول الله
".
وهذا ابن أم مكتوم كان رجلاً أعمى البصر قد عذرهالله، فلا يخرج إلى الجهاد، لكن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يوليه إمرة المدينةالمنورة، حين يخرج في الغزو، وفي هذا توجيه لطاقة ابن أم مكتوم في إدارة شؤونالمدينة، وتأكيد على قدرته وصلاحيته لهذه المهمة العظيمة، ورفعة لشأن هذا الرجلالذي كان ينظر إليه بعض الناس على أنه أعمى وعاجز لا يستطيع أن يفعلشيئاً
.
ويذكر التاريخ أن عمرو بن معد يكرب الزبيدي شهد القادسية وهو ابن مئةوعشر سنين، وأنه قاتل في تلك المعركة العظيمة وأبلى فيها بلاءً حسناً
.
فهذاالرجل المُسن حين وجد في نفسه القدرة على حمل السلاح ونصرة المسلمين لم يبالبشيخوخته وكبر سنه، ووجد في خروجه إلى الجهاد وطلبه الشهادة أمراً يستحق أن يبادرإليه، ويوجه إليه طاقته وقدرته
.
والخلاصة أن المسلم دائماً إيجابي متعاون، يقدمما يستطيع، ولا يعلن عجزه أو إفلاسه، ولا يلجأ إلى المسكنة وقلة الحيلة، وحتى لوكان مسكيناً قليل الحيلة، لا يستطيع أن يفعل خيراً، فبإمكانه أن يترك الشر، ويكفالأذى، ويتوقى من إيصال الضرر إلى غيره من الناس، وفي ذلك صدقة وإحسان، وذلك أكثروأفضل من العدم والحرمان.

اتمنى ان تنال اعجابكم
صفاء بدر
منقوله عن الاستاذ الدكتور
أحمد القضاة
اصابت كلماتك القصيد .. وان كانت منقوله ولكن نعم النقل ..ما جادت به كلماتك .. فان ربيع الامم لا ياتي الا بعد خريف سابق .. والامم حصيد قلوب الناس .. (يارب يكون ده تبرير حلو للعنوان )..(ربيع القلوب ).. يعني الامم باحلام الناس .. لا باجسادهم .. اعني بافئدتهم وهممهم لا بصورهم .. واذا كانت الحكمه تقول (علو الهمه من الايمان ) فان همة الامم هي خلاصة همة الافراد .. ولو اعد كل منا ( السي في ) الحقيقي جيدا .. لتغيرت الامم .. لاننا علمنا قدراتنا الحقيقيه التي تفوق ما هو معد لنا .. فمنا الفنان ومنا الشاعر ومنا الموسيقي ومنا العالم ومنا المكتشف ومنا الرياضي الاوليمبي ومنا ومنا .. لكن كلنا ننتظر من يقيم الجواهر .. ويقول لها تعالي يا جوهره انتي قيمه وانتي في قاع المحيط .. لن يقول لنا احد هذا ابدا .. ان الجواهر في البحر مدفونه.. وليس لها قيمه الا ان ننزل الي القاع ونحتبس الهواء .. ونقاوم اسماك القرش والاخطبوط .. ونغامر ثم بعد ان توضع في الفترينه .. تقول الجوهرة ها انا ذا .. عندها تدفع فيها الملا يين .. وتكثر المزادات .. ولا يبالي المقتنون بغلو السعر .. محدش بيشتري سمك في ميه

شكرا للموضوع الجميل
والاختيار الصعب
من مواضيع : مسعين بالله مذكرات عاشق
حب تيك اواي 2 (حب الجهاد)
الحب هو الحل 8 (حب مسيحي )
الحب هو الحل 13 (حب الطبيعه )
الحب النص نص
21-04-2009, 01:24 PM
صفاء بدر
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انا مظلوم
السلام عليكم

الوفاء : كلمة رقيقة تحمل جملة من المعاني الجميلة :
فالوفاء يعني : الإخلاص .
والوفاء يعني : لا غدر ولا خيانة .
والوفاء يعني : البذل والعطاء .
والوفاء : تذكّر للود ، ومحافظة على العهد .
وقد أمر الله تعالى بالوفاء بالعقود فقال سبحانه : { يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود } – المائدة 1 - ، ومن أوثق العقود التي يجب الوفاء بها : عقد النكاح ، وشروطه أولى الشروط بالوفاء .
جاء في الحديث : (( أحقُّ الشروط أن توفُّوا به ما استحللتُم به الفروج )) رواه البخاري ، من حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه .
والوفاء بين الزوجين هنا لا يقتصر على الالتزام بأمر شرطه أحد الطرفين على الآخر حين العقد ، بل يتعدّاه ليشمل كل معنى جميل تشمله كلمة الوفاء .
فهو يشمل تفاصيل الحياة بين الزوجين ؛ ليعيش كل منهما وهو يحمل في قلبه حباً ووُدّاً ورحمة وتقديراً وإخلاصاً لا متناهياً تجاه الطرف الآخر .
فالوفاء يعني : البذل والعطاء والتضحية والصبر ، وذلك بالاهتمام بمن كنت وفياً به ، والحرص عليه ، وعدم التفريط فيه ، والخوف عليه من الأذى ، ومراعاة شعوره وأحاسيسه ، وتقدير جهوده ، والشكر لصنائعه ، وعدم إفشاء سره ، والحفاظ على خصوصياته ، والعمل على إسعاده ، والثناء الحسن عليه ، وذكر محاسنه ، وتجاهل أخطائه ، والذكرى الجميلة لعهده وأيامه بعد فراقه .


سبحان الله

أين نحن من هذا؟؟

فعلا هاته الصور أصدق مرآة عاكسة لجوهر الوفاء

بارك الله فيك أختي الكريمة صفاء بدر

اخى الغالى مظلوم ما سطرته بصفحتى اليوم
اضاءة قويه وكلمات جميله انا شخصيا سوف اسفاد
بها كثيرا شكرا لك حسن تواجدك وردك سلامى ليك
من مواضيع : صفاء بدر ربيع القلوب
لا احب فراقك أبدا حبيبى
الملاك البرىء
مأساة حب
خطفنى بسحرة
21-04-2009, 01:25 PM
صفاء بدر
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسعين بالله
اصابت كلماتك القصيد .. وان كانت منقوله ولكن نعم النقل ..ما جادت به كلماتك .. فان ربيع الامم لا ياتي الا بعد خريف سابق .. والامم حصيد قلوب الناس .. (يارب يكون ده تبرير حلو للعنوان )..(ربيع القلوب ).. يعني الامم باحلام الناس .. لا باجسادهم .. اعني بافئدتهم وهممهم لا بصورهم .. واذا كانت الحكمه تقول (علو الهمه من الايمان ) فان همة الامم هي خلاصة همة الافراد .. ولو اعد كل منا ( السي في ) الحقيقي جيدا .. لتغيرت الامم .. لاننا علمنا قدراتنا الحقيقيه التي تفوق ما هو معد لنا .. فمنا الفنان ومنا الشاعر ومنا الموسيقي ومنا العالم ومنا المكتشف ومنا الرياضي الاوليمبي ومنا ومنا .. لكن كلنا ننتظر من يقيم الجواهر .. ويقول لها تعالي يا جوهره انتي قيمه وانتي في قاع المحيط .. لن يقول لنا احد هذا ابدا .. ان الجواهر في البحر مدفونه.. وليس لها قيمه الا ان ننزل الي القاع ونحتبس الهواء .. ونقاوم اسماك القرش والاخطبوط .. ونغامر ثم بعد ان توضع في الفترينه .. تقول الجوهرة ها انا ذا .. عندها تدفع فيها الملا يين .. وتكثر المزادات .. ولا يبالي المقتنون بغلو السعر .. محدش بيشتري سمك في ميه

شكرا للموضوع الجميل
والاختيار الصعب
شكرا لك اخى الغالى مرورك جميل جدا
وكلمات طيبه بحق موضوعى
شرفنى التواجد تحياتى لك
من مواضيع : صفاء بدر لن يتخيل أحداً كم أحببت هذا القلب الطيب
الملاك البرىء
ربيع القلوب
لا احب فراقك أبدا حبيبى
مأساة حب
22-04-2009, 01:06 PM
شذا&
 
شكرا لك صفاء على الموضوع المميز

لك احلى تحيااااااااااااااااااتي



من مواضيع : شذا& لحظات حب
أمطار لا تروي
أبو العلاء المعري
الحب والبحر0000
موعد المساء
22-04-2009, 08:31 PM
صفاء بدر
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذا&
شكرا لك صفاء على الموضوع المميز

لك احلى تحيااااااااااااااااااتي



العفو شذا شكرا لكى ولحضورك بالموضوع
تحياتى ليكى شذا
من مواضيع : صفاء بدر أحياناً يُفضل أن يبقى الحلم حلماً
آحبك بغرور يا حبيبى
لا احب فراقك أبدا حبيبى
مأساة حب
خطفنى بسحرة
16-03-2011, 03:34 AM
فتى النواعير
 
أحسنت الاختيار صفاء
وفقك الله
من مواضيع : فتى النواعير
 

الكلمات الدلالية (Tags)
القلوب, ربيع

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
صدره شمالي يحتضن كل مهموم../ ترحيبيه بملك القلوب
كيف تكسب القلوب ...؟

ربيع القلوب

الساعة الآن 02:00 AM.