xpredo script

العودة   نيو حب > المنتديات العامة > الحوار المفتوح
التسجيل

هل قلوبنا بيضاء ام سوداء؟

الحوار المفتوح

01-05-2009, 06:10 PM
بحراوى مصراوى
 
منقول هل قلوبنا بيضاء ام سوداء؟

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل قلوبنا بيضاء ام سوداء؟
نسيان الإساءة ... هل هو دليل على سواد القلب ؟؟
يقولون إن الذي يعجز عن نسيان الإساءة ( قلبه أسود ) وأقول إن عدم النسيان هذا لا يشير دائماً إلى سواد القلب
فبعض الأشخاص يستطيعون رد الإساءة بمثلها في وقتها
وهؤلاء يأخذون حقهم بأيديهم قولاً أو فعلاً
وبعضهم يختزنها في أعماقه لفترة ... يتحين الفرص لكي يرد الإساءة بمثلها
فإذا ما تهيأت له الفرص المناسبة رد الإساءة بمثلها وربما بأكبر منها
والبعض الثالث يتغاضى عن الإساءة و يتناساها متعمداً ، يلقي كل شيء وراء ظهره وينظر إلى الأمام دائماً ،
واثقاً من أن ( التطنيش ) نعمة من الله عز وجل
تريح القلب والأعصاب والنفس عموماً...
أما النوع الأخير فهو كذالك النوع الذي تجرحه الإساءة ، تؤلم مشاعره ، وتكسر قلبه
لكنه لا يرد وقتها ولا يرد بعدها ، كما أنه لا يستطيع تجاهل آثارها المطبوعة في قلبه
أبد الدهر فالألم يحفر خطوطه في أعماق نفسه ، والإساءة ظل على مدى السنين
والأيام ماثلة أمام عينه ، مستيقظة في عقله وقلبه ، ولكنه لا يقوى على الدعاء
على من أساء أليه ، ولا يشمت به في أثناء تعرضه لأي بلاء ، كما أنه يترفع
عن إلحاق الضرر به لو تهيأت له الفرصة ومع ذلك فهو ينسى ...
لا يستطيع أن يجرد نفسه من مشاعر الأسى والألم والغضب في مواجهة من أساء إليه
يشعر بأنه لا ينتصر لنفسه التي تعرضت للإساءة ظلماً
لذا فهو يعجز عن بذل مشاعر الود أوالحب لمن أساء إليه ...
هذه الحالة لا تعبر عن قلب أسود البتة .. بل أعتقد أن صاحبها على حق ..
ومن الخطأ أن نلون قلبه بالسواد رغماً عنه ، فالشعور بالظلم يولد الشعور بالقهر والقهر قد يدفع الإنسان
إلى القيام بأي عمل غير محمود ، فإذا تمكن الإنسان ...
أي إنسان من مقاومة القيام بذلك العمل غير المحمود فلا اقل من أن يظل شعورة بالظلم
يملأ نفسه رغماً عنه ، فهل نلومه عن ردة فعله التي تعجز فقط عن النسيان لا أكثر
بالرغم من كل ذلك .. يظل هناك موقف قد تجاوز بعظمته كل المواقف في مواجهة الإساءات ، وهو موقف
التعامل مع الله عز وجل في كل الأمور وجعلها خالصه لوجهه الكريم
مما يعني تلمس الأجر الذي خصصه لمن عفا أو أصلح ، حيث نستطيع بتخيل حجم ذلك الأجر وأبعاده ، أن
ننسى كل الإساءات وأن نسقطها من نفوسنا عامدين متعمدين ،
طمعاً في ثواب أكبر وعفو لا ينقطع بإذن الله
ولنتذكر فمن عفا وأصلح فأجره على الله
الآن وبعد إن قرأتم هذه المقالة
ترى من أي الأنواع أنت ؟
وهل منا من يقدر على نسيان الإساءة
من مواضيع : بحراوى مصراوى قمه الالم
القلب المجروح
الطفل الذي حير وابكى الصحفيين
زيـٍآرْة الَمـِلفُ الًشّخصٍيْ لـ / عـُضٍوَ " إعٍجًـآبْ ام حُبّ فُضوِلً "
أين لذة الأمس ؟! وأين شهوة النفس ؟!
01-05-2009, 07:38 PM
sarsora
 
أما النوع الأخير فهو كذالك النوع الذي تجرحه الإساءة ، تؤلم مشاعره ، وتكسر قلبه
لكنه لا يرد وقتها ولا يرد بعدها ، كما أنه لا يستطيع تجاهل آثارها المطبوعة في قلبه
أبد الدهر فالألم يحفر خطوطه في أعماق نفسه ، والإساءة ظل على مدى السنين
والأيام ماثلة أمام عينه ، مستيقظة في عقله وقلبه ، ولكنه لا يقوى على الدعاء
على من أساء أليه ، ولا يشمت به في أثناء تعرضه لأي بلاء ، كما أنه يترفع
عن إلحاق الضرر به لو تهيأت له الفرصة ومع ذلك فهو ينسى ...
لا يستطيع أن يجرد نفسه من مشاعر الأسى والألم والغضب في مواجهة من أساء إليه
يشعر بأنه لا ينتصر لنفسه التي تعرضت للإساءة ظلماً
لذا فهو يعجز عن بذل مشاعر الود أوالحب لمن أساء إليه ...
هذه الحالة لا تعبر عن قلب أسود البتة .. بل أعتقد أن صاحبها على حق ..
ومن الخطأ أن نلون قلبه بالسواد رغماً عنه ، فالشعور بالظلم يولد الشعور بالقهر والقهر قد يدفع الإنسان
إلى القيام بأي عمل غير محمود ، فإذا تمكن الإنسان ...
أي إنسان من مقاومة القيام بذلك العمل غير المحمود فلا اقل من أن يظل شعورة بالظلم
يملأ نفسه رغماً عنه ، فهل نلومه عن ردة فعله التي تعجز فقط عن النسيان لا أكثر


تسلم ايدك يا بحراوى عالموضوع الجميل
وبرغم ان فى اساءات ما نقدرش ننسها ونعيش فى عذاب
لاننا مش قادرين نقابلها لا باساءة ولا باحسان
لكن ادينا بنحاول مش ننساها
لكن نتناسها
يعنى نتجاهلها
تحياتى ليك
والف شكر ليك عالموضوع الجميل
دمت بكل خير ...

من مواضيع : sarsora .. انت ليه مردتش عليا .. ؟؟
تنبيه هام على الجميع
فتى احلامك..(طبعا للبنات فقط)يعنى ممنوع دخول الشباب.للمناقشة
.. انتظر لحظة لو سمحت ..
هما دبلتين وبس
07-05-2009, 12:37 PM
سندريلا الزمالك
 
مكدبش عليك أحيانا برد الإساءة فى وقتها وده لما تكون شديدة , لكن معظم الأوقات بقول لنفسى خير الرد على السفيه السكوت , وإن العفو عند المقدرة وبسكت. وبلاقى ربنا سبحانه وتعالى رجعلى حقى.
من مواضيع : سندريلا الزمالك << برج السرطان >>
معلومات عامة ومهمة .....( 1 )
خصائص وأنواع الشخصية البشرية وكيفية التعامل معها (1)
<< معانى الشخبطة و تفسيرها علمياً >>
إعرف بعض صفاتك
05-06-2009, 07:03 PM
انا مظلوم
 
هل قلوبنا بيضاء ام سوداء؟
انا عن نفسى اخضر


من مواضيع : انا مظلوم مصر اللى همانى
مصر...................لو مصرى قل رأيك
ماذا لو ؟؟(( للنقاش)).. بموضوعيه
سؤال مهم
الى الاخ الدمرداش.....اترك الاعلام وكفاك
06-07-2009, 01:50 PM
منوره
 
النوع الأخير فهو كذالك النوع الذي تجرحه
الإساءة تؤلم مشاعره ، وتكسر قلبه
لكنه لا يرد وقتها ولا يرد بعدها ،
كما أنه لا
يستطيع تجاهل آثارها المطبوعة في قلبه
انا النوع ده يا بحراوى وبقول دايما ان صحيح
اقدر اخد حقى بس اسيب ربى ينتقم لى ويرد لى حقى افضل
موضوع جميل جدا تسلم عليه بجد يا بحراوى
من مواضيع : منوره
 

الكلمات الدلالية (Tags)
ام, بيضاء, سوداء؟, إم, قلوبنا

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
نمور واسود بيضاء ........(اليكم الصور)
الزمالك يكرم وفادة الغزل بثلاثية بيضاء
الأهلي بأدنى مجهود يهزم الاتحاد السكندري المستسلم برباعية بيضاء
وداع الى اعز الناس اخ صديق وعزيز على قلوبنا

هل قلوبنا بيضاء ام سوداء؟

الساعة الآن 08:51 PM.